مواقع أخرى
5 تموز 1

الصفحة الرئيسية >> 5 تموز 1


برعاية الرئيس امين الجميل ممثلا بعقيلته السيدة جويس حفل افتتاح مركز الخدمات الإنمائية في عين الخروبة
الصايغ: الوديعة التي بين يدي سبقني عليها اناس كبار وكرسوها بالفعل
المطران الجميل: على الدولة ان ترعى مؤسسات إجتماعية وثقافية وصحية تلبي حاجات الناس.     
برعاية الرئيس الشيخ امين الجميل ممثلا بالسيدة جويس الجميل وحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ, وبدعوة من لجنة وقف كنيسة السيدة في عين الخروبة, تم إفتتاح مركز الخدمات الإنمائية التابع لوزارة الشؤؤون الاجتماعية في بلدة عين الخروبة المتنية. 
تقدم الحضور المطران بطرس الجميل, رئيس اقليم المتن الكتائبي الرفيق بيار الجلخ, رئيس قسم عين الخروبة الرفيق البير الصياح, عدد من رؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية والاختيارية من البلدات المجاورة إضافة" الى حشد كتائبي كبير من أبناء المنطقة, كما شارك وفد من وزارة الشؤون الإجتماعية ضم كل من رئيسة دائرة جبل لبنان السيدة راغدة نعمه, رئيس دائرة شؤون المراكز الاستاذ عدنان نصر الدين ورئيسة مركز بكفيا السيدة ديزيريه خليفه. 

كلمة خوري الرعية:
بداية" كانت كلمة لكاهن رعية عين الخروبة الاب انطوان باز جاء فيها:قال الرب يسوع: " كلما صنعتم شيئا" من ذلك لواحد من اخوتي هؤلاء الصغار فلي صنعتموه " متى 25/40. 
هكذا علمتنا الكنيسة ان الانسان هو القيمة الاولى في هذا الكون ومن اجله, خلق الله الكون ولاجله نشأت الدول ومورست السياسات العادلة. زمن دون انسان مكرم, معزز, مصانة حقوقه الايمانية والوطنية والاجتماعية, لا كرامة لهذا الانسان ولا قيمة لاي شيء. 
ومن ضمن هذه الروحانية المسيحية المتجذرة بالتاريخ وبهذا الوطن والمستنده على خدمة الانسان " كل انسان وكل الانسان " عملت لجنة الوقف على تفعيل دورها من خلال تأهيل المنزل التابع لها لكي يكون بتصرف وزارة الشؤون الاجتماعية ولمدة محددة من الزمن. 
وقد عملنا بجهد كبير لكي يكون هذا البيت مركزا" يستفيد منه حوالي السبعة الاف نسمة يقيمون في عين الخروبة والقرى المجاورة, وعلى هذا الاساس وبموافقة راعي الابرشية المطران يوسف بشارة السامي الاحترام مشكورا", تم صرف مبلغا" لا يستهان به من المال قدمته لجنة الوقف وبعض المحسنين الذين يقفون معنا على كل مفترق طرق وهم دائما" لنا السند, وخلال شهر اصبح المنزل جاهزا" وانتم تفتتحونه اليوم, لذلك: 
نشكركم ونشكر صاحب الرعاية فخامة الرئيس امين الجميل ممثلا" بالسيدة جويس الجميل ونشكر كل الحاضرين, ونطلب منكم معالي الوزير بما تمثلون ان تكونوا معنا وبحق نظرا" للحاجة الموجودة والملحة على تحقيق الطموحات التي نسعى اليها بدعمكم, الا وهي: 
ان يكون هذا البيت مركزا" ومستوصفا" نموذجيا" مجهزا" بما يلزم من طاقات بشرية ومعدات تساعد على الانطلاق بأسرع وقت ممكن بدوره على مساعدة الناس في هذه المنطقة الجبلية العزيزة وتقدم من تضحيات بشرية ومادية وطاقات هائلة من اجل بقاء الوطن. 
فهي تستحق اليوم ان تنظروا الى مطالبها المحقة والمشروعة من اجل ان تبقى الدولة راعية لجميع ابنائها ولا يشعر احدا" انه ابن جارية. 
وأخيرا" سنتعاون معا" لنكون على مستوى طموحات وحاجات اهلنا. 

