مواقع أخرى
اطفال 3 نيسان

الصفحة الرئيسية >> اطفال 3 نيسان


برعاية الوزير الصايغ جمعية الارشاد والاصلاح نظمت مهرجان "المحبة للطفولة"
مخايل ممثلا الصايغ: نعاهد الاطفال العمل بجد لتحسين ظروفهم وحقوقهم
نظمت جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية الاسلامية ولمناسبة "يوم اليتيم العربي" الذي اقرته جامعة الدول العربية، مهرجان "المحبة للطفولة" في حديقة الصنائع - بيروت، برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية. 

والقى وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ ممثلا بالأمين العام للمجلس الأعلى للطفولة الدكتور ايلي مخايل كلمة قال فيها: الاطفال هم عطية السماء وبسمة الامل في الحياة .هم رسل السلام والخير والمحبة والفرح في الارض . 

نلتقي اليوم في مهرجان المحبة للطفولة لنفرح بها ومعها ونجدد العهد للاطفال ان نبقى نعمل بجد ونشاط لتحسين ظروفهم الحياتية والاجتماعية ونؤمن لهم فرص النمو والرفاه ولكي ينعموا ا بكافة حقوقهم ومن الطبيعي ان نوجه عنايتنا الى الاطفال الذين حرموا من الرعاية الوالدية لنعوض عليهم الحنان والاهتمام والرعاية وهنا مسؤولية المجتمع في تشكيل وتنظيم آليات تستجيب لحاجات هؤلاء الاطفال في التأهيل والتدريب والصحة والتربية والدعم النفسي الاجتماعي. 

ان المجتمع اللبناني لم يتوانى عن تأسيس جمعيات ومؤسسات اخذت على عاتقها مشكورة مسؤولية هذه الرعاية والدولة مدت لها يد العون والمساعدة عبر تعاقدها مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتأمين المأوى والرعاية وثمة جهد اضافي يجب ان يبذل للاهتمام في الرعاية الاسرية وتدعيم وضع الاسرة وتمكينها على تحمل مسؤولياتها في الرعاية وتوفيرالخدمات الاساسية لافرادها وثمة جهد ايضاً مطلوب لجهة تعزيز برامج خدمة الطفل في اسرته لنجنبه الانفصال عنها ولان الاسرة هي الحضن الدافئ الضروري لنمو نفسي واجتماعي سليمين . 

ان لبنان وطن القيم السماوية التي تعطي الطفولة قدراً كبيراً من الاهتمام وتوصي بالعناية بها ورعايتها وواجبنا الاخلاقي والانساني يحتم علينا ان نعمل بجد ومثابرة لتوفير حقها في الانتفاع من كل فرص النمو والتمكين وفعلنا هذا هو مرضاة للخالق واقترابا من وصاياه . 

ان جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية الاسلامية هي واحدة من الجمعيات المناضلة في سبيل النهوض بالطفولة تبذل التضحيات ولا تبخل في العطاء لانها وعت ان ممارستها لهذه الرسالة هي فعل اقتراب من الله عز وجل وللجمعية منا كل التقدير والثناء على جهدها الدؤوب وعملها المثابر في سبيل نصرة قضايا الطفولة ونحن في المجلس الأعلى للطفولة في وزارة الشؤون الاجتماعية نفتخر بالشراكة معها ومع غيرها من الجمعيات الجادة والجدية لكي نبني سوياً مجتمعاً معافاً سليماً وآمناً يستحقه اطفال لبنان