مواقع أخرى

الصفحة الرئيسية >>

قيومجيان ترأس المجلس الأعلى للطفولة: لتفعيله كاطار وطني ناظم للسياسات الاجتماعية

Tuesday, September 17, 2019

ترأس وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان اجتماع المجلس الأعلى للطفولة وهو الاطار الوطني المعني بوضع السياسيات الاجتماعية الخاصة بالطفل بحضور امين عام المجلس ريتا كرم وممثلين عن الوزارات المعنية والمنظمات الدولية والقطاع الأهلي.

 

وشدد قيومجيان على ضرورة تفعيل عمل هذا المجلس كاطار وطني ناظم 

للسياسات الاجتماعية، معربا عن رغبته بعقد اجتماعات دورية ومنتظمة له وعن استعداده متابعة الاعمال.

 

كما تحدث عن أهمية تفعيل الشراكة والتنسيق بين الوزارات وتمتين علاقتها بالقطاع الأهلي والمنظمات الدولية لتقدم الأخيرة دعما فنيا وماديا لتلبية احتياجات الطفل اللبناني المتكاثرة في هذه الظروف الصعبة.

 

 

 

كذلك ركز قيومجيان على ضرورة العمل كي تكون الخطط التنفيذية عملية وواضحة وعدم الاكتفاء برسم استراتيجيات بعيدة عن التنفيذ على ارض الواقع، متحدثاً عن إيلاء اهمية لموضوعات التشريعات المتعلقة بالطفولة بالتعاون مع اللجنة النيابية للطفل والمراة. 

2019-09-14

للمزيد

اختتام مشروع مسارات الديموقراطية وتمكين الشباب

Friday, September 13, 2019

بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وصندوق الامم المتحدة للديموقراطية، أقامت " حركة السلام الدائم" وجمعية " فكرة"، احتفالا ختاميا لمشروع " مسارات الديموقراطية وتمكين الشباب في لبنان- الإستقرار والاندماج الاجتماعي"، صباح اليوم في فندق " لانكستر تامار" في الحازمية، في حضور ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية  سناء عواضة ، رئيس " حركة السلام الدائم" فادي ابي علام، رئيسة جمعية " فكرة" ليلى حموي، وعدد من المشاركين في المشروع.

بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني، ثم كانت كلمة ترحيب لأبي علام قال فيها: " ان هذا المشروع تجربة مهمة وناجحة جدا. فالعمل الجماعي يقرب وجهات النظر وبه نكون اقوى وافضل، والكثير من القضايا التي زرعها أهلنا نحصدها وعملنا اليوم هو نتيجة طبيعية".

وأضاف: " العلم والعمل والاخلاق هي المثلث الذهبي للحياة. فاحترام القوانين والوقت هذا ما اعتمدت عليه اليابان فوصلت الى ما وصلت اليه من تقدم وازدهار. والسلام يقوم على إحقاق الحق والمناصرة والمدافعة هما نضال لا عنفي، وبهذا النوع من النضال يزدهر المجتمع ويتقدم".

وتلتها مداخلة لحموي تحدثت فيها عن " مراحل المشروع والنتيجة التي وصل اليها من زيادة وعي الاهل وقدرات العاملين مع الشباب لتسهيل مشاركتهم في الحياة العامة وتعزيزها وتحسين الاندماج الاجتماعي وتوفير اطار مستدام للشباب لكسب التأييد وزيادة هذا الكسب الذي يقوم به الشباب أنفسهم في ما يتعلق بحاجاتهم المحلية والوطنية ولا سيما ما يتصل منها بالبروتوكول الاختياري لاتفاق حقوق الطفل في شأن اشتراك الاطفال في النزاعات المسلحة".

ثم جرى عرض للانشطة التي قام بها الشباب وفيلم خاص بالمشروع، تلاه توزيع للشهادات وغداء على شرف الحضور.

