مواقع أخرى
8 أيار

الصفحة الرئيسية >> 8 أيار


الوزير الصايغ في افتتاح مركز الخدمات الاجتماعية في بقاعكفرا: التوازن الوطني يتطلب استعادة كل المواقع التي خرج منها المسيحيون
دعا وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ المسيحيين الى "تجديد ثقتهم بالدولة اللبنانية"، كما دعا اللبنانيين الى "تعميق الالتزام بلبنان الرسالة الانسانية والحضارية للعالم أجمع"، معتبرا ان "التوازن الوطني يتطلب استعادة المسيحيين لجميع المواقع التي خرجوا او اخرجوا منها في الدولة"، مؤكدا التزام وزارة الشؤون الاجتماعية "بتوفير أفضل خدمات الرعاية الاجتماعية لجميع اللبنانيين في مختلف المناطق". 
كلام الوزير الصايغ جاء خلال افتتاحه مركزا للخدمات الاجتماعية في بلدة بقاعكفرا قضاء بشري، واقيم للمناسبة احتفال حضره النائب البطريركي على المنطقة المطران فرنسيس البيسري، السيدة جويس امين الجميل، رئيس بلدية بقاعكفرا، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري ايلي مخلوف، رئيس منطقة الشمال في وزارة الشؤون محمد ماجد عيد، مستشارا الوزير الصايغ انطوان زخيا وفارس مدور، رئيس اقليم بشري الكتائبي أدولف سكر وحشد من الفاعليات الروحية والزمنية. 

البيسري
بداية الاحتفال قداس في كنيسة السيدة الرعائية ترأسه المطران البيسري وعاونه خادم الرعية الخوري ميلاد مخلوف والآباء سمير كيروز وسمير عصوب وشارل قصاص . وألقى المطران البيسري عظة تناول فيها "سيرة حياة القديس شربل، الذي نحتفل في مثل هذا اليوم من كل سنة بعيد مولده، وقد تحول هذا العيد محطة سنوية تجمع المؤمنين من داخل لبنان وخارجه الذين يأتون بقاعكفرا للتبرك من ابنها القديس شربل، واستذكر المطران البيسري السيدة الراحلة مارغو تيان التي أحيت هذا التقليد السنوي من خلال لجنة احتفالات القديس شربل، التي ترأستها فترة قدمت لها خلالها مختلف أشكال الدعم والرعاية، شاكرا عناية الوزير سليم الصايغ لجهة الاهتمام بتلبية حاجة بقاعكفرا وانشاء مركز للخدمات الاجتماعية فيها". 

مخلوف
بعد القداس انتقل الجميع الى المركز الجديد حيث ألقى رئيس البلدية ايلي مخلوف كلمة رحب فيها بالوزير الصايغ، وبالسيدة جويس الجميل التي تكمل مسيرة الخدمة والرعاية بعد والدتها السيدة مارغو تيان، ونقل تحيات نائبي بشري ستريدا جعجع وايلي كيروز للحاضرين، وتقديرهما لانجاز هذا المشروع، وأملهما بمبادرات مماثلة تحسن ظروف عيش ابناء بقاعكفرا والجوار. وقال:"اننا نتطلع الى هذا المركز كواحد من المواقع التي توفر خدمة شرائح واسعة من ابناء البلدة والجوار، وبخاصة شرائح الشباب وقطاع المرأة والعناية الصحية والتأهيل الاجتماعي، ومقاربة سبل تطوير السياحة البيئية والدينية التي تميز بلدتنا ومنطقتنا بكاملها. والتزاما منا بمسيرة النهوض التنموي ببقاعكفرا والجوار نضع امكانيات بلدية بقاعكفرا وقدرات سائر قوى المجتمع المدني في موقع التعاون مع مسؤولي هذا المركز، لدعم مبادراتهم وتطلعاتهم الانمائية الشاملة، وكلنا ثقة باننا سنلقى من وزارة الشؤون الاجتماعية، بتوجيه الوزير الصايغ كل عناية ودعم منشودين". ثم ألقى خادم الرعية الخوري ميلاد مخلوف كلمة عرض فيها لمسار مشروع مركز الخدمات الاجتماعية في بقاعكفرا والجهود التي بذلت لانجازه، شاكرا لمختار البلدة نعيم شليطا تقديمه مبنى المركز في منزله الخاص في بقاعكفرا. 

