مواقع أخرى
  • بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزير الشؤون

    بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزير الشؤون الإجتماعيّة الدكتور هكتور حجّار حول المفاوضات مع حاكم مصرف لبنان: منذ اليوم الأول بعد تسلّمنا لمهامنا في وزارة الشؤون الإجتماعيّة، ناشدنا حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وجمعيّة المصارف الإلتفات إلى وضع الجمعيّات والتحديات الخطيرة والمقلقة التي تواجهها والتي تهدّد الأمن الإجتماعي بسبب إقفال عدد كبير منها وتوقّف الخدمات عن ذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين والأيتام للمزيد...

    وغيرهم من الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع اللبناني. كما تحرّكنا مراراً وبادرنا بطرح بعض الحلول، خاصةً عند لقائنا بحاكم مصرف لبنان في 1 نيسان الفائت بحضور نائبه ألكسندر موراديان حيث وعد الحاكم بتسهيل أمور الجمعيات وطُلِب منا حينها تقديم بعض المستندات لإصدار التعاميم اللازمة. عليه، يهمّنا أن نؤكّد بأننا قدّمنا المستندات المطلوبة لأكثر من مرّة وعلى مضض، لمعرفتنا بحيازة حاكم مصرف لبنان ووزارة الماليّة على هذه المستندات، كما واجهنا عمليّة ممنهجة من الأخذ والردّ والمماطلة ولم نحصل على أي جوابٍ واضح أو نتيجة ملموسة بالنسبة للنقاط التي إتُفِقَ على حلّها خلال الإجتماع مع الحاكم وهي: - رفع السقف للسحب الشهري بما يوازي ٢٥% من إجمالي الحوالة المصرفية من وزارة المالية لهذه المؤسسات/الجمعيّات بالليرة اللبنانية - دفع الرواتب الموطّنة في المصارف مباشرة من هذه الحوالات - عدم تقييد حركة سحوبات هذه المؤسسات/ الجمعيّات بال fresh دولار التي تأتي عبر متبرّعين لمشاريع تخدم مختلف فئات المجتمع - إقرار تسهيلات خاصة لهذه المؤسسات/ الجمعيّات تتعلّق بقيمة سقف السحوبات الشهرية باللولار لذا، سأشارك في الساعة العاشرة من صباح يوم غد الخميس 2 حزيران في وقفةٍ إحتجاجيّة أمام مصرف لبنان من تنظيم الجمعيات والقيّمين عليها والمستفيدين من خدماتها، لعلّ صوتنا يصل إلى ضمير الحاكم الذي يسكن عرشه المحصّن منفصلاً عن الواقع ومآسي الناس.

  • مكتب الحجار: العمل على تنفيذ برنامج "أمان" مستمر والخطّ الساخن 1747 ما زال جاهزاً لتلقّي الشكاوى والإستفسارات

    صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الاعمال الدكتور هكتور الحجار البيان التالي: "إن العمل على تنفيذ برنامج "أمان" ضمن شبكة دعم للحماية الإجتماعية مستمر وبالوتيرة التي كان متفق عليها. ومن باب الشفافية والحق في الوصول إلى المعلومات، أصبحت صفحة للمزيد...

    البيانات المفتوحة الخاصة بمرحلتي الزيارات المنزلية والدفع متوافرة على موقع منصّة IMPACT من خلال الرابط التالي: https://www.impact.gov.lb/home?dashboardName=daem&subsection=daem-payments فبعد إنطلاق عمليّة الزيارات المنزليّة التي ينفّذها برنامج الأغذية العالمي WFP في منتصف شهر شباط 2022، أجريت لغاية اليوم 112,003 زيارة منزليّة في مختلف المحافظات اللبنانية. وبعد إنطلاق عملية الدفع في منتصف شهر آذار 2022 بالتوازي مع استمرار الزيارات المنزليّة، إستحقّت 45,779 أسرة لغاية اليوم، بعد زيارتها، الحصول على المساعدة من خلال الحوالات الماليّة الشهريّة التي تُصرف في مراكز ال OMT, Western Union وال BOB Finance.  يذكر بأن الخطّ الساخن المجانيّ 1747 ما زال جاهزاً لتلقّي الشكاوى والإستفسارات يوميا بين الإثنين والجمعة بين الساعة 8 والساعة 5 من بعد الظهر".

