مواقع أخرى
الأخبار

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

بو عاصي: لتحقيق الاستقرار المستدام في لبنان عبر دعم المؤسسات الشرعية

Monday, October 16, 2017

اختتم وزير الشؤون الاجتماعية بيار بوعاصي جولته في الولايات المتحدة الأميركية، بزيارة مدينة نيويورك حيث عقد سلسلة اجتماعات في مقرّ منظمة الأمم المتحدة شملت كلاً من: نائب الأمين العام للمنظمة الدولية للشؤون الإنسانية ومنسق جهود الإغاثة الطارئة مارك لوكوك Sir Mark Andrew Lowcock، مديرة مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في نيويورك نينت كيللي Ninette Kelley، إضافة إلى  نائبة مندوبة الولايات المتحدة لدى المنظمة الدولية السفيرة ميشال سيسون Michele J. Sison ، المندوب الفرنسي الدائم السفير فرنسوا دو لاتر François Delattre ، المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فاسيلي نيبينزيا Vassily Nebenzia، وعقد اجتماعاً أيضاً مع المراقب الدائم للبعثة البابوية في الأمم المتحدة المطران برنارديتو أوزا Bernardito Auza  ، وشارك في هذه الاجتماعات رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية رئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن الدكتور جوزف جبيلي، رئيسة مكتب شؤون الأمم المتحدة في المركز اللبناني للمعلومات الدكتورة ميلاني رفول، وعدد من أعضاء المركز، وقد أولم مندوب لبنان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير نواف سلام على شرف الوزير بوعاصي والوفد المرافق.

 


 

وقد تناولت هذه الاجتماعات البحث في موضوع النازحين السوريين وضرورة عودتهم إلى بلادهم، وتحديد ظروف هذه العودة على أن تحصل في وقت سريع لأن لبنان لم يعد يحتمل عبء هذا النزوح.

وتطرق البحث أيضاً إلى مسألة القرار 1701 ودور قوات اليونيفيل في جنوب لبنان، حيث أكدّ الوزير بوعاصي أهمية استمرار دور هذه القوات بمؤازرة الجيش اللبناني من أجل تثبيت الاستقرار وتنفيذ البنود الواردة في القرار المذكور.

 

وتركز البحث أيضاً حول أوضاع المنطقة بشكل عام، والوضع في سوريا على وجه الخصوص، وركز وزير الشؤون الاجتماعية في هذا السياق على أهمية تحقيق الاستقرار المستدام في لبنان، من خلال دعم المؤسسات الشرعية، وتحييد لبنان عن صراعات المنطقة نسبة إلى التهديدات المحيطة به.

 

وتطرق الوزير بوعاصي مع السفير البابوي في الأمم المتحدة إلى دور المسيحيين في المنطقة وضرورة تجذرهم في أرضهم، على أساس المواطنة والمساواة مشدداً على أهمية الدور الذي يلعبه لبنان في إعطاء المثال الإيجابي لطبيعة دور المسيحيين في لبنان والمنطقة.

 

وبعد انتهاء اجتماعاته في نيويورك زار الوزير بوعاصي ولاية نيوجرزي، حيث عقد لقاءً مع مركزي نيويورك ونيوجرزي في “القوات اللبنانية” حضرها، نائب منسق أميركا في القوات اللبنانية طوني بارودي، رئيس قطاع الوسط الشرقي للولايات المتحدة في “القوات اللبنانية” كميل ساسين، رئيس مركز نيوجرزي غاس سليمان، نائب رئيس مركز نيويورك روي فرحات وحشد من المحازبين. أعقب ذلك حفل عشاء حضره حشد من أبناء الجالية اللبنانية في هذه الولاية، وفي كلمته أمام الحاضرين شدّد وزير الشؤون الاجتماعية على أهمية تسجيل المغتربين اللبنانيين في قوائم السفارات والقنصليات اللبنانية تمهيداً لمشاركتهم في الانتخابات النيابية المقبلة، وحض محازبي “القوات” على القيام بحملة انتخابية ناشطة تسمح بإيصال أكبر عدد ممكن من مرشحي “القوات اللبنانية” إلى الندوة البرلمانية.

للمزيد

سباق نسبح بلا إدمان إلى شاطى الأمان في صيدا

Sunday, October 15, 2017

 

أقيم اليوم في مدينة صيدا، سباق بعنوان "نسبح بلا إدمان إلى شاطئ الأمان"، لمسافة 800 متر من زيرة صيدا إلى شاطىء القملة، برعاية رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وتنظيم المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في صيدا، وبالتعاون مع البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان التابع  لوزارة الشؤون الإجتماعية، جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا، مؤسسة اليمن غروب وجمعيات أهلية ومؤسسات صحية وهيئات إسعاف وإنقاذ وجمعيات كشفية ومنها كشافة الجراح وكشافة المستقبل والمسلم، ومؤسسات إجتماعية وإنسانية ورعائية وقوى امن داخلي.