الوزير الصايغ
بعد جولة في أرجاء المركز، ألقى الوزير الصايغ كلمة قال فيها:" ليس صدفة ان نفتتح اليوم ذكرى عيد ميلاد مار شربل مركزا للخدمات الاجتماعية في بقاعكفرا، بل هي عناية القديس، الذي ليس قديسا للموارنة والمسيحيين فقط بل هو قديس لبنان، ووفق ما يقول الكتاب المقدس: اطلبوا تجدوا اقرعوا يفتح لكم، لقد طلبتم يا ابناء بقاعكفرا وقرعتم باب الوزارة فانفتح أمامكم كما انفتحت لكم قلوبنا". اضاف:" ها نحن اليوم نحقق إنجازا إنمائيا في هذه البلدة العزيزة، انها عناية القديس شربل، وسهر السيدة مارغو تيان حيث هي التي أحيت هذه البلدة، وجهودكم في سبيل التطوير والانماء". 
وتابع:" يهمني في هذه المناسبة ان أؤكد ان الوزير والوزارة والدولة اللبنانية بكل اجهزتها ومؤسساتها بقلب كل انسان ومن اجل خدمة كل مواطن مؤمن بهذا الوطن. لقد آن الاوان لتجديد الايمان بهذه الدولة، وتجديد الثقة بمشروع قيامها. وانني أدعو جميع المسيحيين الى تجديد إيمانهم هذا وثقتهم هذه، كما أدعو جميع اللبنانيين الى تعميق الالتزام بخصوصية لبنان الرسالة الانسانية والحضارية للعالم أجمع". 
وقال:" اننا سنعود الى كل المواقع التي تخلينا عنها او التي الزمنا بالتخلي عنها، سنعود الى صميم القرار السياسي والاقتصادي والمالي والسياحي وغيره في هذا الوطن، ان هذا ما يعيد التوازن الوطني المفقود واللازم بضرورة لاستمرار لبنان بخصوصيته وفرادته. واننا نستلهم سيرة مار شربل وروحانية هذا الوادي المقدس حيث نبتت المقاومة، وأعطينا البعد الرسالة للبنان، وهذا ما يجب ان نتمسك به". ولفت الوزير الصايغ الى ان القداسة لا حدود لها، والعمل الاجتماعي هو ايضا بلا حدود، مؤكدا ان هذا المركز سيكون كما يجب ان تكون عليه كل مراكز الخدمات الاجتماعية اي مراكز تشع بالمحبة والعطاء والخدمة المجردة، وهذا ينبع من صميم رسالة لبنان الانسانية. وعاهد ابناء المنطقة الوقوف الى جانبهم وبخاصة في اوقات الضيق والشدة على قاعدة تلبية كل الطلبات كون هذه التلبية بروح الانفتاح والمحبة هي رسالتنا في قلب الدولة. 
بعد ذلك أولم رئيس بلدية بقاعكفرا ايلي مخلوف على شرف السيدة الجميل والوزير الصايغ وسائر الحضور. يشار الى ان المركز الجديد يضم تجهيزات طبية كالاسعافات الاولية وأدوية وكراسي متحركة للمقعدين، ويجري العمل لتعزيز تجهيزاته لتطوير خدماته. وكان اقليم بشري الكتائبي برئاسة أدولف سكر أقام استقبالا للسيدة الجميل والوزير الصايغ وللوفد المرافق في حدث الجبة حيث نحرت الخراف ونثر الارز والزهور.