مواقع أخرى
  • 72 ولداً أحيوا يوم البيئة العالمي في تكريت

    نيكول طعمة  

    لم يمرّ يوم البيئة العالمي على أولاد بلدة تكريت في عكار مرور الكرام، بل أصرّ مركز الخدمات الإنمائية في رحبة- عكار، أن يكون لهذا اليوم نكهته الخاصة بعدما خصص الأولاد بلقاء مميّز يحضهم على الإهتمام بالبيئة والمحافظة عليها، وذلك من خلال نشاطات توعوية، تثقيفية وترفيهية في آن.... كيف أمضى أطفال تكريت وأولادها يوم الخميس الفائت، أي 8 حزيران 2017؟ للمزيد...

    تقول مديرة مركز الخدمات الإنمائية- رحبة راجية البيطار إن "المركز أحيا يوم البيئة العالمي باقامة نشاط بيئي لـ72 طفلاً وطفلة في بلدة تكريت تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و17 سنة". بدأ اللقاء الذي حمل عنوان نشاطه: "خلّيها خضرا" بتعليم الأولاد "اغاني بيئية للناشط البيئي بول ابي راشد التي تحثهم على الاهتمام بالطبيعة ومواردها، ثم وزعت شتول الخرنوب والازدرخت والصنوبر المقدمة من مشتل العبدة الزراعي التابع لوزارة الزراعة. وقد أطلع الأولاد على كيفية زرعها والعناية بها". كان المركز خلال الأشهر الماضية قام بفرز النفايات الورقية بالتنسيق مع اللقاء الثقافي في رحبة تم التبرع بها إلى جمعية "ليكوت" التي تسعى إلى تأمين السماعات للصم بعد بيع الورق المفروز وفق ما تؤكد البيطار.  وتشرح البيطار أن النشاط "كان عبارة عن "كرمس" تضمن العديد من المحطات، إذ كانت المحطة الأولى مع تعريف الأولاد باليوم البيئي والإضاءة على أهمية زرع الأشجار، ثم إطلاعهم على موضوع فرز النفايات ومشاركتهم في أغنيات خاصة بالفرز، كما أنجز المشاركون لوحات موزاييك من الطبيعة جسدّت خريطة لبنان". كما أشارت إلى أن منظمي النشاط كانوا من مركز رحبة بالتعاون مع جمعية "انقاذ الطفل" ومجلس "الإغاث اللبناني".   وفي مبادرة لافتة يقوم بها مركز رحبه منذ سنة لها علاقة بفرز الورق التي  قُدمت بالتعاون مع اللقاء الثقافي في رحبة إلى جمعية "ليكوت" من أجل بيع الورق التي تساعد في شراء سماعات للصم. وترى البيطار أن هذا العمل محفّز للأولاد كي يدركوا أنه بتجميع الورق يمكن مساعدة الآخرين. وأوضحت أن المركز اعتمد في النشاط البيئي على فرز النفايات من أمور بسيطة قد نتلفها في منازلنا، ومن خلالها يتعلّم الطفل كيف السبيل إلى مساندة أخيه الإنسان.  يُواصل مركز رحبة الإنمائي نشاطاته صيفاً شتاءً، تقول البيطار، "لا سيما ان دور المركز يرتكز على المراقبة والتنسيق وتنفيذ خطة استراتيجية وُضعت مع الوزارة بالتنسيق مع الجمعيات الشريكة في مناطق محددة". وتضيف: "إلا أن دور المركز الرقابي يهدف إلى مدى بلوغ النشاط، الذي ننتهز مشاركة الأولاد معاً في المناسبات التي نؤكد فيها على مفهوم التعايش والتعاون والمعاني السامية لكل عيد أو مناسبة تحتفل بها الأديان والطوائف كافة من دون الدخول في صلب الأديان إنما ندخل في الدين الإجتماعي".  كما أن المركز يتدخل في شكل مباشر وعلى الأرض في مختلف النشاطات، منها، يوم الشجرة، يوم البيئة، حقوق الطفل وغيرها.   وتؤكد البيطار أن أهمية المركز تكمن في مشاركة كل الطبقات الإجتماعية ومن مختلف الخلفيات الثقافية في نشاطاته وبرامجه المتنوعة. وقد أعطت البيطار مثال لوحة الموزاييك من الطبيعة التي انجزها الأولاد في ختام اللقاء ودوّنوا عليها أسماء عائلات من الطبقة الفقيرة والأخرى الغنية أو الميسورة. وهذه النشاطات تساعد في رأيها، في أن ينظر الإنسان إلى الآخر على ذات المستوى بحيث لدى كل منا قيم ومواهب ينبغي استثمارها. وتفيد البيطار ومع الوقت في حال توافر التنسيق بين الوزارات والجمعيات التي تعمل ضمن المجتمع المحلي نستطيع تجاوز مبدأ اختلاف الطبقات والنظر إلى الإنسان كقيمة في حد ذاته.