للمزيد

قيومجيان في إطلاق الطبعة الثانية من كتيب توجيهي عن مؤسسات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة: نحارب لتأمين كل حقوقهم والفئات الاضعف في المجتمع

Friday, September 13, 2019

برعاية وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وحضوره، تم إطلاق الطبعة الثانية من الكتيب التوجيهي

" المؤسسات اللبنانية التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة"، في جامعة القديس يوسف- كلية الطب.

يذكر ان الكتيب أنجزته مؤسسة سيزوبيل SESOBEL بالتعاون مع جامعة القديس يوسف والمؤسسات الاجتماعية وبإشراف نائب رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور ميشال شوير اليسوعي، ورئيس قسم الأمراض النفسية في مستشفى أوتيل ديو الدكتور سامي ريشا. وتم نشر هذا الكتيب لأول مرة في عام 2015. والإصدار الجديد هو عبارة عن تحديث لبعض البيانات، ويضم مؤسسات جديدة لم يتم ذكرها في الإصدار الأول. وهي متاحة للعائلات والمهنيين والمعالجين والأطباء المشاركين في مجال رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

بالنسبة للممارسين والمهنيين، من الصعب الوصول إلى بيانات المؤسسات المختلفة التي تعنى بالإعاقة في لبنان، والمراجع النظرية والخدمات المختلفة التي تقدمها هذه المؤسسات. لذلك تم إصدار هذه الطبعة المكتملة قدر الإمكان، في مشهد معقد للغاية لمؤسسات الإعاقة في لبنان. أضيف على هذا الدليل، تحليل للوضع الحالي في لبنان، وفقا لنوع المؤسسة ونوع الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة والأشخاص الذين تعنى بهم وموقعها الجغرافي.

بعد النشيد الوطني وعرض فيلمين عن جامعة القديس يوسف ومؤسسة سيسوبيل، ألقى الدكتور ريشا كلمة عدد فيها الأعمال المنجزة في الجامعة في السنوات الأخيرة في ما يتعلق بالإعاقة العقلية: الشراكة مع سيسوبيل ونشر كتيب يعرض جميع المراكز المعنية بالإعاقة العقلية في لبنان، شهادة جامعية في معالجة الإعاقة العقلية، التدريب الوحيد الموجود في لبنان في هذا المجال والعلاجات الخاصة بالتوحد التي تتم في المعهد العالي لعلاج النطق".

من جهتها، شرحت المديرة العامة لسيسوبيل فاديا صافي أهمية وفائدة هذا الدليل للعائلات والمهنيين والمعالجين والأطباء المشاركين في رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

أما البروفسور شوير اليسوعي، الذي مثل رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، فقد شكر الوزير قيومجيان على حضوره وقال: " إن وجودك معنا بعد ظهر هذا اليوم يمثل بادرة قوية من التشجيع والدعم لجميع أولئك الذين في هذا البلد، يكرسون طاقاتهم ودرايتهم وصفاتهم الإنسانية من أجل أفضل خدمة للشخص المعوق واستقلاليته. إن حضوركم هو علامة امتنان وتقدير لكل من مكن الـ 116 مؤسسة المذكورة في الطبعة الثانية من هذا المرجع، من العطاء والإستمرار".

من جهته، اعتبر قيومجيان " ان الشراكة بين الدولة ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية والمؤسسات والجمعيات مهمة جدا وكذلك الشراكة مع الجامعات الخاصة"، مشيرا الى ان وزارة الشؤون تقدم دعما ماديا وتقنيا ومعنويا للجمعيات المتعاقدة معها، موضحا انه لا يمكن الاتكال على هذا الدعم الذي يتأثر بظروف معينة وقد يتأخر كما يحصل منذ سنوات ولكن هذا الدعم يبقى ذات اهمية".

ورأى قيومجيان " ان وضع لبنان الاقتصادي- الاجتماعي غير السليم يزيد من الارادة والتحدي والمقاومة لتخطي كل انواع الصعوبات وما تقوم به "سيزوبيل" ومؤسسات الرعاية الاخرى منذ سنوات خير دليل على ذلك".

وقال: " الهدف الاساسي لنا هو خير الانسان، لذا نحارب لتأمين كل حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الارادة الصلبة وجميع الفئات الاضعف في المجتمع".