  • مؤتمر بروكسل السادس حول "دعم مستقبل سوريا والمنطقة"

    كلمة وزير الشؤون الاجتماعية  خلال مشاركته في مؤتمر بروكسل السادس حول "دعم مستقبل سوريا والمنطقة": نشكركم على إعطائنا الفرصة لنُعَبّر عن وجهة نظرنا ، من على هذه المنصّة الكريمة، حول أزمةٍ هي من صلب يومياتنا.  يستضيف لبنان حالياً حوالي مليون ونصف "نازحاً" سورياً مقابل أربعة ملايين لبناني. إنّ هؤلاء السوريين هم "نازحين" وليسوا "بلاجئين. " ويشكّلون 30٪ من سكان البلد حيث تصل كثافتهم إلى 650 نسمة في الكيلومتر المربّع الواحد، أي ما يعادل، لبلجيكا، أكثر من ثلاثة ملايين نازحاّ لأحد عشر مليون نسمة. يقيمون في خيمٍ، في ظلّ ظروفٍ لا تليق بالإنسانيّة، موزّعون على 1000 بلدة من البلدات اللبنانية ال 1،050. لقد وصلوا إلى لبنان، محرومين من كل الموارد، ووضعهم في غاية الهشاشة. ما هي عواقب إستقبالهم في لبنان على مدى إحدى عشرة عاماً؟أولاً، العواقب الاقتصادية:  تجفيف إحتياطيات العملات الأجنبية حيث إنّ النازحين يستفيدون من الخدمات المدعومة من الدولة، على سبيل المثال:• مصادر الطاقة: كالكهرباء والمحروقات والمياه• الخدمات الطبية: الإستشفاء والدواء• المواد الغذائية: كالخبز وغيره        علماً بأن استهلاكهم يُمثّل:- في الطاقة، إنفاقًا إضافيًا للدولة يصل الى مليار دولار أمريكي سنويًا- وفي الخبز المدعوم، إنفاقاً إضافياً بحدود ثلاثة مليارات دولار إضافية  ناهيكم عن فقدان اللبنانيين لفرص عملٍ كثيرة، إذ إن معظم النازحين يمارسون نشاطًا إقتصاديًا منافساً وغير شرعيّ، دون أن يساهموا في دفع الضرائب.ثانياً، العواقب الأمنية:• تفاقم عدد السرقات والجرائمفبحسب الإحصاءات الرسمية، 85 % من الجرائم يرتكبها نازحون و 40 % من الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية المختلفة، هم من السوريين.• عودة صارخة لظاهرة المافيات : مافيات المخدرات والتهريب والإتجار بالبشربالإضافة إلى صعوبة الحفاظ على النظام الاجتماعي، وعدم قدرة الأجهزة الامنية على ضبط الهجرة غير الشرعيّة عبر البحر.ثالثاً، العواقب الاجتماعية :• أبرزها، التحوّل الديموغرافي للسكّان: كلّما ولد طفلان، أحدهما سوري. • بالإضافة إلى جنوح الشباب السوري الذين ينشأون في ظروف اجتماعية واقتصادية وتعليميّة سيئة• والعمالة غير القانونية للأطفال نتيجة التسرّب المدرسيّ. • وزيادة حالات الزواج المبكر للفتيات ابتداء من سن العاشرة• والاتجار بالأطفال والأعضاء• واستمرار النزاعات بين اللبنانيين والنازحين رابعاً، العواقب البيئية:• مثل الطلب المفرط على الموارد الصحية• وتفاقم أزمة النفايات الصلبة، في ظلّ الكلفة العالية لمعالجتها والتي تبلغ 30 مليون دولاراً إضافياً في السنة، ناهيكم عن مشكلة الصرف الصحي، حيث ينتهي المطاف بالمياه الآسنة إلى تلويثها المياه الجوفية أو البحر الأبيض المتوسط• ولا يمكننا أن ننسى الضرر الكبير الذي لحق بالبُنى التحتيّة نتيجة زيادة المستخدمين لها الاحتياجات وخريطة الطريق: بعد هذا العرض المفصّل للعبئ الذي يتحمّله لبنان منذ 11 عاماً بسبب النازحين،  يجب الوقوف على وضع لبنان الحالي، إذ أنّه يمرّ بواحدةٍ من أعنف الأزمات الإقتصادية والمالية والإجتماعية والسياسية. والنتيجة، هي أن 85% من اللبنانيين يعيشون تحت سقف الفقر. لذلك، يعتمد لبنان على المجتمع الدولي لدعمه بهدف إنقاذ النازحين السوريين والمجتمع اللبناني في الوقت عينه، ويدعوكم إلى:• ضمان العودة الآمنة والفورية للنازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في وطنهم.• إعادة توظيف المساعدات المالية الحالية وتخصيصها للاستثمار في البنى التحتية في هذه المناطق السورية الآمنة. • تشجيع استقبال النازحين السوريين الذين يفتقدون لأسباب موجبة لعودتهم إلى بلدهم، في دول بديلة غير لبنان• تعويض لبنان الذي تكبّد حتى الآن، خسائر تقدر بنحو ثلاثين مليار دولار أميركي، من خلال خطّة، موزّعة على فترة زمنية محدّدةختاماً، نشكر البرلمان الأوروبي على الترحيب بنا في هذا المنتدى. ونكرّر شكرنا لكل الجهات التي كانت وما زالت إلى جانبنا، في بناء السلام. ونحن واثقون بأننا - معاً - سننجح في تطبيق الحلول التي تحترم كرامة الإنسان النازح وكرامة الذي يستقبله، وتصبّ في مصلحة العلاقة الصالحة بينهما.

