مواقع أخرى
  • وزارة الشؤون أطلقت الخطة الاستراتيجية لحماية المرأة والطفل المشرفيه: ألتزم حمايتهما عون روكز: إطلاقها دليل على وعي المسؤولين

    أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية اليوم، بدعم من الاتحاد الأوروبي من خلال صندوق (مدد)، وبالشراكة مع منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، في فندق "موفمبيك"، خطتها الاستراتيجية حول حماية المرأة والطفل الممتدة بين 2020 و2027 والتي تتمحور حول ...

    تعزيز الدور القيادي والناظم لوزارة الشؤون الاجتماعية في مجال حماية الطفل، والحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وضمان التنسيق والتكامل اللازمين بين القطاعين الرسمي والخاص بما يشمل المجتمع المدني، لتأمين الخدمات الشاملة وذات الجودة للفئات المستهدفة بما يساهم في تعزيز النظام الوطني للوقاية والتصدي لانتهاكات حماية الطفل والعنف القائم على النوع الاجتماعي.حضر الحفل وزراء: الشؤون الاجتماعية والسياحة البروفسور رمزي المشرفيه، المهجرين الدكتورة غادة شريم والشباب والرياضة فارتينه اوهانيان، ممثلة لوزيرة العمل لميا يمين، النائبات: الدكتورة ديما جمالي، الدكتورة عناية عز الدين ورلى الطبش، ممثلة للنائبة ستريدا جعجع، ممثلة اليونيسف في لبنان يوكي موكو، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز ونائبة الرئيسة الدكتورة نوار المولوي دياب، المدير العام لوزارة الشؤون القاضي عبدالله أحمد، وعدد كبير من سفراء الدول المانحة ومنظمات الأمم المتحدة وهيئات المجتمع المدني.موكوبداية النشيد الوطني، فكلمة ترحيب ألقتها الإعلامية رلى معوض، ثم قالت ممثلة اليونسيف: "نهنىء الحكومة اللبنانية بشكل عام، ووزارة الشؤون الاجتماعية بشكل خاص، على اتخاذ هذه الخطوة المهمة اليوم بإطلاق خطة الوزارة الاستراتيجية ومبادرة "قدوة" لحماية الأطفال والنساء. هذه الخطة تشكل خارطة طريق قوية للوزارة للمضي قدما في التزامها بحماية الأطفال والنساء، كما تمثل فرصة فريدة لتنسيق الجهود عبر الحكومة اللبنانية، والمجتمع المدني، وشركاء القطاع الخاص، وبدعم من المجتمع الدولي من أجل ضمان حماية النساء والأطفال".عون روكزوبعد كلمة مدير عمليات الحوكمة والأمن في بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان رين نولاند،، تحدثت عون روكز عن "ضرورة العمل على تطبيق الاستراتيجيات من خلال تنسيق الجهود بين المؤسسات الرسمية وتعزيز دور كل واحدة منها"، وقالت: "إن إطلاق الاستراتيجيات لحماية المرأة والطفل ومناهضة العنف ضدهما هو خير دليل على وعي المسؤولين على ضرورة أن تقوم الدولة بواجبها وتحمي مواطناتها ومواطنيها وتعيد ثقتهم بها".أضافت: "لا بد من تأكيد أهمية دور مراكز التنمية الاجتماعية في مجال الاستجابة الفعالة لحاجات الفئات المهمشة في المجتمع وأولها النساء والأطفال، والتي نتطلع أن يتم دعمها وتفعيلها لكي تقدم الخدمات الأساسية والضرورية إلى هذه الفئات".وتابعت:" لا يمكن أن تتم حماية جميع أفراد المجتمع، إلا من خلال إقرار قوانين منصفة تعترف بالمرأة كمواطنة كاملة الحقوق وتساوي بينها وبين الرجل. وهنا، نشير إلى أن أي تعديل قانوني يزيل التمييز ضد المرأة، من شأنه أيضا أن ينصف الرجل والعائلة ككل. ومن أبرز القوانين التي تعمل الهيئة الوطنية لشؤون المرأة على إقرارها، قانون يمنع تزويج الأطفال وتعديل قانون الضمان الاجتماعي لإحقاق المساواة بين المرأة والرجل، وتعديل قانون حماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري بهدف تأمين حماية فعالة للضحية ولأطفالها خصوصا من خلال عدم ربط مسألة تحديد سن الأولاد الذين يخضعون لأمر الحماية والإخراج من المنزل، بسن الحضانة".وختمت: "يبقى تعديل قانون الجنسية للاعتراف بحق المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي بنقل جنسيتها إلى أولادها، هو القانون الأساسي الذي نطالب بتعديله ويؤدي عدم إقراره إلى استمرار الإجحاف في حق المرأة وعدم اعتراف المشرع والمجتمع بمواطنتها الكاملة طالما لا تستطيع نقل هويتها إلى أولادها".المشرفيهبدوره، قال المشرفيه: "نجتمع اليوم، ولبنان يمر في أصعب أزمة اقتصادية واجتماعية منذ تأسيسه. أزمة تهدد الكيان اللبناني الذي كان دوما رسالة للتنوع والتلاقي ومنارة للحرية والتحرر والانفتاح. ومع ازدياد التحديات، تزداد المسؤوليات لحماية المجتمع من كل أشكال العنصرية والاضطهاد والعنف عبر تعزيز قيم العدالة والمساواة وترسيخ مقومات الصمود وتفعيل إمكانية النهوض والازدهار".أضاف: "بالنسبة الى مفاهيمنا وقناعاتنا، فإن حماية الطفل والمرأة اللبنانية والسورية والفلسطينية ومن كل جنسيات العالم، هو واجب أخلاقي وإنساني، وحق راسخ وثابت يكتسب حكما ولا يعطى تفضيلا".وتابع: "إننا في لبنان اليوم، وأكثر من أي يوم، بحاجة إلى قدوة، نحن بأمس الحاجة اليوم لإقران الخطة بالفعل، وربط الأفكار بالممارسة، والانطلاق من القناعات الذاتية التي تصنع القناعات الاجتماعية والوطنية".وختم: "ألتزم أنا، رمزي المشرفيه، بحماية المرأة والطفل ضد أي شكل من أشكال التعنيف أو التمييز، واحترام حقوقهم وصون مصالحهم والدفاع عنهم قولا وفعلا. وأتمنى من الحاضرين، أن يشاركونا هذا الإلتزام الذي به يعمر وينهض لبنان".