  • تدريب 19 ممرضة من مراكز الخدمات

    نيكول طعمة

    على الرغم من أنها تعمل في شكل متواصل منذ عشر سنوات في القسم الصحي لدى مركز الخدمات الإنمائية- جونيه، إلا أن الممرضة راشيل غانم قرّرت المشاركة في دورة تنظيم الصيدلية وتخزين الأدوية فيها "كون التدريب يعني لي مباشرة في عمل "إدارة الصيدلية" الذي كان عنوان الدورة وجذبني كثيراً". نوّهت راشيل بكل دورة تخضع لها الممرضات، لا سيما للمزيد... 

    أن "المعلومات كانت مختصرة ومفيدة وأضافت إلى أرشيفنا الجديد منها والمتطور حتى أن الدورة منحت الممرضات ثقة أقوى بمهنتهن على شتى المستويات". كما أثنت راشيل على السبل التي تمّت فيها التدريب بحيث ركّزت بغالبيتها على التمارين التطبيقية من خلال تصحيح المعلومات الموجودة على صور أو Slides بطريقة خطأ لناحية ترتيب الأدوية وطرق حفظها على نحو سليم.    ماذا عن تفاصيل هذه الدورة؟ وما الخلاصة منها؟     تشرح منسقة برنامج الدورة في مركز التدريب الإجتماعي التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية ليلى طباجة أنه "في اطار تطوير مهارات العاملين في مراكز الخدمات الانمائية، نفذ مركز التدريب الإجتماعي بالتنسيق مع دائرة التدريب في وزارة الشؤون ألإجتماعية دورة تدريبية لمساعدات الممرضات في القسم الصحي في 19 مركز خدمات إنمائية على كيفية تنظيم الصيدلية وتصنيفها، طريقة تخزين ألأدوية وتنظيم الملفات". وترى طباجة أن الدورة "اتت نتيجة للحاجات التي عبرت عنها الممرضات في الدراسة التي قام بها مركز التدريب الاجتماعي لمراكز الخدمات الإنمائية وتلك التي هدفت الى تطوير القسم الصحي لهذه المراكز". لقد نفذت الدورة في مركز التدريب الإجتماعي في شهر أيار الفائت شارك فيها 19 ممرضة من بيروت وجبل لبنان. تولّى التدريب مدير منظمة "ميدير" الدكتور وائل حرب وفريق عمله مع الإشارة إلى أن هذه المنظمة متخصصة في تنظيم عمل الصيدلة. وعن المضمون الذي ركزت عليه التدريبات، تفيد طباجة، "تناول التدريب كيفية تصنيف الأدوية وتخزينها والإضاءة على الشروط التي ينبغي توافرها في الصيدلية على مستوى البناء وتركيبة الصيدلية من حيث الشكل ووضع عازل وألواح خشبية في الغرف وذلك تجنباً للرطوبة أو الحرارة الزائدة للمحافظة على الأدوية". وذكّرت ان المواد والأدوات التي استخدمها المدرّب حرب وفريق عمله في الشرح كانت من خلال عرض أفلام تمّ مناقشتها بأسلوب مبسّط وواضح. إلى ذلك، تشير طباجة أن الممرضات خضعن لتدريب تقني تضمّن "كيفية استقبال المريض وأهمية التواصل معه وما مدى تأثير العلاقة بين الممرض والمريض وذلك على مستوى لغة الجسد والتواصل الكلامي".   