حضر السباق النائبة بهية الحريري، الرئيس السابق لبلدية صيدا عبد الرحمن البزري، نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان بسام حمود، عبد القادر البساط ممثلا الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، منسق تيار "المستقبل" في صيدا والجنوب ناصر حمود، رئيس بلدية بقسطا إبراهيم مزهر، المقدم هاني القادري ممثلا قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، عضو اللجنة السياسية في الجماعة الإسلامية في الجنوب محمد الزعتري، ممثل عن المقدم هيثم سويد آمر وحدة مكافحة المخدرات في الجنوب، مدير الدائرة التربوية الإقليمية في الجنوب باسم عباس ممثلا بسعدالدين الزنجي، أعضاء المجلس البلدي في صيدا محمد القبرصلي، علي دالي بلطة، نزار الحلاق، حسن الشماس، مطاع مجذوب، مصطفى حجازي، محمود شريتح، رئيسة المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في صيدا عرب رعد كلش، ممثلة وزارة الشؤون الإجتماعية أميرة ناصر الدين، رئيس جمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا" كامل كزبر.

كما حضر منسق عام تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، منسق عام الشبكة المدرسية في صيدا والجوار نبيل بواب، ممثل معهد التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس هيثم الغوش، ممثل كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس مروان القطب، مديرة العلاقات في شركة NTCC نسرين غزاوي، فريق أكاديمية شايز سكوبا دايفر برئاسة شفيق طرابلسي ومسؤول العلاقات والإعلام محمد العاصي، آمر خفر السواحل في منطقة صيدا والزهراني المقدم ياسين زيدان، قائد فوج إطفاء بلدية صيدا الملازم اول سليم الغضبان، قائد شرطة بلدية صيدا بدرالدين قوام ، وممثلون عن جمعيات أهلية في منطقة صيدا والجوار وشخصيات.

بداية النشيد الوطني، فترحيب من عريف الحفل رائد عطايا، فعروض فولكلورية قدمتها فرق من جمعية "نبع"، ثم عروض رياضية وألعاب لتنمية العضلات بإشراف المدرب عبد فرهود، تلاها زيارة أجنحة الجمعيات والمؤسسات التي تعنى بمكافحة المخدرات. تبع ذلك توزيع منشورات من قبل قوى الأمن الداخلي ومؤسسة الحريري وجمعيات "هنا للتنمية"، "المواساة"، "التنمية للانسان والبيئة" وبقسطا وجمعيات مختلفة تهدف للتوعية من مخاطر المخدرات والإدمان.

بعد ذلك أطلق السعودي إشارة بدء سباقات السباحة من الزيرة إلى شاطىء القملة في صيدا لمختلف الفئات العمرية، حيث إنطلق حامل العلم اللبناني مسؤول النشاطات في جمعية زيرة وشاطىء صيدا ربيع العوجي بالتزلج المائي باتجاه شاطىء القملة متقدما المتسابقين الذين واكبتهم فرق بحرية من خفر السواحل والدفاع المدني وهيئات إسعاف وإنقاذ (الإنقاذ الشعبي والشفاء والنداء الإنساني) وفرق غطس ومنها عن نقابة الغواصين المحترفين وجمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا.

وتحدث السعودي فقال: "منذ أن تسلمنا البلدية قبل نحو سبع سنوات بدأت تصلنا التقارير عن الإعداد المتزايدة من شباب المدينة الذين يتعاطون المخدرات. أمام هذا الواقع كان لا بد لنا أن نتحرك كل من موقعه الشخصي او الرسمي، والقيام بكل ما من شأنه المساهمة في مكافحة هذه الظاهرة"، مشيرا الى انه "لو ترك الامر على ما هو عليه، لكان السكين طال عنق الجميع، لأن مروج او تاجر المخدرات لا يخاف الله فيما يبيع، ولن يفوت فرصة أمام توسعة تجارته، فتضافرت الجهود الشخصية إلى أن وصلنا إلى تأسيس المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان، والذي يقوم بمتابعة تراجع او ازدياد حالات الإدمان، كما أنه من خلال حملات التوعية مثل نشاط اليوم، نساهم في توعية شبابنا حول ما قد يظنونه أنه تجربة تمر في حياتهم، بينما حقيقة هي تجربة ذات عواقب وخيمة". 


واكد "أن بلدية صيدا، لن توفر جهدا لدعم كل مجهود فردي او هيئة او جمعية للتوعية حول الإدمان"، آملا "أن نصل يوما إلى أن يكون مجتمعناآمنا ومحصنا بشكل كامل أمام كل أنواع الإدمان".


بدورهما كلش وكزبر أثنيا "على حسن تنظيم فعاليات السباق الهادف للتوعية من مخاطر الإدمان، وأكدا "أن صيدا بدعم كافة فاعلياتها أثبتت أنها تستطيع أن تتوحد من أجل قضية إجتماعية حساسة وتحصين المجتمع الصيداوي من آفة المخدرات وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا المجال بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي".