  • المشرفية عرض ووزير الصحة تطورات "كوفيد-19" وأولويات بروكسل4 مع المجتمع المدني

    عرض وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة البروفسيور رمزي المشرفية اليوم مع وزير الصحّة العامة الدكتور حمد حسن التطورات الراهنة، لا سيما المتعلّقة بمواجهة جائحة "كورونا"، والاجراءات التي تقوم بها وزارة الصحة بالتعاون مع المنظمات الدولية للحدّ من انتشاره في مخيمات النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين...

     

    وفي وقت لاحق، بحث الوزير المشرفية مع وفد منظمات المجتمع المدني، ضمّ مدير منظمة MEDIAR  كرت تايلر، ممثل منظمة Alef جورج حداد، ممثل منظمة CARE بوار هوجيم، ممثل منظمة " أبعاد" محمد منصور، ممثلة مؤسسة مخزومي ملاك سريدار الحوت، أولويات الحكومة اللبنانية قُبيل توجهها الى مؤتمر "بروكسل الرابع" حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة نهاية الشهر الجاري، ونتائج التقرير المشترك لمنتدى المنظمات غير الحكومية الدولية في لبنان LHIF ، منتدى المنظمات الانسانية والتنموية LHDF، ومجموعة عمل PASC ، والذي حمل عنوان مواجهة الأزمة الثلاثية "Taking on the Triple Crisis".  ولفت المشرفية الى أنّ تمثيل الحكومة في بروكسل سيكون بشخص رئيسها وستحمل رؤية موحّدة، مُحذراً من أنّ لبنان كبلد مضيف يمرّ بأزمة قد تنحو باتجاه انفجار اجتماعي، إذا لم يتمّ تداركها بسرعة وعبر اجراءات ملموسة تخفف من وطأة النزوح السوري على كاهل لبنان. وقال: "لقد تغيّر حجم الأزمة وشكلها من عام 2011 الى 2020، ومن الطبيعي أن يرتفع منسوب التوتر بين النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة بسبب الضغط على الخدمات العامة وشح موارد الدولة والتنافس على فرص عمل، فالقلة تولّد النقار". وإذ أكّد على أنّ الحكومة اللبنانية سوف تستمر بالقيام بواجباتها تجاه النازحين السوريين، دعا إلى اعادة النظر في خطة الاستجابة للأزمة السورية وبُنية المساعدات الانسانية، لافتاً إلى أنّ النازحين السوريين يشكلون ثلث عدد سكان لبنان، وقد ظهر ذلك بشكل موثق خلال ازمة كوفيد 19، إذ بلغت اعدادهم مليون ونصف حسب مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين".وذكّرً بأنّ المجتمع اللبناني المضيف لا يزال الاكثر كرماً وسخاءًا تجاه النازحين، مشيراً إلى أنّ كلفة النزوح بلغت 4.5 بليون دولار سنوياً، في حين أنّ حجم المساعدات لا يتطابق مع هذه الكلفة، مُعرباً عن أسفه لعدم تحقيق شيء ييُذكر على صعيد عودة النازحين السوريين.وتابع: "نسير في حقل الغام، إذا اراد المجتمع الدولي حل الأزمات الدولية، بإمكانه حلها خلال ثواني، وحبذا لو استثمروا الاموال التي تتُخصص لموازنات الدفاع للتنمية، لكنّا امام واقع مختلف، تحترم فيه كرامة الانسان وحقوقه فعلياً وليس نظرياً".وختم المشرفية قائلاً: "سوف نستمر بتحديث المعلومات الخاصة بالنازحين وتقديم الدعم لهم، ولكن الحكومة اللبنانية تتجه بشكل موازي الى مناقشة السياسة العامة للعودة مع بدء فتح الحدود مع سوريا"، مُتمنياً على المجتمع الدولي "تفهم وضع لبنان وعدم الزامه بتطبيق قانون سيزر، وأن يكون هناك مجموعة اعفاءات تحميه من العقوبات المفروضة"، في إطار هذا القانون الاميركي.بدوره، عرض الوفد رؤية منظمات المجتمع المدني لدعم لبنان في مواجهته الازمة السورية المستمرة وتركيزه على 4 أولويات في التقرير المذكور، وهي النمو الاقتصادي وسبل العيش، المياه، الصحة التعليم والحماية.