وأشار الى 3 تحديات تواجه ذوي الاحتياجات، " الاولى هي تحديد المشكلة والاعتراف بها من قبل الاهل، ما احدث لبنان تقدما كبيرا به، ففي السابق كان الاهل يخشون الاعتراف بحالة اطفالهم ويخجلون منها ما كان يعرقل امكانية تحسن الطفل".

ولفت الى ان " الامر الثاني هو تدريب الاطفال والاهتمام بهم وهو ما تنجح مؤسسات الرعاية بالقيام به بشكل رائع فهي تعمل على احاطتهم جيدا نفسيا وطبيا وصحيا ومعنويا. اما الامر الثالث فهو فتح سوق العمل امام ذوي الاحتياجات الذين استطاعوا نيل الشهادات ولديهم كفاءة عالية وهم مخولون للانخراط فيه".

وأكد قيومجيان " امكانية الاتكال على الدولة في دعم المؤسسات ووضع القوانين وتأمين الحقوق، فدورها اساسي الا ان الاهم يبقى الاتكال على الذات ايضا، فهذا ما اعتاد عليه اللبناني لمواجهة المعوقات وبذل الجهود سويا".

وشكر المؤسسات التي ساهمت في انجاز هذا العمل، متوجها بالشكر لجامعة القديس يوسف التي تخرج منها على دعمها، خاتما بالقول: " رغم اننا لا نمتلك امكانات مادية كبيرة في الوزارة وكذلك في الجمعيات والمؤسسات الا اننا نتمتع بارادة صلبة لتخطي كل المشاكل".

كا عرضت مديرة القسم الاجتماعي في سيزوبيل السيدة جيزيل كرم دراسة عن المؤسسات المذكورة في الكتيب.

واختتم الحفل بشرب نخب المناسبة. 

للمزيد

الحكومة تقر خطة العمل الوطنية الأولى الخاصة بلبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن

Thursday, September 12, 2019

أقرت الحكومة اللبنانية اليوم، خطة العمل الوطنية الأولى الخاصة بلبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن، التي توفر إطار عمل وطني شامل من أجل استقرار لبنان وأمنه على المدى الطويل، والتي تشكل مدماكا أساسيا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للعام 2030. توفر الخطة مجموعة من الأدوات والموارد التي ترمي إلى المضي قدما في مشاركة منهجية للمرأة في المحادثات حول قضايا السلام والأمن وهي تعزز في الوقت نفسه حماية النساء ووجودهن في المراكز القيادية.

إعتمد مجلس الأمن القرار 1325 حول المرأة والسلام والأمن في 31 تشرين الاول/أكتوبر عام 2000. وفي لبنان، إلتزمت رئاسة مجلس الوزراء في العام 2017، بوضع خطة شاملة وتشاركية لهذا القرار وكلفت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية مهمة وضع أول خطة عمل وطنية حول قرار مجلس الأمن 1325. تم تطوير الخطة من خلال نهج تشاوري واسع النطاق وتم تضمينها إطار عمل محدد الأهداف والتكاليف ترمي نشاطاته إلى تحقيق المساواة على صعيدي السلام والأمن في الداخل، وإلى التزام لبنان بالعمل على مستوى السلام والأمن على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

واعتبرت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز، " أن اعتماد الحكومة اللبنانية لخطة عمل وطنية لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن، ينطوي على إرادة سياسية جدية لدى الحكومة، لدعم مشاركة المرأة في صنع القرار، لتصحيح القوانين المجحفة بحقها، ولحمايتها من العنف الذي قد تتعرض له".

وأضافت: " إن المبادرات التي تتضمنها هذه الخطة، سوف تساعد النساء على تخطي الصعوبات التي تعيشها خلال حالات النزاع وعلى المشاركة في الجهود الرامية إلى الحؤول دون حصول مثل هذه الحالات. بهذا القرار تلتزم الإدارات الرسمية العمل يدا بيد مع الهيئات والمنظمات الداعمة للمرأة بهدف تعزيز وضع النساء في المجتمع، وإزالة كل أشكال التمييز التي يعانين منها".