النتائج

بعد ذلك وزع السعودي وكلش والفاعليات الحاضرة الكؤوس والميداليات على الفائزين والمشاركين كالتالي:

*الفئة العمرية: 8-9 سنوات مسافة 200 متر: إناث
لانا حجازي (اولى) نادي النجاح - تينا حجازي (ثانية) جمعية بقسطا - تاتيانا حمدون (ثالثة) نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 8-9 سنوات مسافة 200 متر: ذكور
عمر عقاد من رواد شاطىء صيدا وسمير غطيس من نادي النجاح حازا المرتبة الأولى - راين حمدون (ثاني) نادي النجاح - إبراهيم حلاوي (ثالث) - نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 10-12 سنوات مسافة 200 متر: إناث
ليان قدورة (اولى) نادي النجاح - أسيل حلاوي (ثانية) نادي النجاح - غيا حجازي (ثالثة) جمعية بقسطا

*الفئة العمرية: 10-12 سنوات مسافة 200 متر: ذكور
ماجد حجازي (أول) نادي النجاح - محمد بلهوان (ثاني) نادي النجاح - عمر يوسف (ثالث) جمعية بقسطا.

*الفئة العمرية: 13-15 سنة مسافة 400 متر: إناث
لاتيسيا حمدون (أولى ) نادي النجاح - ياسمين حلاوي (ثانية) نادي النجاح - تاليا حلاوي (ثالثة) نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 13-15 سنة مسافة 400 متر: ذكور
سمير البركة (أول )

*الفئة العمرية من 18-25 سنة: ذكور
الياس الخوري (أول) مينا صور - علي السعدي (ثاني) قوى الأمن الداخلي - أحمد موسى (ثالث) مدرسة الشهيد وليد موسى - ميزر موسى رابع - مدرسة الشهيد وليد موسى

*الفئة العمرية من 26-39 سنة: ذكور
كريستيان الأشقر (أول) قوى الأمن الداخلي - يوسف طويلة (ثاني) قوى الأمن الداخلي - رضا أحمد (ثالث) قوى الأمن الداخلي - محمد موسى (رابع) مدرسة الشهيد وليد موسى

*الفئة العمرية من 40 - 60 سنة: ذكور
عبدالله عبدالرحيم (أول ) - نبيل العقاد (ثاني) - علي الهواري (ثالث) - ووسام الحريري(رابع )

*الفئة العمرية فوق 60 عاما: ذكور
محمود الهبش (أول) - وليد المغربي (ثاني)

وأشرف على السباق والنتائج مدير السباق عدنان بلولي والحكام محمد البابا وعلي الطويل ووائل قصب ومتطوعون.

كما جرى تقديم ميداليات تكريمية إلى فريق فوج إطفاء بلدية صيدا بقيادة الملازم أول الغضبان، ضم حسن المصري وعبدالرحمن نحولي وحسن العقاد، وفريق أكاديمية شاييز سكوبا دايفر بقيادة شفيق طرابلسي والمدرب كمال طرابلسي، وفريق رواد شاطىء صيدا، وفريق جمعية أصدقاء زيرة صيدا تسلمها مسؤول النشاطات ربيع العوجي، فريق جمعية بقسطا برئاسة أحمد حجازي، فريق جمعية الشرحبيل برئاسة وليد السبع أعين، فريق عضو المجلس البلدي محمد البابا وحسن البابا ومحمد الكردي ومتسابقين مستقلين. 

للمزيد

96 سيدّة تدرّبن على فن الطبخ، الخياطة والكومبيوتر نصّار: "تمكين المرأة" مشروع قائم على التدريب والتوعية

Saturday, October 14, 2017

نيكول طعمة

بناء على الشراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية مركز الخدمات الانمائية – جبيل ومنظمة "اكتد"، وبفضل المشروع المشترك بين الطرفين، استطاعت مجموعة من السيدات اللبنانيات والسوريات في منطقتي جبيل والمصيطبة الإعتماد على الذات وتشجيعهّن على اثبات قدراتهّن وفهم أفضل الخدمات المتاحة لها في المجتمع.

ما هو هذا المشروع؟ وكيف باستطاعته أن يدعم المرأة في حياتها؟

يقول مدير المشروع في منظمة ACTED جوزيف نصّار في حديث إلى موقع وزارة الشؤون الإجتماعية: "تمكين المرأة ودعم المجتمع المحلي"، عنوان المشروع الذي بدأ تنفيذه منذ عامين بين منظمة "أكتد" ووزارة الشؤون الإجتماعية من خلال مراكز الخدمات الإنمائية- جبيل والمصيطبة. يقوم هذا البرنامج على تمكين المرأة وتعليمها من خلال تدريبها على مهنة الخياطة، فن الطبخ وتعليم الكمبيوتر"، مشيراً إلى أن مركز الأزمات في وزارة الخارجية الفرنسية والشؤون الأوروبية هي الجهة الممولة للمشروع.