كلمة المطران الجميل:
والقى راعي ابرشية قبرص المارونية سابقا المطران بطرس الجميل كلمة قال فيها:قد يكون ما يجمعنا اليوم هو حفل تدشين مركز الخدمات الانمائية في عين الخروبة لكنه اكثر من حفل بروتوكولي يعلن بدء مهام هذا المركز انما هو تأكيد على ايماننا بأن اساس بناء المجتمع هو قائم على المؤسسات وعلى عمل متكامل متضامن تعمل معاً بكل القوى الموجودة على الأرض الدينية منها و الوطنية, الرسمية زالخاصة من الضروري ان ترعى الدولة مؤسسات إجتماعية وثقافية وصحية تلبي حاجات الناس. 
بالأمس قامت مدرسة السيدة في عين الخروبة وما تزاللى عمل مشترك بين وقف كنيسة السيدة ومساهمة المحسنين وتضحيات راهبات القلبين الأقدسين والأهل, وكانت النتيجة ان الدولة تساهم اليوم في دفع أقساط ترهق كاهل الأهلز وبذلك انحل قسم كبير من مشكلة التعليم في هذه المدرسة. 
هذا المركز اليوم يقوم ايضاً على التعاون بين الكنيسة التي أعدت البيت على أفضل ما يمكن , الدولة تأخذ على عاتقها إدارته وإنماءه. و نأمل من هذا المركز أن يدرس حاجات المنطقة وأن يستفيد من الثروة الإنسانية,فينمي قدراتها ويثير أفكارها وذلك بأن يكون مركزاً تلتقي فيه الدولة مع الشعب لتلتمس همومه وتتجاوب مع رغباته. 
اهنىء اعضاء لجنة الوقف, وعلى رأسها حضرة كاهن الرعية الأب أنطوان باز. وهذا بلا شك ببركة سيادة راعي الأبرشية المطران يوسف بشارة السامي الإحترام. 
ويسرني جداً أن يكون هذا المركز بعناية رجل معروف بنشاطه وديناميكيته, معالي وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ. وأنا متأكد أن مع الوزير الصايغ ستتبدل وزارة إعطاء السمكة إلى إعطاء السمك, وستدخلنا في برنامج إصلاحي جديد, لتصبح وزارة الشؤون الإنسانية على أنواعها. 
إننا إذ نشكر عملوا على إنشاء هذا المركز وعلى رأسهم فخامة الرئيس الشيخ أمين الجميّل, نعلق الآمال على أبناء المنطقة وندعوهم إلى التضامن و الوحدة والسخاء فيجعلون من هذه التجربة نموذجاً إنمائياً إجتماعياً يحتذى به. ألا بارك الله هذا المشروع بشفاعة سيدة المعونات, إنه السميع المجيب. 

