مواقع أخرى

الصفحة الرئيسية >> أنشطة المراكز

ورشة عمل لوزارة الشؤون والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وبرنامج UN-HABITAT لتفعيل المشروع المشترك حول عمليات التخطيط على المستوى المحلي

Wednesday, August 17, 2022

 أقام برنامج UN-Habitat بالشراكة مع الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي (AICS) ووزارة الشؤون الاجتماعية، ورشة عمل تدريبية ضمت رؤساء وممثلين عن عشرة إتحادات بلديات لبنانية  بهدف تطوير قدرات التخطيط للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية. تندرج هذه المبادرة ضمن مشروع "تعزيز التنمية الاجتماعية الاقتصادية المحلية من خلال تطوير قدرات التخطيط المحلي على صعيد اتحادات/ تجمعات بلديات"، بتنفيذ من قبل برنامج UN-Habitat وبتمويلٍ من AICS.
 
واشار بيان للبرامج، الى ان "الورشة العمل ممثلين من اتحادات البلديات ومراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية وبرنامج UN-Habitat، حيث تخللها جلسات عدّة تمحورت حول وضع خارطة طريق والاتفاق عليها من أجل دعم الإتحادات العشرة المشاركة على وضع خطة اجتماعية واقتصادية محلية باستخدام النهج التشاركي القائم على الأدلة.
 
وتتضمّن لائحة الإتحادات المشارِكة في هذا المشروع: اتحاد بلديات منطقة الجومة - عكار، اتحاد بلديات جرد القيطع، اتحاد بلديات قضاء زغرتا، اتحاد بلديات الجرد الأعلى - بحمدون، اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي، اتحاد بلديات الشوف السويجاني، اتحاد بلديّات قضاء جزين، اتحاد بلديات إقليم التفاح، اتحاد بلديات قلعة الاستقلال، واتحاد بلديات شمال بعلبك".
 
وحول الموضوع قال المدير العام لوزارة الشؤون الاجتماعية قال القاضي عبد الله أحمد: "إن التنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية تصبح ممكنة عندما نعمل سوياً كإدارات عامّة وبلديات ومجتمع أهلي وقطاع خاص. سيؤدي هذا التضافر والتعاون بين هذه الجهات إلى إنشاء حلول مبتكرة يمكن أن تخفف من التحديات التي تواجهها المجتمعات المحليّة. ومن خلال هذا المشروع، أحثّ السلطات المحلية وجميع أصحاب المصلحة على تصميم حلول تساهم في تحسين حياة الناس". 
 
من جهتها قالت مديرة الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي (AICS)  في لبنان أليساندرا بيرماتي: "من جهتنا نحن في الوكالة الإيطالية للتاون الإنمائي، فإننا نعتبر أن التخطيط الإستراتيجي قد يساهم في التنمية حتى ضمن الظروف الصعبة. كما إنّ إشراك المجتمعات المحلية ضمن عملية تشاركية ستشجعها على التفكير في رؤيتها الخاصة للمستقبل وكيفية تحقيقها، مع مراعاة الجوانب الثقافية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية الخاصة بها. ونحن نأمل أنّ يساهم هذا المشروع في وضع خطط اجتماعية واقتصادية مبتكرة واستراتيجية."
 
وقالت مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في لبنانتاينا كريستيانسن  :"تلعب السلطات المحلية ومراكز التنمية الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني في لبنان دورًا حاسمًا في التخطيط ووضع الأولويات الإستراتيجية وتنفيذ الإجراءات العاجلة. فهي تقف على الخط الأمامي لمواجهة الأزمات في المجتمعات التي تخدمها، وهي نفس المجتمعات التي تنازع في الأزمات المتعددة التي يواجهها لبنان."
 
ولفت البيان الى انه "بعد تصميم الخطط الاجتماعية والاقتصادية المحلية لكل من اتحادات البلديات، ستُقدَّم  هذه المشاريع للمؤسسات اللبنانية وكذلك المجتمع الدولي كفرصة لانتهازها في مواجهة الأزمة الاقتصادية، خاصّة تلك التي تساعد في زيادة مصادر الدخل وإيجاد فرص العمل وتقديم خدمات الرعاية".

للمزيد

اجتماع في وزارة الشؤون رفع عدد المناطق الجغرافيّة ضمن خطة لبنان للإستجابة للأزمة ال "LCRP "من 251 إلى 332

Friday, July 08, 2022

عُقِدَ في وزارة الشؤون الإجتماعية إجتماع ضمّ  وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور هكتور الحجّار و ممثلي وزارة الداخلية والبلديات العميد محمد الشيخ والعقيد طارق مكنّا، بالإضافة إلى ممثل مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين أياكي إيتو وممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي ميلاني هوشتاين ومنظّمات الأمم المتحدة المتخصّصة من برنامج الغذاء العالمي ال WFP واليونيسف و OCHA ،بالإضافة إلى فريق تقني مؤلّف من الدكتورة علا بطرس، إيلينا سيلين وجاد غصن ،لتحديث الخريطة الجغرافية للبرامج الانمائية المخصّصة للمجتمعات المضيفة (اللبنانيين) وفق معيار الهشاشة ومؤشر الحرمان المتعدّد الابعاد وكثافة وجود النازحين السوريين واللاجئين الفلسطنيين في منطقة معيّنة.