وختمت: " إنها خطوة نوعية يخطوها لبنان في اتجاه تماسك أكبر في مجتمعه".

باعتماده هذه الخطة يلتزم لبنان بإشراك النساء في الحوارات السياسية وفي جهود بناء السلام، وبزيادة تمثيلهن في القوى الأمنية، كما يلتزم بتشجيع مشاركتهن وتمثيلهن في بنى الحوكمة المحلية والوطنية.

ولفت المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش إلى أن " الحكومة اللبنانية اتخذت اليوم خطوة مهمة تعني لبنان عموما والنساء على وجه الخصوص، من خلال اقرارها أول خطة عمل وطنية حول قرار مجلس الأمن 1325". وقال: " تعكس هذه الاستراتيجية الشاملة التي تمتد على سنوات عدة، تطلعات لبنان الجماعية لتحقيق المساواة بين الجنسين، وهي ومن خلال خطوات عملية، تعزز دور المرأة الذي لا غنى عنه في التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد. وبينما تشرع الحكومة في تنفيذها، أدعو المجتمع الدولي إلى دعم خطة العمل هذه، التي تعمل على تعزيز استقرار لبنان والحوكمة الرشيدة وتوسيع سلطة الدولة".

قادت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية عملية تطوير خطة العمل الوطنية بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والإسكوا ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان، عبر مبادرة مشتركة للأمم المتحدة ) بتمويل من حكومتي اليابان وفنلندا ( وحيث تولت هيئة الأمم المتحدة للمرأة مسؤولية الأمانة العامة ).

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان فيليب لازاريني: " إن العمل من أجل المساواة، لا يدعم النساء في تحقيق إمكاناتهن فحسب، ولكنه أيضا يبني مجتمعا أكثر سلاما وازدهارا. وتعكس خطة العمل الوطنية التي تم إقرارها اليوم، تطلعات وأمل الشعب اللبناني الذي انخرط في تطويرها من أجل الوصول الى المجتمع والوطن حيث يطمح أن يعيش خلال الأجيال المقبلة".

وتألفت اللجنة التوجيهية لتطوير خطة العمل الوطنية والتي ترأستها " الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية" من وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والبلديات ووزارة الخارجية والمغتربين ووزارة العدل ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الدولة لشؤون المرأة (التي استبدلت بوزارة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب) وثلاث منظمات من المجتمع المدني تعمل على قضايا المشاركة السياسية ومكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي بالإضافة إلى إحدى المؤسسات الأكاديمية.

واعتبرت رئيسة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان راشيل دور- ويكس، " ان خطة العمل الوطنية للقرار 1325 تعمل على زيادة الوعي العام بأهمية دور المرأة في صنع السلام، وعلى تحفيز القبول المؤسسي لحضورها والعمل في سبيل تعزيزه، كما تشكل إطارا للمساءلة يؤدي إلى تحقيق التطور. إنه إنجاز مهم للبنان ويظهر مرة أخرى التزام الحكومة والشعب اللبناني ببلوغ مجتمع أكثر تكريسا للمساواة بين الجنسين".

سيوفر تنفيذ خطة العمل الوطنية للقرار 1325 الإطار لبلوغ وطن يكون أكثر إنصافا وشمولية كما يظهر التزاما مستمرا بضمان المساواة بين الجنسين وبحقوق النساء والفتيات.

للمزيد

قيومجيان بحث ملف النازحين وزير التعاون الانمائي الدنماركي وميراي جيرار

Thursday, September 12, 2019

استقبل وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وفدا دنماركيا برئاسة وزير التعاون الانمائي الدنماركي راسموس براين في حضور السفيرة الدنماركية ميريت جويل وتناول البحث ملف النزوح السوري الى لبنان وتداعياته على مختلف الصعد وسبل العودة.

وقد اكد قيومجيان للوفد الدانماركي ان لبنان سخّر كل قدراته لاستقبال النازحين السوريين الا ان لا طاقة له للاستمرار باستضافتهم، مشدداً انه البلد الاول في العالم من حيث حجم النازحين مقارنة بعدد المواطنين.