كلمة الوزير الصايغ
والقى وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ كلمة قال فيها:عندما كلفني الرئيس الجميّل بتولي وزارة الشؤون الإجتماعية, قال لي أنها أمانة بين يديك و كلما اردت القيام بعمل تذكر من أين أتيت وإلى أين ستأخذ الحزب. 
فيشرفني اليوم في عين الخروبة أن أقول أني أتي من هذه المدرسة العظيمة التي ناضلت مع الشعب وكانت حزب العمل قبل أن يكون هناك أحزاب عمال في العالم العربي. 
الحزب الكبير الذي أعطى فكر ونضال الذي أسسه بيار الجميّل وأعطى فكر موريس الجميل وانطوان جزار وانطوان ايوب في معارك النضال الاجتماعي ومعارك النضال العمالي وبالنتيجة نحن ننتمي الى ثقافة العدالة الاجتماعية. 
بعد تعييني وزيرا" قمت بقراءة كل الكتب التي كتبها هؤلاء الكبار وتذكرت المعارك النضالية الكبيرة التي رسموها على الطريق المهمة التي رسمها قوافل وقوافل من المناضلين ومنهم من سقط على الدرب وعلى رأسهم من عين الخروبة الشيخ رشيد الجميل.أنا أستذكر هذا الماضي المهم لأن الانسان من دون ماضي ليس له مستقبل والوديعة التي تركت بين يدي هي وديعة وطنية بإمتياز, سياسية حتما", إنسانية بالتأكيد وهي كذلك وديعة ايمانية روحانية مسيحية, أنا أفتخر فيها, وأنا أفخر ان اكون الوزير المسيحي الكتائبي في الحكومة الحالية. 
وإنطلافا" من هذا المشهد المهم لا يجب ان نخجل من اصلنا ولا من الطريق التي مشينا عليها بل يجب ان نشرف هذا المسار بعملنا الوطني اليومي الذي يصب في خدمة لبنان وليس في الزواريب الصغيرة الضيقة, فمسارنا يحاكي لبنان الرسالة التي اشار اليها يوحنا بولس الثاني والتي كرسناها نحن منذ زمن بنضالنا التاريخي بالدفاع عن لبنان الكرامة والسيادة والاستقلال. 
كما ان الوديعة التي بين يدي سبقني عليها اناس كبار وكرسوها بالفعل, فقضية " صنع في لبنان " التي استشهد لاجلها الشهيد الشيخ بيار الجميل والقضية التي دافع عنها في مجلس النواب من خلال مشاريع القوانين وأهمها عودت كل اللاجئين اللبنانيين الموجودين في إسرائيل, أيضا" الشهيد انطوان غانم, فلا يسعني هنا إلا ان أرتفع بعملي الانساني والسياسي والاجتماعي الى مستوى اعمالهم ونضالهم. 
وإنطلاقا" من هذه الأمانة الكبيرة التي استلمتها ولكني لا استطيع حملها وحدي أذا لم نتوحد كلنا يدا" بيد لأن القضية الكبيرة التي يذكرنا بها دائما" الشيخ أمين هي " لبنان الانسان " فلا معنى للانسان من دون كرامة, وعندما نتحدث عن حقوق الانسان نقصد كرامة الانسان. 
فقبل كل شيء يجب ان يعيش الانسان في بيئة سليمة وبجسم سليم فلا يتعرض للعنف الكلامي او الجسدي وان يكون له حق التعلم وحق المأكل والمشرب والملبس, وأن يؤمن له الدواء كحق وليس كهبة يمنن بها, ويؤمن له الإستشفاء فلا يضطر الى بيع ارضه او بيته لتغطية كلفة علاجه. 
هذا هو " لبنان الانسان " الذي نسعى لتأمينه فلا يمكننا بناء الوطن بالحجر فقط فنحن منذ سنوات ننتهج التنمية كمشروع بناء اوتوسترادات او جسور وكتنمية اقتصادية فقط فهذا جيد ولكنه غير كاف إذا لم يتثبت الانسان بأرضه واللبناني بطبعه مجبول بالكرامة والحرية, فالشيخ بيار كان يقول " يمكنكم اخذ كل شيء مني إلا كرامتي " فلا معنى للبنان اذا عشنا فيه دون كرامة, لذا علينا تأمين الكرامة للانسان عن طريق تأمين الدواء والمدرسة وكل حاجات المواطن دون أن نفرق بين أبن بيك أو ابن جارية, هذا هو مفهوم العدالة التي نتحدث عنها. 
ونحن نستطيع ايصال هذه الرسالة أكثر من غيرنا لاننا نعرف معناها جيدا". 
فأمس خلال رعايتي حفل تخرج في بلدة درب السيم في شرق صيدا, وكانت الدعوة كما هي لكم اليوم: كي نتمكن من العيش بأرضنا بكرامة يجب ان يكون عندنا أرض, لذا ارجوكم لا تبيعوا اراضيكم ولا تدعوا الغريب يستملك في ارضنا. وهذه المهمة تبدأ من عند المختار ورئيس البلدية وكاهن الرعية وتنتهي بالمعارك التي نخوضها في مجلس النواب ومجلس الوزراء. 
فممنوع علينا بيع اراضينا, لكي لا نصبح بحاجة لشراء كرامتنا في بلدنا لبنان الذي دافعنا عنه, ونحن لا نريد العيش في ارض نجهل هويتها وإنتمائها ونكون فيها ككائنات حية دون هوية ودون معنى. سيدنا المطران فلبنان من دون مسيحييه ومسلميه ومن دون الديناميكية الحضارية الروحانية الحسية ليس له معنى, فنحن لا نريد لبنان كنيسة" أو جامعا" لكننا نريده وطنا" يستطيع فيه كل مسيحي وكل مسلم ان يعيش بكرامة دون ان يشعر انه غريب. فنحن انطلاقا" من هذه القوة العظيمة التي نملكها نريد إقامة عقد شراكة مع اخينا الانسان اللبناني الموجود بمكان اخر والذي هو من دين أخر والذي يعترف مثلنا قبل كل شيء بوجود لبنان وبوجود الانسان الذي يريد العيش في وطنه بكرامة. 
هكذا نمارس السياسة وهذه هي افكارنا وهكذا نريد ان يشعر كل مواكن في عين الخروبة والقرى المجاورة ان الدواء الذي يأخذه من مركز الرعاية او النشاط الاجتماعي الذي نقوم به يقدم له بكل محبة وله معنا" وهناك رسالة من خلاله, وهنا اطلب من كل موظفي وزارة الشؤون الاجتماعية الذين ارادوا اليوم من خلال حضورهم الإلتفاف والتضامن مع اهل المنطقة ان يعتبروا عملهم رسالة, فإذا أتى المواكن الى مركز الشؤون الإجتماعية وكانه يأتي الى بيته وهو يأتي لأخذ حقه فما نقدمه هو حق للمواطن وليس خدمة" له.مركز التنمية الاجتماعية هذا, كما احب تسميته, نريده ان يكون مركز نموذجي بالفعل وليس بالقول, وفي حديثي اليوم مع وزير الصحة قررنا ان ننشئ مركزين نموذجيين في لبنان أحد هذين المركزين سيكون هنا في عين الخروبة, وهذه التجربة ستكون فريدة من نوعها.وأخيرا" اتمنى عليكم العمل من اجل خدمة الانسان من اجل خدمة لبنان. 

جولة على المركز
ثم جال الوزير الصايغ والسيدة جويس الجميل برفقة الحضور في ارجاء المركز الاجتماعي مهنئين ابناء المنطقة على هذا المركز الجديد املين ان يؤمن لهم الحد الادنى من حاجاتهم الكثيرة والملحة.