في نهاية التدريب تمكنت الممرضات من مضمون الدورة الذي ركز على التالي:      كيفية تنظيم صيدلية الدواء وتصنيفها . طريقة  وسلامة تخزين الأدوية. كيفية التواصل مع المريض . تعبئة الملف الشخصي. اعداد التقارير الشهرية، الفصلية والسنوية واعتماد نموذج موحد في المراكز. وفي نهاية التدريب عبّرت الممرضات عن أهمية الدورة في تطوير عملهن ,وعن الصعوبات التي تواجههن على مستوى الأماكن التي يتم فيها تخزين الأدوية. منذ عام 2013، ومنظمة "ميدير" الدولية متعاقدة مع وزارة الشؤون الإجتماعية وتتعاون معها في أكثر          من قسم. يقول مدير قسم الصحة في منظمة "ميدير" في لبنان المدرّب والدكتور وائل حرب "حالياً تدعم المنظمة مادياً وتدريبياً العديد من مراكز الخدمات الإنمائية التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعية، كذلك يتطوّع من جانبنا شباب مع هذه المراكز بهدف اعطائها إرشادات صحية". منذ أن بدأت "ميدير" قبل عامين وهي تعمل في المجال الصحي مع مراكز الخدمات "ما غيّر في طريقة سجلات تسجيل المرضى والتقارير التابعة لها وبلغنا في عملنا توحيد الملفات في عشرة مراكز"، وفق حرب. في مقابل ذلك، يوضح حرب أن "عمل فريق "ميدير" توسّع حتى استطعنا إنجاز سجل خاص يتيح إدخال لوائح باسماء الأدوية، وعلى أثر ذلك خضع الممرضات في تلك المراكز بحسب النظم العالمية ومعايير منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية لتدريب مكثّف حول كيفية ترتيب الصيدلية والشروط الواجب توافرها لجهة تخزين الأدوية وطرق حفظها بنوعية جيدة، فإلى معرفة توقيت توزيع الدواء قبل انتهاء مدة صلاحيته، بالإضافة إلى تزويد الممرضات معلومات عن كيفية اعطاء المريض الدواء وشرح سبل استخدامه الخ...". ويختم حرب أن منظمة "ميدير" مع مركز التدريب الإجتماعي في الوزارة سيستكملان التدريبات حتى الولوج إلى أكبر عدد من مراكز الخدمات المنتشرة في المناطق اللبنانية.  2017-06-21

  • دورات تنشئة حول إدارة الضغط في العناية الصحية مشروع لرعاية الأطفال والمسنين والحاجات الخاصة

    نيكول طعمة

    مشروع الخدمة في العناية الصحية، ولد في مركز التدريب الاجتماعي في وزارة الشؤون بالتعاون مع اللجنة الأسقفية لراعوية الخدمات الصحية في لبنان والمعهد العالي للعلوم الدينية في جامعة القديس يوسف. ويقدم الرعاية للأطفال والمسنين والمعوقين. مع اشتداد للمزيد..

