مواقع أخرى
اطفال 30 تموز

الصفحة الرئيسية >> اطفال 30 تموز


الصايغ بعد ترؤسه اجتماع المجلس الاعلى للطفولة خصص لاطفال الشوارع:
جلسة خاصة للمجلس الأعلى للطفولة برئاسة الرئيس الحريري بعد رمضان
رئس وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ الإجتماع الموسع للمجلس الأعلى للطفولة السادس والستون عند التاسعة والنصف من قبل ظهر اليوم في قاعة الإجتماعات في الوزارة بحضور كامل الأعضاء، مستشار وزير الشؤون االدكتور برنارد جرباقة، الأمين العام للمجلس الدكتور ايلي مخايل وممثلي وزارات الإعلام، العمل، الداخلية والبلديات، الصحة العامة، التربية والتعليم العالي، الثقافة والشباب والرياضة وممثلي المجتمع الأهلي ومنظمة اليونيسيف ومنظمة الرؤية العالمية.

وخلال الإجتماع أكد الوزير الصايغ على التزامه بالخطوات التي بدأها تنفيذا لمندرجات البيان الوزاري فيما يتعلق بأطفال الشوارع واولوية هذا المشروع. وأثنى على ما أبدته الوزارات المعنية من تجاوب ولا سيما التحرك الذي قام بين وزارة الشؤون الإجتماعية ووزارة الداخلية التي تولت وتتولى الشق الأمني المتصل بهذه القضية، ووزارة العدل التي تواكب عبر قضاة الأحداث الإجراءآت القانونية والقضائية عبر الأحكام الخاصة بالتأهيل الضروري عند توقيفهم واحتجازهم. مما يؤكد على القرار الجاد في مواجهة المشكلة. ولفت الى ان هذه الخطوة جاءت بعد الاجتماعات التنسيقية التي عقدها مع وزير العدل لعرض الحلول القانونية والخطوات العملية لمسألة المتسولين والمشردين على الطرقات.

ومن جهتنا قال الوزير الصايغ: نحن كوزارة شؤون اجتماعية نقوم بما علينا، ونواكب المؤسسات الأهلية وتلك التي تقوم بها اجهزة الوزراة لمواجهة هذه المعضلة واجتثاثها وليس قمعها لتلقى الحلول الممكنة طريقها الى الحل المنشود. وقال تلاحظون منذ فترة آخر الخطوات التي اتخذت على المستوى الثقافي والإعلامي. فاللبنانيون يشاهدون حاليا في وسائل الاعلام الوثائقي والتنويهات التلفزيونية الخاصة بأطفال الشوارع، في سياق حملة توعية حول مشكلة اطفال الشوارع، وانها مناسبة لتوجيه الشكر الى المؤسسات التلفزيونية التي اعطت وتعطي الأهمية لهذه البرامج. كما انني اصدرت تعميما لمراكز الخدمات الانمائية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية للقيام بإدارة نقاش اجتماعي حول موضوع اطفال الشوارع إنطلاقا من هذا الوثائقي والتنويهات الملحقة به ورصد خصائص الاطفال ونمط تواجدهم في الشارع واستعمال الوثائقي في جلسات تثقيف وتوعية مع الفعاليات المحلية والاهل والاطفال.

وقال الوزير الصايغ: في الاسبوع المقبل سنعقد اجتماعا خاصا مع المؤسسات والجمعيات الاهلية المعنية بهذا الملف وخاصة بعدما التزمت بتأمين استيعاب اوسع لمزيد من الاطفال الذين تستوجب حالاتهم الايداع في المؤسسات في وقت نراجع فيه القرارات الواجب اتخاذها بالتنسيق مع كل من يعنيه الأمر وصولا الى جلسة للمجلس الأعلى للطفولة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وقد سبق ان ناقشت هذا الأمر مع دولة رئيس الحكومة سعد الحريري وتفاهمنا على تحديد الموعد بعد شهر رمضان المقبل.

وفي جانب آخر من الإجتماع اطلع المجلس من مندوبي الوزارات المشاركة في اللقاء على برامج الطفولة التي تعمل عليها، وشدد الصايغ على اهمية التنسيق والتكامل ، وعلى محورية دور المجلس كجهة وطنية منوط بها رسم السياسات الاجتماعية الخاصة بالطفولة، مؤكدا على قراره الحاسم في اعطاء الطفولة الاولوية، وهذا ما سوف يترجم بإجتماعات مع الوزراء المعنيين على جميع المستويات.

ولفت الصايغ اخيرا الى ان من الخطوات المقررة ايضا، تنظيم اجتماع للمانحين لكي تأتي الهبات والدعم منسجمة مع الاولويات التي يحددها المجلس الاعلى للطفولة. كما تقرر عقد اجتماع خاص للبحث في كيفية تعاطي وسائل الإعلام مع القضايا الإجتماعية توصلا الى استراتيجية اعلامية - إجتماعية.