استهدف هذا المشروع، وفق نصّار، "سيدات وفتيات تترواح أعمارهن بين 30 و50 عاماً، خضعن لدورات تدريبية مكثّفة في مجالات الخياطة بكل تشعباتها، فن الطبخ، الكومبيوتر وبرمجة متقدمة في المعلوماتية". وقد خصّص مركز الخدمات- المصيطبة تدريباته للمشاركات على فن الطبخ والكومبيوتر فيما خضعن الأخريات في مركز الخدمات- جبيل للتدريب على مهنة الخياطة والمعلوماتية المتقدمة. ويوضح نصار أن المشروع خرّج العام المنصرم الدفعة الأولى من نحو 200 امرأة، وبعدما لمسنا نجاح المشاركات وتطورهن على أكثر من صعيد

توسعنا في نشاطنا حتى تم تخريج نحو 96 مشاركة في شهر أيلول 2017 من مركزي جبيل والمصيطبة.

تولى التدريب مدّربون من قبل منظمة "أكتد" كذلك شاركت متخصصة في الخياطة من مركز جبيل. وإلى جانب التدريب المهني، يفيد نصار، "استفادت السيدات أيضاً من دورات التوعية حول حماية المرأة أو ما يُسمى مهارات حياتية كدعم نفس إجتماعي من أجل تمكين المرأة وتعريفها على حقوقها وواجباتها. وقد ساهمت "أكتد" بالتعاون مع جمعية "أبعاد" في اعطاء هذه الدورات".

وعن فترة التدريب، يقول نصار: "استغرق تعليم مهنة الخياطة ما يقارب 6 أشهر، فن الطبخ 3 أشهر وتعليم الكومبيوتر نحو شهرين. وقد رافق التدريب زيارات ميدانية، على سبيل المثال، قام مركز المصيطبة الذي درّب على فن الطبخ بزيارة إلى معمل "عسل القدوم" في منطقة الكفر في جرود جبيل. كذلك زار متخصصون من جامعة ESMOND-FASHION المتخصّصة في تصميم الأزياء مركز جبيل لدعم المتدربات وتشجيعهن على تصميم أجمل الفساتين".

وإذ نوّه نصار بالمشاركات العشرين اللواتي لم يقف دورهن على تصميم الأزياء وتنفيذها فحسب، "إنما عرضن الأزياء التي صمموها"، مشيراً إلى أن المستفيدات من المشروع التي تترواح أعمارهن بين 30 و50 سنة استطاعت كل سيدة أو صبيّة أن تبني شخصيتها وتقويها أكثر فأكثر كما أنها تمكّنت من مواجهة العالم من خلال تثبيت قدراتها ومهاراتها نحو تطرير نفسها وتقديم الأفصل لذاتها ولأسرتها".

 

 

كيف تقوّم مديرة مركز الخدمات- المصيطبة إيمان سليمان مشاركة سيدات منطقتها في المشروع؟ تقول سليمان: "إن تعاون مركز المصيطبة مع "أكتد" بدأ في 2017. وقد تم اختيار المشاركات للإفادة من المشروع بعد المقابلات التي أجراها مسؤولون في المنظمة المذكورة. وبناء على المعايير والشروط الموضوعة اُختيرت السيدات. ومن أجل أن تتمكّن السيدات من

المشاركة في دورات فن الطبخ والكومبيوتر في مركز المصيطبة، ساهمت "أكتد" بتجهيز غرفة للأولاد تحت شعار "غرفة آمنة للأطفال" مع توفير كل ما يلزم من معدّات وأدوات لإقامة نشاطات ترفيهية لأبناء المشاركات طيلة فترة التدريب، مع الإشارة إلى أنها وظّفت فتيات لهذه الغاية".

 

 

ورداً على سؤال تجيب سليمان: "في شهر أذار 2017 شرعنا بالتدربب الذي استقطب 48 سيّدة بين لبنانيات وسوريات توزعن على 8 دورات بين فن الطبخ وتعليم الكومبيوتر. واللافت أن المشاركات اللواتي تمكّن من فن الطبخ أنجزن أشهى الأطباق التي وُزعت على العائلات التي تتردد باستمرار إلى المركز".

وأشارت إلى أنه في 12 تشرين الأول 2017، شاركت نحو 28 سيدة في إعداد منتجات في لقاء موسع في مسرح إحدى مدارس المصيطبة وعرضّن منتجاتهن على السيدات وتمكّن من تسويقها".

وفي نهاية الدورات جرى حفل تخريج شارك فيه مستفيدات من مركز الخدمات الانمائية جبيل والمصيطبه. وتخلل الحفل الختامي كلمات للأطراف المشاركة في المشروع وعرض ازياء للسيدات من تصميمهن وتنفيذهن.

للمزيد

محاضراً في مركز وودرو ويلسون للأبحاث في واشنطن ... بو عاصي: الدولة هي الضامنة لجميع المكونات

Thursday, October 12, 2017

جدّد وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي التأكيد على ضرورة معالجة أزمة النزوح السوري وتأمين عودة النازحين إلى بلدهم بأسرع ما يمكن وعدم انتظار حصول الحلّ السياسي في هذا البلد. واشار الى ان لبنان يعاني الكثير جراء هذه الأزمة على مختلف الصعد.