وشدد الوفد على ضرورة التنسيق بين منظمات المجتمع المدني والاستفادة من خبرتها في العمل الميداني لمساعدة الحكومة في تحقيق المساءلة عما تمّ تطبيقه من التزامات في مؤتمرات بروكسل السابقة، وتطبيق تدخلات في العمل الانساني لا تسبّب بأذى للمجتمعات المضيفة بل تحقق الدعم المتوازن. وأجمع الوفد على ضرورة تفعيل دور مراكز التنمية الاجتماعية  SDCs. وفي سياق منفصل، استقبل المشرفية نقيب المهندسين المهندس جاد تابت وعرض معه بعض القضايا المشتركة بين الوزارة والنقابة.كذلك، بحث المشرفية أوضاع بلدة مجدل عنجر مع وفد ضمّ رئيس دائرة الاوقاف في منطقة البقاع الشيخ محمد علي عبد الرحمن، ورئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين وأعضاء من المجلس البلدي.

  • “Support the Ministry of Social Affairs in the implementation of its child protection and gender-based violence programme”

    “Support the Ministry of Social Affairs in the implementation of its child protection and gender-based violence programme” is out. It can be found on the link: https://www.unpartnerportal.org/cfei/open/1027/overview

المشرفيه التقى الأسمر وبحث الأوضاع رئيس الصليب الأحمر اللبناني

Wednesday, July 29, 2020

التقى وزير الشؤون البروفسور رمزي المشرفية في مكتبه في الوزارة رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر وبحثا الاوضاع النقابية والعمالية ... للمزيد

المشرفية عرض مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الأوضاع العامّة و ملف النازحين

Wednesday, July 22, 2020

استقبل وزير الشؤون الإجتماعية والسياحة البروفسور رمزي المشرفية الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير عبد الرحمن الصلح ونائب السفير الدكتور يوسف السبعاوي، وعرضوا لل ... للمزيد

تمديد فترة استدراج العروض / Procurement Advertisement deadline extension

Tuesday, July 21, 2020

تمديد فترة استدراج عروض خدمات استشارية لاعادة توزيع مراكز الخدمات الانمائية / Consultancy services for the Social Development Centers Geolocaliz ... للمزيد

برامج
  • البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا

  • البرنامج الوطني لتعليم الكبار

  • برنامج السكان والتنمية

خرائط المخاطر والموارد
مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة

خرائط المخاطر والموارد ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة. للمزيد

الخدمات

التطوع

التطوع يعود في الأصل إلى الطبيعة البشرية ، وهو بالتالي ليس مجرد فعل يقوم به الفرد من أجل الغير للمزيد

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية، للمزيد

الأحداث المعرضون للخطر

تعنى الوزارة بوقاية الاحداث والاطفال المعرضين لخطر الانحراف، اضافة الى متابعة الاحداث المنحرفين للمزيد

المرأة

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية قضايا المرأة من الاولويات التي تعيرها اهمية كبيرة وهي الوزارة الوحيدة في لبنان للمزيد

المعوقون

تؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص المعوقين مجموعة من الخدمات المتخصصة وهي للمزيد

كبار السن

اتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قراراً بتنظيم الجمعية العالمية للشيخوخة بهدف للمزيد