مواقع أخرى
25 تشرين الأول

الصفحة الرئيسية >> 25 تشرين الأول


بدأ منذ يوم السبت اكبر جولة شاملة على مناطق جنوبية وبقاعية: 
الصايغ افتتح ثلاثة مراكز خدمات في قرى حاصبيا واخرى اليوم: 
التغيير لن يتم بالسياسات الحالية بل عبر ثورة ثقافية واجتماعية
بدأ وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ منذ ما بعد ظهر السبت اكبر جولة ميدانية في مناطق البقاع الغربي وحاصبيا، مرجعيون، شبعا، راشيا دشن خلالها عدد من المراكز الجديدة للتنمية لإجتماعيية التابعة للوزارة والإطلاع على اوضاع المراكز القائمة فيها. وشملت الزيارة الى امس الأحد عددا من قرى حاصبيا حيث افتتح ثلاثة مراكز خدمات انمائية في قرى راشيا الفخار والكفير وكوكبا، رافقه خلالها النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء اللواء عصام ابو جمرة، ، ملكة جمال لبنان لعام 2009 مارتين اندراوس ،منسقة التنمية البشرية في البنك الدولي حنين السيد، مسؤولة مكتب التنمية في السفارة الإيطالبية سوسن مهدي ورئيس دائرة المركز في الوزراة عدنان ناصر الدين وعدد من معاونيه و كبار موظفي الوزارة. 

راشيا الفخار 
المحطة الأولى امس الأحد كانت في بلدة راشيا الفخار حيث كان في استقباله اللواء عصام ابوجمرة ممثل النائب انور الخليل وحشد من الفاعليات ورؤساء بلديات ومخاتير. وبعد النشيد الوطني، كانت كلمة لرئيس البلدية سليم يوسف عدد خلالها حاجيات البلدة التي عانت ولا تزال الإهمال المزمن، ومن ثم قدم للصايغ درعا تقديرية باسم البلدية. 

وألقى الصايغ كلمة قال فيها: "على الرغم من كل ما حصل في لبنان سنبقى اسلاما ومسيحيين نعيش سويا، وهذه المناطق الحدودية ستبقى تقاطع محبة وتعايش وتضامن وطني، ولن يقدر احد ان يعطل هذا الواقع، لا المشاكل الداخلية ولا الطائرات الإسرائيلية والقمع والتهجير او الحقد. علينا العمل لتنمية الإنسان في هذه المنطقة وتثبيته في ارضه، فقضية الإنسان وكرامته يجب ان تجمعانا، واني أضع امكانية الوزارة بتصرف ابناء هذه المنطقة". وكشف انه سوف يطلق في الوزارة لاحقا هيئة ناظمة للحرفيين في لبنان تعنى بإنماء الحرف وتعزيزها. بعد ذلك قص الصايغ وابو جمرة شريط الإفتتاح وتلت ذلك جولة في ارجاء المركز. 

الكفير 
وفي بلدة الكفير، أقيم احتفال حاشد في قاعة البلدة حيث كانت كلمة لأبو جمرة دعا فيها الى تنفيذ مشاريع في قرى المنطقة ومنها حفر آبار وطرقات وكهرباء وما شابه، وكلمتان لرئيس البلدية صالح نوفل ومنجد صقر. 
أما الصايغ فقال: "الحكم هو استمرارية وارادة ورؤيا ومسعى دائم للارتقاء بالمفاهيم التي على اساسها نعيش، مفاهيم العدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية والحرية والسيادة والعنفوان. هنا صنعتم تاريخ لبنان وانتم اليوم تحاكون المستقبل، ومن واجبنا معكم ان نساعدكم لكي تقتحموا هذا المستقبل الذي نريده زاهرا عابقا مفعما برائحة الزيتون ومبادىء الخير والمحبة". 

وقال: "التغيير الحقيقي في لبنان لن يتم عبر الإداء الحالي. لن يتم عبر السياسات كما نراها اليوم. نحن في حاجة الى ثورة ثقافية اجتماعية حقيقية، وهذه الثورة تبدأ من ارضنا الطيبة كفعل ايمان يومي نقوم به عبر المشاريع طبعا، وعبر مقاربتنا لهذه المشاريع، وهنا يأخذ فتح مركز للتنمية بعدا آخر وتأخذ مشاريع التنمية ابعادا مختلفة. اني احاكي الثورة التي في قلوبكم وانادي عبركم كل المسؤولين من اصغر عضو اختياري الى رئيس الجمهورية، لكي نقول علينا ان ننفض الغبار عن الإداء السياسي المتحكم بنا حتى اليوم، علينا ان نحاكي الفقراء بطريقة مختلفة. نحن في حاجة الى بناء الإنسان، والإنسان مهمل في لبنان. يجب أن تكون هناك مقاربة جذرية لحاجات المواطن ويجب اعتماد سياسة اجتماعية تنموية مناطقية تعيد للريف اللبناني كامل عزته وعنفوانه". 
ثم افتتح الصايغ مركز الخدمات وسط البلدة. 

كوكبا 
وفي بلدة كوكبا، اقيم احتفال في قاعة البلدة حضره عدد من ضباط اليونفيل وفاعليات، وكانت كلمة لرئيس البلدية سليم ابراهيم، تلاه الصايغ الذي قال: "الصمود والمقاومة والدفاع عن السيادة والإستقلال، لا معنى لها اذا لم نستطع تثبيت الفلاح والقروي في بلدته وبيئته. نقول للجميع تعالوا لنتشابك جميعا ونبني تعايشا مشتركا مختلفا هذه المرة، نضع فيه كقاسم مشترك قضية الإنسان وكرامته". أضاف: "في لبنان 400 الف مواطن في حالة فقر مدقع، فعلينا ان نجتمع جميعا لننهض بهذا البلد، فلبنان الرسالة يفرض علينا ان نبني وطنا نموذجيا عبر تنمية اجتماعية فاعلة وقادرة". 
بعد ذلك افتتح المركز، وتلا ذلك غداء في منتزه نبع البحصاصة.