مواقع أخرى
اطفال 13 كانون الأول

الصفحة الرئيسية >> اطفال 13 كانون الأول


برعاية وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ
دار الطفل اللبناني تقيم غداءها السنوي في الفندقية - الدكوانة
الصايغ:العناية بالطفولة بوابة العبور الى مستقبل مستقر وآمن وواعد
وردة: نجهد بكل قوانا من اجل لتأمين أفضل المتابعة للعائلة والطفل
برعاية وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ اقامت دار الطفل اللبناني غداءها السنوي في المدرسة الفندقية في الدكوانة. وحضر اللقاء بالإضافة الى الوزير الصايغ الأمين العام للمجلس الأعلى للطفولة الدكتور ايلي مخايل، اركان الجمعية واصدقاءها ممثلي هيئات اقتصادية واجتماعية ومصرفية وشخصيات تمول وتدعم الجمعية وممثلين عن المنظمات الدولية المتعاونة معها والجهات المانحة.

جردة سنوية
بعد النشيد الوطني اللبناني تحدث جان حجار المسؤول المالي عن الجمعية فقدم جردة سنوية عن اعمال الجمعية وقال: ان وجودكم هنا لاكبر تعبير عن التزامكم بديمومة هذه المؤسسة التي مضى على وجودها ما يقارب 35 عاما. إن الجهود التي يبذلها يوميا اعضاء الجمعية ومن يعمل فيها لا تكفي لولا مساندتكم المستمرة بالتمويل والمساعدة. منذ تأسيسها قامت الجمعية برعاية آلاف الاطفال فابعدتهم عن شرور الشوارع ومساعدة آلاف العائلات من غذاء وادوية وارشادات تخلق جو من السعادة والسلام للاطفال في كنف عائلاتهم.ان بعضكم كان قد عرف بأن المدرسة التي كنا نتعاون معها في مدرسة الاستلحاق الدراسي خلال 15 عاما طلبت في نهاية عام 2008 باخلاء المركز بمهلة اقصاها حزيران 2010

وردة
القت رئيسة الجمعية السيدة سيمون وردة كلمة قالت فيها:أهلا" وسهلا" بكم .نتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في مهامكم لتأمين مستقبل أفضل لأطفال لبنان رغم الصعوبات التي يواجهها البلد على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي. كما أرحب بكل الأصدقاء وممثلي الجمعيات الاهلية والمنظمات الدولية والاتحادات. إنه لشرف كبير لنا أن نستقبلكم كما في كل سنة. فنحن نشكر التزامكم ووفاءكم لجمعية دار الطفل اللبناني التي كانت وما تزال تعمل منذ 35 عاما" من أجل توفير الظروف الملائمة للأطفال المعنفين والمهمشين وجميع الذين يعيشون ظروفا" إجتماعية وإقتصادية صعبة. 35 عاما" وفريق عمل دار الطفل اللبناني مثابر في جهوده وتخصصه في العمل الاجتماعي، التربوي. ونحن نحرص على تخصصيته وهوالذي يعمل جاهدا" لتأمين أفضل متابعة للعائلة والطفل.
 كما أننا نشجع على مواكبة الطرق الجديدة في التدخل الاجتماعي التي تواكب تطور مفهوم العائلة والتغييرات التي تطالها. من هنا تم إصدار دليل متخصص بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعة، بدعم Soeur Emmamuelle – Global Fund for Children Les Amis وهو موجه الى الأخصائيين العاملين في مجال الطفولة، والهدف منه:
 ? إكتساب معلومات كافية لفهم اشكالية العنف ضد الأطفال.
 ? كيفية رصد الحالات وإكتشافها.
 ? دعم وتطوير قدرات العاملين في هذا المجال عبر تزويدهم بالتقنيات الأساسية للتعاطي مع هذه الإشكالية.

