مواقع أخرى
اطفال 10 حزيران

الصفحة الرئيسية >> اطفال 10 حزيران


وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ يطلق التوصيات النهائية لمؤتمر " حماية الأطفال والشباب" – شبكة الأمان الإجتماعي الصايغ: حماية الأطفال والشباب ستدخل في صلب استراتيجيتنا للتنمية الإجتماعية
أطلق وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ في مؤتمر صحفي عقده عند العاشرة من قبل ظهر غد اليوم في مبنى الوزارة التوصيات التي صدرت عن مؤتمر شبكة الامان الاجتماعي الذي انعقد في شهري نيسان – ايار الماضيين في مدينة طرابلس تحت عنوان " حماية الأطفال والشباب: استراتيجية مستقبلية"، بالتعاون بين المجلس الاعلى للطفولة وجمعية الشبان المسيحية (YMCA) واتحاد بلديات الفيحاء و110 جمعيات ومؤسسات اهلية شمالية بدعم ومشاركة المعهد العربي لإنماء المدن وبالتعاون مع البنك الدولي.

وشارك في المؤتمر الى الوزير الصايغ مدير جمعية الشبان المسيحية جوزف عواد ومديرة البرامج ماريا عاصي، مستشار الوزير الصايغ جورج شاهين، رئيس دائرة التطوع في وزارة الشؤون الإجتماعية محمد قدوح، السيدة غادة منصور منسقة مشروع المدن الصديقة للأطفال في المجلس الأعلى للطفولة، عضو اللجنة الإجتماعية والتربوية في بلدية طرابلس الدكتورة سميرة بغدادي ممثلة البلدية، وممثلي عدد من الجمعيات التي شاركت في المؤتمر.

وقبل انعقاد المؤتمر تلقى وزير الشؤون الإجتماعية اتصالين من مدير عام المعهد العربي لإنماء المدن المهندس احمد السلوم من الرياض، والمدير التنفيذي لمبادرة حماية الأطفال في الشرق الأوسط الدكتور ابراهيم التركي من اليمن اللذان اعتذرا عن الحضور والمشاركة في المؤتمر بفعل ارتباطات خارجة عن ارادتهما. واكد الإثنان على المضي في برامج التعاون بين المعهد والمبادرة ووزارة الشؤون الإجتماعية على جميع المستويات الإجتماعية والتنموية.

كلمة مدير المؤتمر
بداية تحدث مدير المؤتمر بيار فلفلي فقال: يسرنا أن نجتمع اليوم بإستضافة وحضور معالي الوزير الدكتور سليم الصايغ في وزارة الشؤون الإجتماعية لإعلان توصيات مؤتمر حماية الأطفال والشباب استراتيجية مستقبلية والذي تم تنظيمه في طرابلس.

فبالتعاون بين المعهد العربي لإنماء المدن- مبادرة حماية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- ومع اتحاد بلديات الفيحاء طرابلس وجمعية الشبان المسيحية أتى برنامج شبكة الأمان الإجتماعي للأطفال والشباب الذي يهدف لدراسة ومتابعة أوضاع الأطفال المهمشين والشباب المعرضين للخطر في مدن الفيحاء وتوفير آليات لدعمهم وتأهيلهم ومساعدتهم على الإنخراط في عملية التنمية الإجتماعية الإقتصادية في المدن.

من أهداف الشبكة العمل على بناء القدرات المؤسسية للشركاء وأسست برنامج لمساعدة الأطفال المتسربين وبرنامج تيسير الحصول على فرص العمل وتأهيل الشباب للإندماج بسوق العمل وتوفير خدمات التوظيف لهم. من المهم أن نذكر دور البنك الدولي المساهم في مبادرة حماية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تضم شبكة الأمان الإجتماعي المعهد العربي لإنماء المدن، اتحاد بلديات طرابلس الفيحاء، جمعية الشبان المسيحية، مؤسسات المجتمع المدني في المنطقة وكذلك القطاع الخاص.

في هذا الإطار تم تنظيم مؤتمر شبكة الأمان الإجتماعي في اتحاد بلديات الفيحاء بعنوان" حماية الأطفال والشباب، استراتيجية مستقبلية" في طرابلس برعاية معالي وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ شارك في المؤتمر وزارة الشؤون الإجتماعية والمجلس الأعلى للطفولة وزارة التربية، وزارة العمل، وزارة الصحة، النواب والفعاليات الأمنية، ممثلي الجمعيات الأهلية، ممثلي القطاع الخاص، في طرابلس ومحيطها، البنك الدولي، الإسكوا، جمعية تجار طرابلس، والإعلام.