بيان صادر عن وزير الشؤون الإجتماعية

Wednesday, August 03, 2022

بيان صادر عن وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور هكتور حجار حول برنامج أمان: بعد الإجتماع الأسبوعي لفريق عمل برنامج "أمان" في السرايا الحكومي للاطلاع على آخر المستجدات المتعلّقة بتنفيذ ... للمزيد

الحجار ل "إذاعة لبنان": ما المطلوب تسكير البلد وتجويع الموظف ام ايجاد حلول تؤسس للحل المستدام؟

Saturday, July 30, 2022

أكد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال هكتور الحجار في حديث لبرنامج "لبنان في اسبوع" الذي تعده وتقدمه الزميلة ناتالي عيسى عبر "اذاعة لبنان"، ان "اللجنة الوزارية ... للمزيد

الحجار زار دبوسي: آفة الإدمان تستدعي تضافر الجهود المشتركة من القطاعين العام والخاص والجمعيات الأهلية

Wednesday, July 13, 2022

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور هيكتور الحجار على رأس وفد ضم رؤساء جمعيات وناشطين ... للمزيد

برامج
  • البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا

  • البرنامج الوطني لتعليم الكبار

  • برنامج السكان والتنمية

خرائط المخاطر والموارد
مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة

خرائط المخاطر والموارد ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة. للمزيد

الخدمات

التطوع

التطوع يعود في الأصل إلى الطبيعة البشرية ، وهو بالتالي ليس مجرد فعل يقوم به الفرد من أجل الغير للمزيد

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية، للمزيد

الأحداث المعرضون للخطر

تعنى الوزارة بوقاية الاحداث والاطفال المعرضين لخطر الانحراف، اضافة الى متابعة الاحداث المنحرفين للمزيد

المرأة

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية قضايا المرأة من الاولويات التي تعيرها اهمية كبيرة وهي الوزارة الوحيدة في لبنان للمزيد

المعوقون

تؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص المعوقين مجموعة من الخدمات المتخصصة وهي للمزيد

كبار السن

اتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قراراً بتنظيم الجمعية العالمية للشيخوخة بهدف للمزيد