مواقع أخرى
اطفال 21 نيسان

الصفحة الرئيسية >> اطفال 21 نيسان


الاجتماع السنوي للمجلس الاعلى للطفولة في "الاونيسكو" 
الصايغ: الطفولة في لبنان لها من يرعاها ويدافع عن حقوقها 
الشراكة بين الدولة والقطاع الاهلي تشكل ميزة لبنان وفرادته
عقد المجلس الاعلى للطفولة اجتماعه السنوي برعاية وحضوررئيسه وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال الدكتور سليم الصايغ، في قصر الاونيسكو، في حضور عدد من الفاعليات الاجتماعية وممثلي الجمعيات والمؤسسات والهيئات الاجتماعية. بعد النشيد الوطني، عرضت غادة منصور تقريرا موجزا عن نشاطات المجلس الاعلى للطفولة للعام 2010 واهمها برنامج الحماية والوقاية من العنف والاستغلال، برنامج ثقافة واعلام الطفل، مشروع انشاء خط نجدة الطفل، برنامج اطفال الشوارع، البرنامج الوطني حول حماية الاطفال وسوء استعمال الانترنت واستغلالهم، برنامج حماية الاطفال اللاجئين، برنامج حماية الاطفال من الاتجار، الاعداد لجلسة وزارية خاصة بالطفولة، نشاطات مع لجنة المرأة والطفل النيابية، ورش عمل وطنية واقليمية ودولية واصدارات ومنشورات. 

خواجة
ثم عرضت كارين خواجة اولويات المجلس الاعلى للطفولة للعام 2011، واهمها "الخطة الوطنية للنهوض بأوضاع الطفولة، التقرير الوطني الرابع والخامس المدمج، التشريع، حق الطفل بالتعليم، الطفولة المبكرة، برنامج حماية الاطفال من البيع والاستغلال الجنسي، الوقاية والحماية من العنف، مشروع اطفال الشوارع، مشروع اطلاق وتشغيل الخط الساخن لنجدة الطفل، مشروع خطة مشاركة الاطفال والشباب، مشروع المدن الصديقة للاطفال، البرنامج الوطني حول حماية الاطفال من سوء استعمال الانترنت، مركز التوثيق والمعلومات، تطوير الموقع الالكتروني الخاص بالمجلس الاعلى للطفولة". 

كرم
وعرضت ريتا كرم قاعدة بيانات DEVINFO وهو مركز معلومات توثيق ودراسات حول الطفولة. 

مخايل
وتحدث الامين العام للمجلس الاعلى للطفولة الدكتور ايلي مخايل عن رؤية المجلس لتفعيل عمل الجمعيات الاهلية العاملة في مجال الطفولة في لبنان، وقال: "التشبيك هو وسيلة ناجعة لتبادل المعرفة والمعلومات، ويساهم في تعزيز الاداء الديموقراطي وتفعيل الدور التنموي للجمعيات التي تعنى بالطفولة على المستوى الوطني والجغرافي". وأشار الى ان "اختصاصات المجلس هي: رعاية مؤسساتية، رعاية بديلة، طفولة مبكرة، ثقافة واعلام الطفل، الاطفال ذوو الاعاقة، التعليم، دعم نفسي واجتماعي، الرصد والمتابعة، تأهيل وعلاج، دمج وغيرها من الخدمات التي تحمي الطفل". 
ولفت الى ان أوجه دعم المجلس للجمعيات تتم من خلال "المشورى، مواد تثقيفية وتدريبية، تبادل الخبرات، اشراك الجمعيات في اللجان الوطنية، المطلوب من الجمعيات التأكيد على التخصصية والتخطيط والمتابعة، عرض التقرير السنوي للجمهور العام، تأمين التداول في مواقع المسؤولية، اعطاء منبر واسع لرأي الاطفال في التخطيط والبرمجة والتنفيذ والتقويم، الالتزام بميثاق حماية حقوق الاطفال، وضع خطة لجذب انتسابات جديدة وتأمين التداول في مواقع المسؤولية". 