موقف الوزير بو عاصي جاء خلال ندوة  أقامها معه، برنامج الشرق الأوسط في مركز وودرو ويلسون  Woodrow Wilson Center للأبحاث في واشنطن تناولت مسألة النزوح السوري والتحديات التي تفرضها على لبنان من النواحي كافة ولا سيما على صعيد الاقتصاد والبنى التحتية. حضر الندوة، عضو الكونغرس السابق، الأميركي من أصل لبناني نيك رحال، مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي، القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في واشنطن السفيرة كارلا جزار، المستشار في السفارة اللبنانية بشير طوق، وعدد من الباحثين والمحللين والصحافيين.
تحدثت في بداية الندوة لارا علامة الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الصفدي في واشنطن، وبعدها أدار الندوة مع الوزير بو عاصي، نائب الرئيس للمبادرات الجديدة ومدير برنامج الشرق الأوسط في مركز وودرو ويلسون، آرون ديفيد ميلر Aaron David Miller حيث عرض وزير الشؤون الاجتماعية التحديات التي تواجهها وزارة الشؤون الاجتماعية المتمثلة بداية في كيفية تأمين دعم العناصر الضعيفة والفقيرة في مجتمعنا، مشيراً إلى أن لبنان يشهد الكثير من التضامن بين مكوناته، ولكنه في الواقع تضامناً بين العائلات وبسبب عوامل الهجرة ومغادرة اللبنانيين وطنهم للإقامة أو للعمل في الخارج إنعكس الامر سلباً على هذه العائلات.
وتابع: "لدينا قضايا عدة منها المتصل بمرحلة ما بعد الحرب من حيث وجود عدد من ذوي الإعاقة الجسدية والنفسية، إضافة إلى الأيتام وكبار السن، ولذلك يتوجب الإعتناء بهذه الشرائح من المجتمع، وفي ظل الأوضاع الإقتصادية السيئة والصعبة على المستوى المحلي والإقليمي، والتي إزدادت سوءاً مع أزمة النزوح السوري، فإن ما نسبته نحو ثمانية وعشرين في المئة من اللبنانيين هم تحت خط الفقر حالياً". وأضاف: "من هنا فإن وزارة الشؤون الاجتماعية تهتم وتعتني بهذه الشرائح من المواطنين". ولفت إلى أن هذا التحدي يفرض تحدياً آخر على المستوى المالي ومستوى الموازنة لجهة تأمين الموارد الكافية للإهتمام ومتابعة الشؤون الاجتماعية، من هنا أشار إلى محاولته الدؤوبة لتأمين هذا الأمر من خلال الموازنة أو الجهات المانحة.
وأعلن الوزير بو عاصي، أن ما تهتم به وزارته وهو في الواقع من ضمن صلاحية وزارة الشؤون الاجتماعية هو التعامل مع ملف أزمة النزوح السوري في لبنان، والجميع يعرف أن لدينا مليون وخمسمئة ألف نازح سوري، بينما يصل تعداد اللبنانيين المقيمين إلى أربعة ملايين نسمة، ولهذا فإننا نواجه كماً هائلاً من التحديات جرّاء هذه الأزمة.
وقال: "إن التحدي الأول يتمثل بالشأن الانساني، لأن هناك ما يمكن وصفه بتناقض بين هذا القيم الانسانية، وبين القلق اللبناني تجاه اللاجئين من أي بلد أتوا، وبالتالي كيفية التوفيق بينهما. وهذا الوضع يتعاظم كل يوم على عدد من الصعد، ولا سيما منها أولأً أن لبنان مقبل على استحقاق الانتخابات النيابية ويتوجب عليه إجراء هذا الاستحقاق في ظل وجود هذا العدد الهائل من النازحين.  وهناك ثانياً الوضع الاقتصادي السيء في لبنان، وثالثاً سوق العمل الذي يعاني كثيراً أيضاً، يضاف إلى كل ذلك عامل التوازن الديمغرافي في البلد.
وقال هناك على سبيل المثال قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين يبلغ عددهم نحو أربعمئة الف، وأتوا إلى للبنان ربما للمكوث فترة قصيرة من الوقت، ولكنه مضى اليوم نحو ستين عاماً على وجودهم في لبنان. وتابع الوزير بو عاصي معتبراً أن كل هذه العوامل تضع الكثير من الضغوط والأعباء على المجتمع والإقتصاد اللبناني.
ولفت إلى أن مقاربته في موضوع النزوح السوري تتمثل في الفصل بين الجانب الإنساني والجانب السياسي، فعلى المستوى الانساني فالنازحون هم ضحايا النزاع في بلدهم، ويجب بالتالي دعمهم على المستويات كافة، ولتمويل ذلك فإننا نتوجه بشكل دائم إلى الجهات المانحة لأن لا قدرة للبنان على تحمل هذه الأعباء. أما على المستوى السياسي فنقول إنه يجب أن تتم عودة النازحين ومع إدراكنا أنه لا يمكن منذ الآن تحديد كيفية تأمين هذه العودة وموعد حصولها، ولكن يجب أن تتمّ بأسرع ما يمكن، لأنه من الأفضل لهم أن يعودوا إلى بلدهم، كما أن لا طاقة للبنان لتحمّل هذا العبء الضخم على المستويات كافة. وطالب المجتمع الدولي بدعم المجتمعات المحلية واللبنانيين الذين يستضيفون ويتحملون عبء النزوح السوري.