هدف المؤتمر إلى إطلاق شبكة الأمان الإجتماعي لحماية الأطفال والشباب في اتحاد بلديات الفيحاء. تضمن المؤتمر مداخلات حول شبكة الأمان تعريف و أهداف دراسة لفرص العمل وتوظيف الشباب في طرابلس، مشروع الحد من الفقر الحضري، وتوزيع الشهادات لدورات التدريب المهني المعجل الذي كان قد تم تنفيذه. كما تضمن المؤتمر ورش عمل متفرقة شارك فيها كافة الحضور تمحورت حول:
فرص عمل وتوظيف الشباب، الحد من الاسرب المدرسي،الحد من الفقر من خلال تحسين الوضع الإجتماعي الحد من الفقر من خلال تحسين الوضع الصحي. وقد نتج عن المؤتمر وورش العمل توصيات هامة هي هدف وجودنا اليوم لإعلانها.

التوصيات النهائية:
وبعدها أذاعت السيدة ماريا عاصي التوصيات فقالت: نتجت عن ورش العمل في المؤتمر توصيات متعددة منها ما هو عام ويطال السياسات والإستراتيجيات البعيدة المدى ومنها ما هو أكثر تخصصاً في ميادين محددة.
والجدير ذكره في هذا الإطار هو أهمية طرح الحلول ضمن الإمكانات المتوفرة والفرص المتاحة مع إستهداف كافة المستويات في التدخل : الفرد، الأسرة، المجتمع المحلي والسياسات العامة.
من جهة أخرى، من المهم أيضاً أن تشمل كافة المشاريع المستقبلية البعد التمكيني للشباب والنساء على المستويات كافة (الإقتصادي، الإجتماعي ...). كل ذلك بمواكبة البلدية لمسار الشبكة وأنشطتها وبدورها في التنسيق مع الأطراف المعنية، ووضع آلية تنفيذية للإستراتيجية التي تم إعدادها لإتحاد بلديات طرابلس الفيحاء.

المحور الأول : " الحد من الفقر من خلال تحسين الوضع الإجتماعي "
1- من جراء غياب المؤسسات الرعائية والتأهيلية للفئات المهمشة :
• إنشاء أو دعم مركز تأهيل ضمن المنطقة لإستقبال وتأهيل المدمنين وتعميم التجربة
• إنشاء أو دعم مركز إستقبال ضمن المنطقة لرعاية الفتيات المعنفات.
2- تمكين المرأة إجتماعياً وإقتصادياً على أصعدة عدة : تمكين حرفي، تصنيع زراعي ... وكيفية الإنتاج والتسويق
3- إطلاق مشروع حول الصحة الإنجابية والذي يتضمن حملات توعية حول الزواج المبكر وتنظيم الأسرة

المعنيون :
1- الأطفال والشباب
2- المرأة
3- الوزارات : وزارة الشؤون الإجتماعية – وزارة التربية – وزارة العمل – وزارة الشباب والرياضة
4- الجهات المانحة
5- المنظمات الدولية
6- مراكز الشؤون الإجتماعية في المناطق
7- البلدية وإتحاد البلديات
8- الجمعيات الأهلية
9- المتمولون من أبناء المنطقة

المحور الثاني : " الحد من الفقر من خلال تحسين الوضع الصحي "
1- تدريب مجموعة من الشباب من الجمعيات والمجتمع المحلي وتمكينهم من أن يكونوا قادرين على نشر المفاهيم المتعلقة بالصحة والبيئة وتحديداً الرعاية الصحية الأولية
2- بناء قاعدة معلومات حول المؤشرات الصحية والإجتماعية للفئات المهمشة
3- إيجاد آليات لتأمين تغطية صحية كمثل البطاقة الصحية أو غيرها
4- تأمين تدابير السلامة المهنية والحماية الإجتماعية للأطفال والشباب العاملين
5- مراقبة نوعية الخدمات المقدمة في المستوصفات الحكومية والخاصة
6- العمل على إشراك رجال الدين في حملات التوعية الصحية والبيئية
7- الوقاية من السلوكيات الخطرة وتأمين الرفاه النفسي والجسدي للأطفال والشباب من خلال أنشطة تنفذ في أمكنة عامة ولا سيما الحدائق
8- الإلتزام بمشروع الصحة المدرسية مع التأكيد على أن لا يقتصر على المعاينة والتشخيص بل المتابعة وتأمين العلاجات والحلول للأطفال
9- تنظيم حملات ترويجية حول المشاكل والأولويات الصحية