بربر
ثم عرضت ريما بربر "دليل انشطة الاطفال حول حقوق الطفل"، موضحة انه "يتوجه الى المهنيين العاملين مباشرة مع الاطفال في الجمعيات الاهلية، المدارس، المؤسسات الرعائية والمخيمات الصيفية لمدهم بالوسائل والادوات التي تساعدهم في تدريب الاطفال والشباب وتمكينهم على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل". وأشارت الى ان "الدليل يتضمن مجموعة من التمارين، عمل المجلس على اعدادها وتجميعها، وهو ينقسم الى اربعة اجزاء". 

وهبي
بعد ذلك، عرضت أمال وهبي كتيب "الاتفاقية المبسطة لحقوق الطفل"، لافتة الى ان "الهدف من خلال هذه النسخة، التعريف بطريقة مبسطة بالمواد المعترف بها بمقتضى اتفاقية الامم المتحدة لحقوق الطفل. صاغ هذه الاتفاقية مجموعة من الاطفال من مختلف الفئات والمناطق اللبنانية، من عمر 9 الى 16 سنة، خلال مشاركتهم في اعمال "منتدى اطفال لبنان 2008" الذي اعده ونفذه المجلس الاعلى للطفولة". 

الصايغ
والقى الوزير الصايغ الكلمة الآتية:ان نجتمع حول الطفولة لنتدارس سوية كيف يمكننا مساعدتها وكيف يمكن تعزيز شراكتنا حولها هو فعل تنموي بأمتياز يعكس بوضوح الرؤية والرسالة التي تجمع الدولة بالقطاع الاهلي وهذا ما ثبته الميثاق الاجتماعي الذي اطلقته وزارة الشؤون الاجتماعية في بداية هذا العام . هذه الشراكة تشكل ميزة وفرادة لبنان بدونها يخسر لبنان قيمته التفاضلية وينضم الى سائر الدول الاحادية ذات النظام الشمولي حيث لا دور ولا حضور ولا اهمية لتنوع المجتمع المدني. 

ان هذه الشراكة المتأطرة في المجلس الأعلى للطفولة ان كان على مستوى تركيبة المجلس التي تلحظ نصف الاعضاء كممثلين عن القطاع الاهلي وان على مستوى اللجان المنبثقة حيث يتكامل العمل والتنسيق بين الوزارات والجمعيات الاهلية والجامعات والنقابات ، جعلت هذا المجلس ينجح في ترجمة آلية فعالة لمتابعة تنفيذ حقوق الطفل تشهد لها المحافل الدولية المتخصصة بقضايا الطفولة ومحل قدوة لأكثرية البلدان العربية حتى ذهب بعضها الى سؤالي شخصيا ومراراً عن سر هذا النجاح وعن سر حيوية القطاع الاهلي وقوة تاثيره في رسم السياسات العامة وتنفيذها. بالطبع الحرية والديمقراطية وصلابة المبادرة الفردية وطبيعة النسيج اللبناني المتعدد هي سر هذا النجاح ، من هنا ادعوكم انتم اعضاء الجمعية العامة للمجلس الأعلى للطفولة الى ان تعوا اهمية ما تمثلون واهمية النموذج الذي تقدمونه الى العالم وهذا يحتم علينا جميعنا مسؤولية مشتركة في تحصين هذا الانجاز وصيانته ومده دائما بطاقة التجدد والابتكار والانفتاح . الطفولة في لبنان لها من يرعاها ومن يدافع عن حقوقها ، الطفولة عندنا فعل التزام بلبنان وبمستقبل لبنان ومن هنا احيي كل فرد منكم وكل مؤسسة او جمعية تمثلون واهنئكم على المثابرة في حمل مشعل النضال من اجل الطفولة ونحن نجدد لكم الوعد والعهد ومن خلالكم الى الاطفال الذين تخدمون ان نبقى الى جانبكم ومعكم في كل ما تحتاجونه من دعم فني ومالي ومنهجي لتأمين افضل رعاية وخدمة يستحقها اطفالنا . مسؤوليتكم اليوم تكبر في ظل تراجع انتظام الحياة السياسية والادارية وكما في كل مرة تلكأت او تخلت او تقاعصت الدولة عن دورها كنتم المبادرين فأياكم ان تفقدوا شغف المبادرة والاقبال على الخير العام لان في مبادرتكم ونشاطكم ضمانة ديمومة لبنان وبقاء اهله ورفاه اطفاله .