وشدّد الوزير بو عاصي رداً على سؤال على وجوب إيجاد الطرق المناسبة لبدء عودة النازحين السوريين إلى سوريا، مشيراً إلى أننا لا نطالب ذلك اليوم بعد أسبوع أو شهر على وصولهم إلى لبنان، بل لأنه مضى على وجودهم سبع سنوات، مشيراً في هذا السياق إلى بعض الحوادث التي تقع في عدد من المناطق اللبنانية ولا سيما ما جرى أخيراً في مزيارة، معتبراً أنه لهذا السبب يجب العمل على التقليل من مستوى أي توتر قد ينتج عن مثل هذه الأحداث، من خلال بدء عودة بعض العائلات السورية إلى بلادها. وأوضح أنه لا مبرّر لما يقوله البعض إنه يجب إنتظار الحلّ السياسي في سوريا من أجل بدء عودة النازحين لأن ما يقلقني حقيقة هو أنه لا يوجد حلّ سياسي لهذه الأزمة، مشيراً إلى أن الجهود الدولية التي بذلت على هذا الصعيد أدّت فقط إلى ما يُعرف بإتفاقات خفض التصعيد في عدد من المناطق السورية، وأن هذا الأمر لن يقود إلى الحل الذي قد يتأجل لسنوات، وقال إن وضع النازحين السوريين في لبنان يزداد سوءاً كل يوم، بينما قد يكونون في وضع أفضل إذا عادوا إلى سوريا.
وفي شأن مسألة "حزب الله"، لا سيما لجهة ما أعلنته وزارة الخارجية الأميركية عن احتمالات قيام هذا الحزب بعمليات في الولايات المتحدة، وعن كيفية التعاطي مع قضية "حزب الله" على الصعيد الداخلي في لبنان، أوضح بو عاصي، أن قضية هذا الحزب هي معقدة جداً في لبنان، مشيراً إلى أن لدى هذا الحزب ممثلين في الحكومة والبرلمان، ولكن عناصره المسلحة تقاتل في سوريا، ولديهم وجود في العراق، اليمن والبحرين، وهذا الأمر أدى إلى خلق نوع من ضغط كبير على مختلف المستويات السياسية في لبنان، فهناك خلافات، وإتهامات بتنفيذ إغتيالات، اجتياح العاصمة مرتين، وغير ذلك من الأمور، وبالتالي فإن موقفنا كحزب "قوات لبنانية" هو واضح جداً في هذا المجال. 
وتابع: "بمعزل عن أي حجم شعبي يتمتع به "حزب الله"، أو مدى القوة التي يتمتع بها على الصعيدين العسكري والأمني، فإن هناك طريقة وحيدة لتقوية الدولة اللبنانية، فمن خلال الميثاق الوطني الذي قام في العام 1920 وعام 1943، فإن الدولة اللبنانية هي الضامنة والحامية لجميع المكونات في لبنان، وبالتالي نحن كحزب لا نقبل بأي شكل من الأشكال وجود قوات مسلحة لـ"حزب الله" أوي أي جهة أخرى، وإلا فإن الجميع سيحمل السلاح وندخل الحرب الأهلية من جديد، أو أن يكون الجميع غير مسلحين، وتكون الدولة المركزية التي تحمينا جميعاً، ولذلك فإن الوضع الحالي على هذا المستوى هو غير مقبول على الإطلاق. وهذا هو موقفنا الثابت أيضاً خلال الاحتلال السوري للبنان حيث دفعنا ثمناً غالياً لموقفنا هذا من خلال إعتقال رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع لإحدى عشرة سنة وسقوط الكثير من القتلى، مشدّداً على أن ما رفضناه خلال الاحتلال السوري للبنان، نرفضه اليوم مع "حزب الله" لجهة ترويجه مقولة الحفاظ على الإستقرار مقابل عدم إزعاجه في قتاله الخارجي والإقليمي وفي مشاريعه الإستراتيجية، ولكن في الوقت ذاته فإن هناك شريحة واسعة ترفض ذلك وتشدّد على ضرورة تكريس مبادئ الحربة والكرامة والعدالة، حتى لو إنعكس ذلك على ما يدعونه من إستقرار."
وحول الموقف السعودي من لبنان، لا سيما بعد زيارته الأخيرة إلى المملكة، لفت إلى ما قدمته السعودية للبنان من مشروعات إستثمارية ومساعدات، وهي دائماً تدعم الدولة اللبنانية، من دون أي فصيل أو جماعة بذاتها، ولكنهم في الوقت ذاته يشعرون أن لبنان ينزلق نحو المعسكر الإيراني، بسبب ما يقوم به "حزب الله" من ضغوطات، وقال إن وضع المنطقة اليوم يبدو منقسما بين معسكرين، الأول النظام السوري إيران "حزب الله" وروسيا، وهناك في المقابل المعسكر الثاني، الذي يضم اللبنانيين السياديين، مصر، السعودية، أوروبا والولايات المتحدة، فـ"حزب الله" في هذا الحالة هو الذي يدفع لبنان نحو هذا المعسكر وهذا ما يقلق السعوديين ويقلقنا أيضاً.
وحول إستحقاق الانتخابات النيابية المقبلة، قال بو عاصي، إن الشيء المهم في قانون الانتخابات الذي ستجري الانتخابات على أساسه هو عدم توقع أي سيناريو لنتائج العملية الانتخابية، وهذا أمر مهم ويضع الجميع في موقع يدفعهم إلى إطلاق حملات انتخابية حقيقية على الناخبين وعدم الاكتفاء بما كان يحصل سابقاً لجهة نقلهم بالباصات إلى مراكز الاقتراع يوم الانتخاب. ولفت إلى شيء مهم في قانون الانتخاب يتمثل في السماح للبنانيين في دول الانتشار بالتصويت، وهذا ما يدفعنا إلى تشجيعهم على تسجيل أسمائهم في قوائم السفارات والقنصليات اللبنانية وشدّد على أهمية وحتمية إجراء الانتخابات لأن هذه المسألة هي أمر حيوي.

