مواقع أخرى
اطفال 15 تموز 2

الصفحة الرئيسية >> اطفال 15 تموز 2


المجلس الأعلى للطفولة ينظم لقاء استشاريا مع أطفال من كل لبنان لوضع ملاحظاتهم حول اشكال العنف وسؤ المعاملة وإهمال الأطفال
نظم المجلس الاعلى للطفولة في وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع المنظمة السويدية لرعاية الاطفال، لقاء استشاريا مع الاطفال حول الخطة العربية الثانية للطفولة والاستراتيجية الوطنية لوقاية وحماية الاطفال من جميع اشكال العنف وسوء المعاملة والاهمال.
تهدف هذه الاستشارات الى عرض المبادىء العامة التي ترتكز عليها الاستراتيجيات، استنادا الى مفاهيم محددة حول العنف ضد الاطفال وصولا الى مناقشة محاور الاستراتيجية واهدافها وابداء الرأي في الانشطة والبرامج المتضمنة على ان يصار لاحقا الى ادخال ملاحظات الاطفال التي صدرت عن الاستشارات وتضمينها في الاستراتيجيات .

وقد ضم اللقاء حوالي 35 طفلا ضمن الفئة العمرية 14- 18 سنة يمثلون مختلف المناطق اللبنانية ومن كافة الشرائح الاجتماعية منتمون الى حوالي 15 جمعية اهلية منتشرة في لبنان وتعمل بشكل مباشر مع الاطفال.
تناول اللقاء فضلا عن التعارف ووضع قواعد العمل، توزيع الاطفال ضمن خمس مجموعات ناقشت ووضعت ملاحظاتها على الخطة العربية الثانية للطفولة حول تأمين الصحة والحياة الآمنة ورعاية الطفولة المبكرة، النماء وتنمية القدرات ، تمكين جميع الأطفال وبخاصة اليافعين واليافعات، الحماية، إجراءات الرصد والمتابعة والتقييم على المستوى الوطني - العمل على المستوى الاقليمي العربي بجامعة الدول العربية والأجهزة المتخصصة ذات الصلة التي تعمل في نطاقها.

ثم كانت الحلقة الثانية حول الاستراتيجية الوطنية لوقاية وحماية الاطفال من العنف وناقش الاطفال المحاور والاهداف والانشطة ضمن المجموعات: الاطار التشريعي والقانوني لوقاية وحماية الاطفال من جميع اشكال العنف وسوء المعاملة والاهمال، تطوير وبناء القدرات البشرية والمؤسساتية لوقاية وحماية الاطفال من جميع اشكال العنف وسوء المعاملة والاهمال، التوعية والتثقيف على حماية الاطفال من جميع اشكال العنف وسوء المعاملة والاهمال، آليات الرصد والشكوى والتبليغ ، مشاركة الاطفال في التصدي للعنف ضدهم. وبعدها جرى انتخاب اربعة اطفال ليمثلوا اطفال لبنان في المنتديات التي سوف تعقد حول الخطة العربية وبرلمان الطفل العربي. وقد اتفق على ن يصار الى عقد لقاء تشاوري ثاني مع الاطفال انفسهم لمتابعة النقاش حول الاستراتيجية والوقوف على رأيهم حول موضوع الخط الساخن.