     

    الضائقة الاقتصادية التي تطال الكثير من العائلات والأسر التي يستحيل عليها إدخال مرضاها إلى المستشفيات لتلقي العلاج المناسب، ومع وجود مرضى من الأطفال والمسنين والمعوقين الذين يلازمون بيوتهم ويحتاجون الى خدمة وعناية صحية خاصة بهم من أشخاص يمتلكون الخبرة الطبية الكافية، قدّمت مديرة مركز التدريب الاجتماعي في وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة ريما قازان للسنة الثالثة توالياً، مشروع دورة تنشئة حول إدارة الضغط للعاملين الصحيين في العناية الصحية، ونفّذتها بالتعاون مع اللجنة الأسقفية لراعوية الخدمات الصحية في لبنان والمعهد العالي للعلوم الدينية في جامعة القديس يوسف. عن هذه الدورة التدريبية التي استهدفت حوالى 150 عاملاً صحياً بين اختصاصيين، مجازين والمهن الحليفة، موظفين في المستشفيات ومتطوعين في المستوصفات ودور العجزة، تقول قازان: "في دول العالم تطوّرت العناية الملطّفة للمرضى في بيوتهم، حيث تتم مساعدتهم في الوصول الى شفاء أفضل وأسرع، بالتوازي مع تلقي الدواء وحسن المعاملة. هكذا يبقى المريض في كنف أسرته ومجتمعه". "تنشئة حول إدارة الضغط" كان عنوان دورة هذه السنة الذي وضعته اللجنة الأسقفية وارتكزت على استخدام أربعة مشاغل أو مواضيع، منها، إدارة الوقت، إدارة العواطف، إدارة العلاقات ومنها تحديات العائلة، التي قد تساعد الممرضين والممرضات في كيفية تعاملهم مع المرضى العاجزين وسط ما يواجهون من صعوبات يومية من دون أن يؤثر ذلك على خدمة المرضى، على ما تقول كلود متى عيد منسقة دائرة الإعلام والإعلان والعلاقات العامة في اللجنة الأسقفية لراعوية الخدمات الصحية في لبنان.

    أما أهداف الدورة، فلخصتها قازان على النحو الآتي: "تحسين آداء المهتمين بالرعاية الصحية الملطَفة مع مرضاهم رغم الضغوط المهنية واليومية التي يتعرضون لها بأفضل الطرق الممكنة، لا سيما المرضى الموجودين داخل منازلهم، وتحديداً الأطفال منهم والمسنين وذوي الحاجات الخاصة، ومساعدتهم في تحسين وضعهم النفسي، ما يؤدي الى تحقيق شفائهم السريع". في المقابل، تعتبر قازان أنه "في حال تأمنت الخدمة الصحية والعناية اللازمة للمرضى داخل البيوت، نكون بذلك وفرّنا الكلفة المادية على الروزنامة الصحية للدولة وساعدنا في التنمية المحلية". وبسؤال عيد عن أهمية التعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتنفيذ هذا المشروع، تجيب: "تكمن أهمية التعاون بين اللجنة ووزارة الشؤون بأن الطرفين يسعيان إلى خدمة واضحة ومفيدة، خصوصاً وأن اللجنة الأسقفية لراعوية الخدمات الصحية التابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك - لبنان تعمل على حضور الكنيسة في عالم الصحة"، موضحة في هذا السياق، "وبما أن

    الـUSG استحدثت في 2001 ديبلوماً في راعوية الصحة، طلبت اللجنة من الجامعة التعاون معها في المشروع وتأمين برنامج التنشئة للدورة التدريبية"، مشيرة إلى أن المعهد العالي للعلوم الدينية هو الذي أعد البرنامج وحددت محاور الدورة التدريبية". وانطلاقاً من رسالة اللجنة الأسقفية وعملها على مساحة الوطن ومع مختلف الأديان، تقول عيد: "مهنتنا التمريضية ومساعدتنا للمرضى تعلمّنا كيف نعيش الضغط وادارته من دون أن نحمل همومنا اليومية والحياتية إلى حيث المرضى، وعلى هذا الأساس تناولنا موضوع الدورة من خلال أربعة مشاغل لها علاقة مباشرة في التنشئة حول إدارة الضغط".

    وقد اعطى الدورة كل من المدربين والإختصاصيين بيار كلاس، طوني هاشم، جو الخوري والراهبة ميشلين افرام. إلى ذلك تضمن برنامج الدورة لقاء تنشئة وترفيه خاص بأطفال المشاركين.