واضاف: "ان عودة النازحين السوريين الى بلادهم ملحة جداً لأن تداعياتها السلبية على المجتمع اللبناني المضيف تتفاقم. المطلوب من المجتمع الدولي والدول المناحة وضعه جهد اكبر لتحقيق هذه العودة سريعاً من دون انتظار الحل السياسي، وبالتزامن عليهم تقديم دعم اكبر للمجتمع اللبناني المضيف اذ ان النزوح استهلك ليس فقط البنية التحتية لدينا بل انهك قطاعات عدة من الطبابة الى التربية الى الطاقة والمياه".

ملف النزوح السوري، كان مدار بحث ايضاً بين قيومجيان وممثّلة المفوضية العليا لشؤون اللّاجئين في لبنان UNHCR ميراي جيرار ونائبتها كارولينا ليندهولم بيلينغ. كما جرى عرض للمشاريع المشتركة بين وزارة الشؤون والمفوضية.

للمزيد

استقبالات ولقاءات لوزير الشؤون الاجتماعية

Monday, September 09, 2019

بحث وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان شؤونا انمائية واجتماعية تخص منطقة راشيا مع رئيس إتحاد بلديات "جبل الشيخ" الشيخ صالح بو منصور. كما التقى  مدير مؤسسة الأب اندويغ للصم توفيق طقشي.

 كما استقبل وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور ريشار قيومجيان في مكتبه في الوزارة، وفدا من "الجامعة الحديثة للادارة والعلوم" برئاسة رئيس مجلس الأمناء الدكتور حاتم علامي، ضم رئيس الجامعة الأستاذ علي شعيب ومديرة العلاقات العامة حكمت ضو والأستاذ منير حمزة، وتم التطرق الى تعزيز المفاهيم الصحية.

واطلع الوفد على خطط الوزارة وتطلعات الوزير قيومجيان إلى "تفعيل عمل الوزارة ومواجهة الصعوبات الراهنة"، عارضا "دور الجامعة وقيمها التي يشكل العمل الاجتماعي أساسا لتطور دورها وإنجازاتها".

وتم التداول في فرص التعاون مع الوزارة ورعاية الوزير للنشاطات المتصلة بمهامها.

وتحدث الدكتور علامي عن "المبادرة التي أطلقتها الجامعة بتأسيس الشبكة الوطنية للرعاية "NWN" التي تعنى بالمفاهيم الصحية، والتي بدأت عملها العام الماضي في فروع الجامعة، وهي تقدم خدماتها بالشراكة مع الهيئات والجمعيات والوزارات المختصة، وتضم عيادة فحص النظر، عيادة التغذية، المركز الرياضي، مركز العلاج الفيزيائي، العيادات الطبية المساعدة، نادي السينما، مركز العمل الاجتماعي..".

وأعرب الوزير قيومجيان عن تشجيعه للمبادرة ولأهميتها، وتم الإتفاق على تحضير روزنامة عمل.

 الى ذلك استقبل قيومجيان النائبين محمد القرعاوي و جورج عقيص والبحث تناول اوضاع مؤسسات الرعاية الاجتماعية في البقاعين الاوسط والغربي اضافة لأمور تنموية محلية

للمزيد

"الشؤون": نعمل على اعداد "خطة العمل للوقاية والاستجابة لتزويج الاطفال"

Monday, September 09, 2019

بعد ارتفاع نسبة الزواج المبكر في لبنان بشكل كبير، تعمل وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع "اليونيسيف" والتنسيق مع الوزارات المعنية والمرجعيات الدينية على اعداد "خطة العمل للوقاية والاستجابة لتزويج الاطفال"، وفي هذا الاطار اجتمع وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان مع مديرة برنامج حماية الطفل في اليونيسيف يوهانا اريكسون والخبير وائل زكار لمتابعة مستجدات اعداد الخطة ومناقشة الاقتراحات المقدمة والعمل على تطويرها.

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 172 Prev