المعنيون :
1- مكونات الأسرة، المدرسة، الأطفال، الشباب، البيئة المحيطة
2- على مستوى الرقابة الصحية : الوزارات : الصحة، الاقتصاد، البلديات، البيئة
3- على مستوى الصحة المدرسية : الوزارات : وزارة التربية والبلدية ، نقابة الأطباء
4- التوعية وبناء الثقافة الصحية : الوزارت : الاعلام والصحة – الجمعيات المدنية – مراكز الخدمات الانمائية ( وزارة الشؤون الاجتماعية) – رجال الدين
5- على مستوى الأمراض : المستوصفات المركزية لوزارة الصحة – المستوصفات الخاصة
6- المستشفيات الحكومية
7- النقابات والإتحادات

المحور الثالث : " فرص العمل وتوظيف الشباب "
1- التعرف على واقع البطالة لدى المتعلمين وغير المتعلمين من خلال دراسات وإحصاءات
2- تخصيص برامج تدريب مهني معجل تسمح لغير المتعلمين بالدخول في سوق العمل مع التركيز على المهارات الحياتية والإدارية
3- إجراء دراسة حول البطالة للمتعلمين وضرورة ترويج فكرة الإبتعاد عن التخصص الجامد وخلق القدرة لديهم على التكيف والإنتقال إلى الإختصصات الأخرى المناسبة
4- تدريب مستمر لمتخرجي الجامعات والمعاهد الذين هم في ميدان العمل
5- إستشراف سوق العمل المستقبلي إنطلاقاُ من الرؤيا التنموية المطروحة للمدينة
6- العمل على ملاءمة التعليم مع متطلبات العمل والتوظيف / دورات التدريب المعجل
7- تشجيع الشركات والقطاع الخاص لتوظيف الشباب ومساعدتهم في تأسيس أعمالهم الخاصة
8- تفعيل دور وزارة التربية والتعليم العالي لجهة تحسين نوعية وبيئة التعليم
9- إيجاد صناديق خاصة وعامة لتمويل الشباب، مصارف، مبادرات وخلافه
10- تفعيل دور المؤسسة الوطنية للإستخدام والإعلان عن فرص العمل بشكل أكثر فعالية وفي أماكن متعددة
11- تفعيل دور الجمعيات، المؤسسات والبلدية في الإعلان عن الوظائف عبر الشبكة الإلكترونية
12- ضرورة وجود أخصائي توجيه مهني في المدارس والبدء بهذا التوجيه من نهاية المرحلة الإبتدائية
13- العمل على أن تشتمل دورات التدريب المهني بُعد المهارات الحياتية والتنمية الذاتية
14- دمج ذوي الإعاقة في سوق العمل وتأمين فرص إضافية لهم

المعنيون:
1- الأطفال
2- الشباب
3- البلدية (مكتب الشباب/ التنمية المحلية)
4- وزارة التربية والتعليم العالي / التفتيش التربوي / المنسقين المحليين.
5- المركزالتربوي للبحوث والإنماء.
6- وزارة العمل (المكتب الوطني للإستخدام).
7- مصارف- جمعيات أهلية- مؤسسات دولية- الجامعات – المدارس-المدارس الخاصة.