    وتلفت عيد إلى أن اللجنة الأسقفية الرعاوية، هي لجنة منبثقة من مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان وعضو في المجلس الخيري لرعوية الخدمات الصحية. وهي الممثل الرسمي للكنائس الكاثوليكية في كل عمل يختص برعوية الصحة أمام المرجعيات الكناسية والمدنية والوطنية والدوليّة المختصة". تتابع: "تعمل دائرة العاملين في القطاع الصحي على تأسيس شبكات إنسانية وروحية تشمل العاملين في الحقل الصحي من اخصائيين ومجازين في حقل الطب والصيدلة والتمريض والقبالة القانونية والعلاج النفسي والمساعِدة الإجتماعية وكافة المهن الحليفة.

    ومن أهم نشاطاتها، تجيب عيد، "تقوم دائرة العاملين في قطاع الصحة باعداد ثلاث دورات تنشئة تتضمن كل دورة أربع ورش عمل للمجازين وغير المجازين ولمتطوعين في الرعايا وفي المؤسسات في المجال الصحي في خدمة المسنين المرضى والعاجزين في كل لبنان". تجدر الإشارة إلى أن العاملين الصحيين في المشاريع المشتركة ونوادي المسنين المتعاقدة مع وزارة الشؤون الإجتماعية قد استفادوا في العام المنصرم من الدورات التي نُفذت بالشراكة مع مركز التدريب الإجتماعي كما سيستفيدون هذه السنة من الدورات أيضاً.

    في ختام الدورة حصل المشاركون على إفادات حضور ومشاركة موقعة من مركز التدريب الإجتماعي ومن اللجنة الأسقفية.

    يُذكر ان المشروع قد يُستكمل في دورتين لاحقتني يتم تنفيذهما في 3 و10 حزيران 2017 يشارك فيها غير المجازين والمتطوعين العاملين في القطاع الصحي وغيرهم.

    nicole.tohme@annahar.com.lb Twitter: @NicoleTohme

الأخبار

"معا شباب لبنان بأمان"

Friday, June 23, 2017

نظمت "جمعية الارشاد القانوني والاجتماعي" مؤتمرا صحافيا في "مكتبة الامير شكيب ارسلان"، بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية وبالتعاون مع "جمعية دار البر اللبناني"، اطلق خلاله مهرج ... للمزيد

تدريب 19 ممرضة من مراكز الخدمات على كيفية تنظيم صيدلية الدواء وتخزين الأدوية

Wednesday, June 21, 2017

نيكول طعمة

على الرغم من أنها تعمل في شكل متواصل منذ عشر سنوات في القسم الصحي لدى مركز الخدمات الإنمائية- جونيه، إلا أن الممرضة ... للمزيد

برامج
  • البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا

  • البرنامج الوطني لتعليم الكبار

  • برنامج السكان والتنمية

خرائط المخاطر والموارد
مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة

خرائط المخاطر والموارد ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة. للمزيد

الخدمات

التطوع

التطوع يعود في الأصل إلى الطبيعة البشرية ، وهو بالتالي ليس مجرد فعل يقوم به الفرد من أجل الغير للمزيد

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية، للمزيد

الأحداث المعرضون للخطر

تعنى الوزارة بوقاية الاحداث والاطفال المعرضين لخطر الانحراف، اضافة الى متابعة الاحداث المنحرفين للمزيد

المرأة

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية قضايا المرأة من الاولويات التي تعيرها اهمية كبيرة وهي الوزارة الوحيدة في لبنان للمزيد

المعوقون

تؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص المعوقين مجموعة من الخدمات المتخصصة وهي للمزيد

كبار السن

اتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قراراً بتنظيم الجمعية العالمية للشيخوخة بهدف للمزيد

المؤسسة العامة للإسكان

هي مؤسسة عامة تتمتع بالشخصية المعنوية وبالاستقلال المالي الإداري للمزيد