للمزيد

مؤسسة مخزومي شاركت في منتدى حول أهداف التنمية المستدامة في الاميركية

Wednesday, October 11, 2017

شاركت رئيسة مؤسسة مخزومي السيدة مي مخزومي في منتدى "أصحاب المصلحة المتعددين لأهداف التنمية المستدامة" الذي نظمته "الشبكة الوطنية للميثاق العالمي في لبنان" (GCNL) احتفالا بالإنجازات التي حققها لبنان بعد سنتين على إطلاق خطة التنمية المستدامة لعام 2030. وذلك في كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت OSB. 

وشاركت السيدة مي كذلك في الحفل الذي أقامته الشبكة في فندق كمبنسكي، وذلك بحضور الرئيس الفخري للمؤسسة الدكتور فؤاد مخزومي.

وكانت للسيدة مخزومي مداخلة في جلسة حول الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة القائم على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات، أكدت "أن الشراكة هي الأساس في أي مشروع تقوم به مؤسسة مخزومي، فهي تعمل مع العديد من الوزارات منها وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة إضافة إلى البلديات والمنظمات العالمية".

ولفتت إلى "أن الكثير من برامج المؤسسة تهدف إلى تمكين المرأة وتعزيز التنمية المستدامة للشركات"، مشيرة إلى "أن أحد أهداف التنمية المستدامة هو التنمية المجتمعية ومن أجل تعزيزها على الشركات التعاون مع المنظمات غير الحكومية التي تعمل على أرض الواقع.

وعن شراكة مجموعة مخزومي مع المؤسسات التعليمية، لفتت إلى "أن المجموعة نسجت علاقات متينة مع عدد من المؤسسات الرائدة في الداخل والخارج كالجامعة الأميركية في بيروت AUB والجامعة اللبنانية الأميركية LAU وجامعة ألبرتا في كندا من خلال تقديم منح أو تأسيس مراكز وكراسي وغيرها". 

وأشارت إلى "أن المنح غير مخصصة للفتيات حصرا لكن من حظنا أن أغلب هذه المنح تنالها شابات مما يساهم في تقليص الهوة بين الجنسين في التعليم"، مؤكدة "أننا من أجل تمكين المرأة علينا تمكين المجتمع ككل".

وقد افتتح المنتدى رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري، في حضور وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان، مستشارة وزير التربية لشؤون التعليم العالي الدكتورة جنان شعبان ممثلة الوزير مروان حمادة، ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز، ومنسق أنشطة الأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، والعميدة المشاركة لشؤون البحوث وتطوير هيئة التدريس في كلية سليمان العليان والممثلة الوطنية للميثاق العالمي للأمم المتحدة الدكتورة ديما جمالي، وعميد الكلية الدكتور ستيف هارفي. وتمت مناقشة القضايا الرئيسية التي تدور حول أهداف التنمية المستدامة في حضور ممثلين عن منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وممثلي شركات من مصر والعراق والأردن والمغرب وتونس والإمارات العربية المتحدة ونيويورك.

تجدر الاشارة الى أن رؤية الشبكة الوطنية للميثاق العالمي في لبنان هي مجتمع لبناني مشترك يعمل على تعزيز ممارسات الاستدامة على مستوى البلاد، وتتمثل مهمتها في تشجيع المشاركين على تعميم المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة في أنشطتهم اليومية والإبلاغ عن تنفيذها وحشد الشركات ومؤسسات المجتمع المدني، والسلطات المحلية للعمل معا من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030. 