المحور الرابع : " الحد من التسرب المدرسي "
1- تدريب المعلمين على منهجيات تربوية ونفسية وإجتماعية تعتمد على التربية الناشطة والتي تحترم وتراعي نماء ونمو الطفل ومصالحه الفضلى مع ضرورة الإلتزام بهذه المعايير
2- إعداد فريق متعدد الإختصاصات للعمل مع الأطفال داخل المدرسة ومع الأهل (أخصائي نفسي، إخصائي إجتماعي، علاج نطق ...)
3- العمل على الإكتشاف المبكر للصعوبات التعلمية
4- تشجيع آليات التنسيق المحلي مع إشراك الجمعيات الأهلية والبلديات للحد من التسرب المدرسي
5- توعية وتثقيف الأهل على حقوق الطفل والتربية الحديثة
6- جعل البيئة التربوية جذابة للطلاب من خلال الوسائل والأساليب وتقنيات التعلم الناشط وتجهيز الملاعب والمشاغل والمختبرات وتفعيل النشاطات اللاصفية والنشاطات الفنية والأندية الرياضية والثقافية الشبابية وتعزيز مبدأ المشاركة للأطفال

:المعنيون
1- الشباب والأطفال
2- وزارة الشؤون الإجتماعية
3- وزارة التربية
4- وزارة العمل
5- وزارة الداخلية
6- البلديات والمخاتير
7- الجمعيات الأهلية
8- القطاع الخاص والبنوك
9- اللجان النيابية المختصة
10- المحيط البيئي: الأهل
11- الهيئة التعليمية
12- الهيئة الإدارية
13- مجالس الأهل
14- رجال الدين
15- الإعلام _ وزارة الثقافة
16- المجلس الأعلى للطفولة
17- المنظمات الدولية ( الأمم المتحدة، الأونيسكو...)
18- المجلس النيابي

كلمة شبكة الأمان:
والقت ممثلة بلدية طرابلس الدكتورة سميرة بغدادي كلمة باسم شبكة الأمان الإجتماعي، فقالت: ان بلدية طرابلس هي البلدية الأولى التي اولت الشأن الإجتماعي اهتمامها بطريقة ادارية ومهنية وعلمية، فقبل ان تأتي شبكة الأمان الإجتماعي نظمنا بالتعاون مع بعض البلديات الفرنسية والأوروبية والجمعيات الدولية اكثر من نشاط وجاء مؤتمر شبكة الأمكان ليتوج نشاطنا بالتعاون والتنسيق والدعم من المعهد العربي لإنماء المدن والبنك الدولي.
وقالت ان طرابلس اختيرت من بين 6 مدن عربية لتشهد مثل هذه المشاريع وهو دليل على الثقة المتوفرة باتحاد بلديات الفيحاء وبلدية طرابلس. واكدت على ان الشبكة نجحت رغم اعتبارها اولى التجارب العملية لمواجهة الفقر وتوفير بيئة للنمو الإجتماعي وتحديد الحاجات الحقيقية للمدينة التي تعاني منها كنموذج لباقي المدن في توصيف وتحديد الحلول والمخارج الممكنة وسبل المواجهة الناجحة.
وقالت: ان التجربة علمتنا ان لا شبكة أمان إجتماعية من دون وزارارت الشؤون، التربية، الصحة، البيئة والبلديات التي عليها ان تكون الحاضنة لهذه المشاريع فتؤكد على اهمية التعاون الواجب قيامه بين القطاعين العام والخاص وما بين الوزاراات المعنية والجمعيات الأهلية على جميع المستويات الإجتماعية والتربوية والبيئية.

كلمة الوزير الصايغ:
وختاما تحدث الوزير الضايغ فأكد على ان لا عمل سياسيا بدون ان يكون هدفه بناء الإنسان والمجتمع والمدينة ولذلك ادعو الدولة لتكون على صورة مجتمعها الخلاق، والمجتمع على صورة الإنسان المبدع، فتعرف الدولة ان تكون قادرة وصاحبة قرار ورؤية وان تخرج من ادارة الأزمة الى اختراع المستقبل وصناعة الأمل. والمبادرة التي قمتم بها بالتعاون بين بلدية طرابلس وجمعية الشبان المسيحية وبدعم وتعاون المعهد العربي لإنماء المدن والبنك الدولي. هذه المبادرة هي تجسيد لكيفية التشبيك والشراكة من اجل صناعة انسان المستقبل والمجتمع المتمكن القادر. ولا بد للدولة، لا بل من واجباتها، ان تواكب ورشة العمل هذه، ولذلك فانني اتبنى جميع هذه التوصيات التي توصلتم اليها في مؤتمركم هذا من اجل حماية الأطفال والشباب الذين خصصتم لهم مؤتمركم في طرابلس واتعهد بانها ستدخل في صلب استراتيجيتنا للتنمية الإجتماعية التي نحن بصددها والتي سترى النور في شهر ايلول المقبل.
وقال: يهمني ان الفت انتباهكم الى ان مشروع شبكة الامان الاجتماعي التي اسست في مدينة طرابلس، هي وليدة مبادرة من المجلس الاعلى للطفولة الذي جمع من خلالها جمعية الشبان المسيحية YMCA مع المعهد العربي للمدن الذي هو شريك للمجلس الاعلى للطفولة منذ 4 سنوات في مشروع المدن الصديقة للاطفال وما زال مستمرا بالتعاون ودعم هذه الشبكة والبنك الدولي.