 كما نشكر كل من ساهم، بإعداد وإطلاق هذا الدليل. ونفتخرأيضا" بمشاركتكم إحدى أهم إنجازات هذا العام وهو شراء مدرسة السنابل المتخصصة في منطقة برج حمود للاستلحاق الدراسي وإعادة تأهيلها بفضل إيمان البعض بأهدافنا وعملنا المبني على الشفافية. وهي المدرسة المجانية المتخصصة في لبنان التي تستقبل الأطفال الذين يعانون من صعوبات تعليمية. جزيل الشكر لوزارة الشؤون الاجتماعية الداعمة الأولى لنا والتي نأمل ان تفسح لنا المجال باستقبال أكبر عدد من التلامذة نظرا" لكثرة الطلبات والحاجات على هذا الصعيد ولوسع المكان بعد شرائنا المدرسة. كما نشكر وزارة التربية بتسهيل المعاملات وملفات الأطفال التربوية. أخيرا" أود أن أشكركم فردا" فردا" على كل مساعدة قدمتموها لدار الطفل اللبناني إن كان عبر دعمكم المادي او تطوعكم في بعض البرامج و الخدمات، فبفضلكم تكبر الدار وتتسع لاستقبال عدد أكبر من الأطفال.أمام المآسي التي نواجهها تقف جمعيتنا صامدة طامحة إلى التوسع والنمو، متحدّية مرارة الأيام,متمسّكة بمبادئها و مستمدّة قوّتها من فرحة أطفالها. أرسل ندائي لكم جميعا" أن تحافظوا معنا على رسالة كنا قد عملنا لأجلها وأتمنى من كل قلبي أن نعمل سويا" لإكمال هذه المسيرة عبر تطوعكم وعملكم معنا في الجمعية ضمن النشاطات والبرامج التي نقوم بها.ونتمنى ألا تطول الأزمة السياسية التي تؤثر سلبا" على الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية التي تعيشها الأسرة ولنتعاون سويا" لبناء لبنان من خلال حماية اطفال اليوم، شباب المستقبل ورجال الوطن.

الصايغ
والقى الوزير الصايغ كلمة قال فيها: نلتقي اليوم على اسم الطفولة مع اشخاص نذروا انفسهم لخدمتها ورعايتها ، مع جمعية ذات ثقة ومصداقية، يربطنا بها علاقة محبة وتواصل وعلاقة مهنيه رسمتها بفضل تراكم خبراتها ورصيدها الكبير في مساعدة الاطفال ولا سيما الاطفال الذين همشتهم ظروف الحياة فكان جواب هذه الجمعية مساعدة الاسرة وتمكينها ومواكبتها في تحمل المسؤوليات ورعاية افرادها . جمعية دار الطفل هي من الجمعيات المتعاقدة معنا في وزارة الشؤون الاجتماعية ولكنها الى جانب الدعم المالي الذي نقدمه لها تحظى بثقتنا كجمعية تناضل من اجل حقوق الطفل وهي موجودة في اللجان المنبثقة عن المجلس الأعلى للطفولة كشريك في تنفيذ الحملات الوطنية للوقاية والحماية من العنف ضد الاطفال ، واطفالها غالباً ما يكونون في عداد وفود الاطفال التي يسميها المجلس لتمثيل اطفال لبنان في المؤتمرات العربية والدولية كما المحلية . وعلى هذا الأساس نتقاسم المسؤولية نحن وجمعيتكم على الأقل في ثلاثة خدمات وأهداف هي من صلب اهتماماتكم وهي: الإهتمام بالأطفال المعرضين للعنف والتحرش الجنسي من قبل ذويهم في مراكز داخلية، الأطفال المعرضين للإنحراف والعمل المبكر والإستلحاق الدراسي للأطفال الذين يعانون من صعوبات تعلمية. تعلمون اني في اكثر مناسبة اعلنت ان للطفولة الاولوية في السياسات والبرامج التي اطلقها وسوف اطلقها كوزير للشؤون الاجتماعية وكرئيس للمجلس الأعلى للطفولة ، وقراري حازم ان تحظى الطفولة بالاهتمام الرسمي الذي تستحقه لانها بوابة العبور الى مستقبل مستقر وآمن وواعد وبها يحقق المجتمع اللبناني ما عجز عنه مجتمع الكبار . نريد للطفولة في لبنان ان تسهم في نهضة المجتمع وتطويره، نريدها قوية حرة تعبر عن رأيها وشواغلها واحلامها بحرية وبصوتها هي وليست بصوت من يملي عليها لذلك اعلنت عزمي على البدء في تأسيس برلمان الطفل ليكون منبراً حراً للاطفال واطاراً ضامناً لمشاركتهم في صنع القرار وتنفيذ البرامج التي يريدونها هم وبالطريقة الاحب والتي تجذبهم . وأضاف: انا ماضٍ في انتهاج خط منهجي من خلال صياغة خطة متكاملة للطفولة تضمن التحقيق الكامل لكافة حقوق الطفل. وختم بالقول: انه وعدي لاطفال لبنان في هذا الشهر الذي اردته شهراً للطفولة وصولاً الى يوم الميلاد ، ميلاد الفرح للعالم والذي نريده مناسبة نجدد فيها الوعد والامل بمستقبل مشرق ملؤه الكرامة والحرية والفرح والمحبة .

عرض وباقة ورد
وفي نهاية الحفل قدم اطفال من المؤسسة عرض فني تمثل في اغنية مصورة ابرزت حقوزق الطفل بحق العليم والتربية والحماية من العنف، وباقة ورد الة الوزير الصايغ.