للمزيد

بو عاصي : من المهم تعزيز استقرار لبنان وعودة النازحين إلى سوريا سريعاً

Wednesday, October 11, 2017

عقد وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي سلسلة اجتماعات ولقاءات مكثفة في اليوم الأول من زيارته العاصمة الأميركية، بدأت في وزارة الخارجية الأميركية، ومن ثم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وقد حضر هذه الاجتماعات أيضاً القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في واشنطن السفيرة كارلا جزار، ورئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية رئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن الدكتور جوزف جبيلي.

وشملت اجتماعات الوزير بوعاصي في مقرّ وزارة الخارجية الأميركية كلاً  من براين هوكBrian Hook، كبير المستشارين السياسيين لوزير الخارجية، إضافة إلى مساعد وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والمهاجرين سيمون هينشو simon Henshaw ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى مايكل راتني  Michael Ratney.

وخلال لقاءاته مع المسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية شدّد الوزير بوعاصي على أهمية تعزيز إستقرار لبنان، وعدم إنجراره إلى سياسة المحاور، وشكر الإدارة الأميركية على دعمها الجيش اللبناني والمؤسسات اللبنانية كافة.

 

وأجرى الوزير بوعاصي بعد ذلك، إجتماعات مع عدد من كبار المسؤولين في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ومع المسؤولين في البنك الدولي، حيث شارك في ندوة خاصة حول "حالة لبنان والأردن"، برئاسة المديرة التنفيذية للبنك الدولي كريستالينا جورجييفاKristalina Georgieva  . وأجرى وزير الشؤون الاجتماعية عدداً من المداخلات إلى جانب وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد فاخوري، حيث عرض بوعاصي للمشكلة التي يواجهها لبنان من خلال إستقبال الأعداد الكبيرة من النازحين السوريين، ولفترة طويلة من الزمن، ودعا الحاضرين من مختلف المنظمات الدولية إلى دعم لبنان، والمجتمعات المضيفة، على أن تكون الدولة اللبنانية ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية، المحاور الأساسي لتحديد احيتاجات لبنان تجاه ما يمكن أن تقدمه الجهات المانحة. كما شدّد الوزير بو عاصي على أهمية عودة النازحين إلى سوريا في أسرع وقت ممكن، نظراً للأعباء التي يتركها النزوح على البنى التحتية اللبنانية، وسوق العمل.

وخلال لقائه مع الاختصاصيين والخبراء في البنك الدولي، بحث الوزير بو عاصي في كيفية سبل تعزيز برنامج دعم الأسر الأكثر فقراً، وتأمين الظروف الملائمة للإستمرار بهذا البرنامج بشكل يضمن شبكة الآمان الاجتماعية للعائلات اللبنانية الأكثر فقراً، حيث تمّ تبادل العديد من الأفكار البنّاءة نسبة للخبرة العالية التي يتمتع بها خبراء البنك الدولي، أضافة إلى عدد من المحاورين من دول عدة، على أن يُستكمل البحث في مراحل لاحقة لتأمين إستمرارية هذا البرنامج الحيوي للدعم الاجتماعي للعائلات الأكثر إحتياجاً.

وعقد الوزير بو عاصي في مبنى صندوق النقد الدولي اجتماعاً مع المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط، وآسيا الوسطى في الصندوق الوزير السابق جهاد أزعور، حيث جرى البحث بسبل دعم لبنان اجتماعياً لا سيما في ضوء حاجة لبنان إلى منح، كثيرة على أن يساعد صندوق النقد في تأمين الظروف الملائمة لحصول لبنان على هذه المنح، لتحمل كافة الأعباء التي يعاني منها الإقتصاد اللبناني عامة.

للمزيد

حملة للكشف عن سرطان الثدي في رحبة عكار

Tuesday, October 10, 2017

عكار - أطلق مركز الخدمات الإنمائية - رحبة التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بعنوان "بلا حجة"، في حضور رئيس قسم الصحة في محافظة عكار حسن شديد واخصائي الامراض النسائية جوني سعود ومهتمين.

وتحدثت مديرة المركز راجية البيطار فاكدت "ان الاهتمام بالنساء وبموضوع الكشف المبكر ذو اهمية كبيرة، لان النساء هن نصف المجتمع"، وحيت كل من يقف الى جانب النساء اللواتي يعانين من مشاكل صحية مؤكدة "اهمية المعرفة الصحية"، ومشيرة الى ان الحملة تشمل الصورة الشعاعية، اضافة الى اعطاء الارشادات الصحية لجميع النساء اللواتي يترددن على المركز من كيفية اجراء الفحص الذاتي وبعض الارشادات الغذائية التي تساعد في الوقاية من هذا المرض".

وتحدث سعود عن العوارض والنساء الاكثر عرضة للاصابة واهمية الاستشارة الطبية عند ملاحظة اي تغيير في الجسم، وتم توزيع المنشورات على الحضور. 

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 132 Prev