مواقع أخرى
مشروع "موزاييك"- المدن الصديقة للاطفال بو عاصي: احترام الانسان وكرامته وحريته ورفاهيته خط احمر

الصفحة الرئيسية >> الأخبار >> مشروع "موزاييك"- المدن الصديقة للاطفال بو عاصي: احترام الانسان وكرامته وحريته ورفاهيته خط احمر

تاريخ الخبر

ضمن اطار برنامج " تعزيز المؤسسات اللبنانية ودعم الفئات الاكثر تهميشاً على المستوى المحلي" المنفذ من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والمموّل من مكتب الوكالة الايطالية للتنمية وبالشراكة مع بلديات الشياح، الجديدة– البوشرية– السد، عجلتون، ببنين، راشيا وصور.

وقّع وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال النائب بيار بو عاصي وسفير ايطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي اتفاقية للتمديد لمشروع "موزاييك"- المدن الصديقة للاطفال. وتم من خلال المشروع انشاء مجالس بلدية للاطفال لضمان مشاركتهم في مجتمعاتهم. حضر اللقاء مديرة الوكالة الايطالية للتعاون الانمائي في لبنان دوناتيللي بروسسي، رؤساء البلديات المشاركة والاطفال المشاركين في المجالس البلدية. 

 بو عاصي اعتبر ان هذه المبادرة لها ابعاد عدة وهي نفّذت بعد مساهمة الشعب الايطالي من خلال دفعه الضرائب في بلده لتنفيذ هذا المشروع في لبنان لذا يجب علينا استثمار هذا البرنامج بأفضل طريقة ممكنة.

واشار الى ان الاطفال المشاركين يشكّلون موزاييك من لبنان لانهم من مختلف الطوائف والمناطق اللبنانية ما اعطى غنى للمشروع، وهو يجمع موازييك اوسع وهي الانسانية والقيم المشتركة التي تجمع مكونات المجتمع الداخلي والانساني وتحافظ على استمراريته".



وتابع: "احترام الانسان وكرامته وحريته وحياته ورفاهيته خط احمر، اذ له الحق بالتعبير عن رأيه وباتخاذ القرارات المناسبة، ويحق له ايضا السعي للسعادة وهذا هدف البرنامج ليكون هذا الموازييك صلباً ومتوارثاً من جيل الى آخر".

بو عاصي اوضح ان المشروع نفذ ضمن الاطار البلدي لانه الحلقة الاولى في الديمقراطية المحلية لا سميا ان البلديات هي الاكثر التصاقاً بحاجات المواطن المباشرة وتدرك نقاط ضعفه للعمل عليها وتحويلها الى نقاط قوة.

اضاف: "ان الفقر ضعف وكذلك الاعاقة اذا لم نفصح عنها لمعالجتها، وهذا ما يشكل اعاقة للمجتمع وليس للفرد، وعلى البلديات التنبه للفئات الاكثر ضعفا من فقراء وذوي احتياجات خاصة وايتام واطفال ونساء معنفات ومسنين فهم بحاجة الى اهتمام والتزام ورعاية وعاطفة ومتابعة."

واكد بو عاصي ضرورة احترام الديمقراطية من خلال الترشح واحترام رأي الشعب، موضحاً ان العمل الديمقراطي بحاجة الى ثقافة ديمقراطية، ومشدداً على الحرص على المال العام ومراقبته والتمتع بالثقة.

كما لفت سفير ايطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي الى ان سياسة المعونة الإيطالية تتمحور حول الفرد وحقوقه، ما يساعد مشروع Mosaic في تكوين مواطنين صالحين وفي تعزير امكانيات وزارة الشؤون الاجتماعية لتطبيق خطتها التنموية الاجتماعية، دعماً لانتشار رأس المال البشري اللبناني".




 

وتخلل اللقاء مداخلات للاطفال المشاركين في المجالس البلدية تحدثوا فيها عن تجربتهم، ناقلين للوزير بو عاصي هواجسهم وهمومهم وآراءهم في بعض الامور الاجتماعية.

الرجوع