ايها الأصدقاء
هناك محددات اجتماعية لكثير من القضايا التي تعتبر اولويات على المستوى الوطني . واذا اردنا ان نواجهها ونضع حدا لها لا بد من وضع برامج وتقديم خدمات من شأنها التأثير على هذه المحددات وتعطيل نتائجها السلبية.

ان مشروع بناء شبكات آمان اجتماعي على المستوى المحلي بالشراكة والتنسيق بين البلديات ومراكز الخدمات الانمائية والجمعيات الاهلية هو وسيلة فاعلة في تزخيم اللامركزية التنموية وهذا ما عملنا على تضمينه في الميثاق الاجتماعي الذي نحن بصدد اطلاقه.

نحن نرسم للوزارة دورها الناظم والمنظم للعمل الاجتماعي على مختلف المستويات بدءاً من المستوى المركزي عبر وضع استراتيجية تنمية اجتماعية وتحديد معايير لجودة الخدمات وتطوير قدرات العاملين لتأمين المتابعة وصولاً الى المستوى المحلي لجهة تطوير وتمكين مركز الخدمات ليكون المحرك والمنشط لدينامية مجتمعية تلاقي الاهداف المركزية التي حددناها لعملنا وجعلناها اولويات الناس.

إن مثل هذه الخطوة هو مطلوب لمأسسة العمل وبعد التأسيس يأتي دور البرامج والخدمات والانشطة التي سوف تقوم بها هذه الشبكات التي سوف نشجع على تعميمها على اكثر من منطقة لان التشبيك وبناء التحالفات وحشد الموارد هو احد اهم ادوار مركز الخدمات ونحن نتطلع الى تعزيز هذا الدور .

عمل الاطفال والتسرب المدرسي والتدريب المهني المعجل كلها برامج تحتاج الى حشد الموارد البشرية والمادية لمواجهتها وتحتاج الى وضع آليات تنسق العمل بين جهات مختلفة من المؤسسات الحكومية والبلديات والجمعيات والفعاليات الاجتماعية والجامعات والقطاع الخاص .

هناك جهد نقوم به لوضع اسس علمية لتثمير هذه المجهودات وندبر امور بيتنا الداخلي الذي يحتاج الى طاقة كل مواطن ومن اي موقع كان وعندها نطلب من الاصدقاء في الخارج من جهات مانحة ومنظمات دولية على مساعدتنا ودعمنا انطلاقاً من حاجاتنا الواقعية نحن وانطلاقاً من اولوياتنا نحن .

ان المعهد العربي لانماء المدن هو جهة عربية صديقة تساند عملنا على اكثر من صعيد في مواجهة الفقر وفي الترويج لمشروع المدن الصديقة للطفل وهو جهة علمية موثوقة نجدد من هنا شكرنا وتقديرنا لها واستعدادنا لوضع امكانيات الوزارة بتصرف المشاريع والبرامج التي ينفذها في لبنان وربما ايضاً في اكثر من بلد عربي .

وجمعية الشبان المسيحية نرى فيها مثال الجمعية الاهلية الناشطة التي تعرف ان تقدم خبراتها لصالح الخير العام وتتكامل مع الدولة بأسلوب منهجي.
اما بلدية طرابلس ومن خلالها اريد ان اوجه رسالة الى كل البلديات وخصوصاً بعد انتهاء العملية الانتخابية اننا في وزارة الشؤون الاجتماعية نتطلع الى العمل سوياً ونحن جاهزون لتزويد هذه البلديات بمستلزمات وتقنيات ومنهجيات العمل الاجتماعي لكي تلعب دورها الفاعل في مسار العملية التنموية في المستوى المحلي .