وللمرة الأولى منذ العام 2015، وبعد أشهرٍ من الإجتماعات والتشاور نظراً لازدياد الفقر وتدهور الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية، تمّ تحديث الخريطة ورُفِع عدد المناطق الجغرافيّة ضمن خطة لبنان للإستجابة للأزمة ال LCRP، من 251 إلى 332 منطقة جغرافيّة.

للمزيد

لدية كفرعقا و "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي"

Monday, May 23, 2022

وقعت بلدية كفرعقا و "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي"، اتفاقا لإنشاء ملعب رياضي وحديقة في البلدة، في حضور ممثلين لوقف كفرعقا ونادي الشبيبة وممثلي الشركة.
 
ومشروع إنشاء الملعب والحديقة، هو من ضمن برنامج التنمية المحلية في الشمال، والذي يموله الاتحاد الأوروبي وألمانيا، وتنفذه الوكالة GIZ، بالتعاون مع البلدية والشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، وبدأ العمل عليه مع الجهات المانحة منذ اكثر من 3 سنوات، على أن يبدأ العمل في حزيران المقبل.

للمزيد

مكتب وزير الشؤون: خفضنا عدد مراكز الخدمات الانمائية من 240 إلى 140 والعاملون في المراكز الملغاة سينقلون الى المراكز الباقية

Thursday, May 12, 2022

صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الشؤون الإجتماعية الدكتور هكتور الحجار بيان جاء فيه: "بعدما كنا قد تعهدنا في شهر تشرين الأول من العام 2021 لديوان المحاسبة إتمام خطة إعادة النظر في التوزيع الجغرافي لمراكز الخدمات الإنمائية التابعة للوزارة والموزعة على الأراضي اللبنانية كافة، ويبلغ عددها 240 مركزا، وبعد إنجاز إعادة الهيكلة والتوزيع وإيداعها ديوان المحاسبة في 14/4/2022 وموافقته عليها، بدأنا بتنفيذ هذه الخطوة الإصلاحية الضرورية، وحررنا رواتب الموظفين وستبدأ مرحلة التنفيذ تصاعديا بعد الانتخابات النيابية.
لقد إستغرق إتمام هذا الأمر بعض الوقت بهدف التمكن من إجراء دراسة ميدانية لهذه المراكز والإطلاع على طبيعة عمل كل منها عبر بعض الجهات الإستشارية المتخصصة والجولات التي قمنا بها على هذه المراكز في مختلف المناطق اللبنانية. تبين لنا من خلال الدراسة، أن عددا كبيرا من هذه المراكز تزيد فاعليته إذا تم ضمه إلى مراكز أخرى، لذا خفضنا عددها من 240 إلى 140 مركزا موزعة على الأراضي اللبنانية كافة. هذه الخطوة لن تؤدي إلى خفض عدد العاملين في المراكز الملغاة، بل سينقلون إلى المراكز التي تم ابقاؤها لتفعيل العمل فيها. ووافق ديوان المحاسبة على مخصصات المراكز التي سيتم ابقاؤها بالإستناد إلى مشروع التوزيع الجغرافي، وعلى المخصصات المتعلقة فقط برواتب العاملين في المراكز المراد إلغاؤها. لذا، نطمئن جميع موظفي مراكز الخدمات الإنمائية في لبنان إلى أنهم سيبدأون بقبض مستحقاتهم وأجورهم ومنحهم بشكل منتظم".

للمزيد

بيرم تسلم مذكرة رؤساء مراكز الشؤون الاجتماعية طالبته تأمين حقوق المستخدمين

Monday, November 08, 2021

استقبل وزير العمل مصطفى بيرم اليوم في مكتبه في الوزارة، وفدا من رؤساء مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية في مختلف المناطق. وقد سلم الوفد الوزير بيرم مذكرة طالبت بتأمين حقوق المستخدمين العاملين في الوزارة لجهة الرواتب والمساعدة الاجتماعية الطارئة، ومتابعة موضوع التثبيت عبر مشروع القانون الموجود في مجلس النواب.
 
ووعد وزير العمل بمتابعة هذه المطالب وطرحها مباشرة في لقائه اليوم مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وبالتنسيق مع وزير الشؤون الاجتماعية هكتور الحجار.

للمزيد

مركز بيصور للخدمات الإنمائيّة -اعادة تأهيل

Wednesday, July 07, 2021

نظّمت وزارة الشؤون الإجتماعيّة اللبنانيّة (MoSA) بالتعاون مع الوكالة الفرنسيّة للخبرة الفنّيّة (Expertise France) حفل تسليم مركز بيصور للخدمات الإنمائيّة الواقع في قضاء عاليه بعد أعمال التأهيل التي خضع لها ضمن إطار برنامج قدرة 2.

وأُقيم حفل التسليم بحضور وفد من ممثّلي الإتّحاد الأوروبي في لبنان، وممثل عن وزارة الشؤون الإجتماعيّة وفريق الوكالة الفرنسيّة للخبرة الفنّيّة العامل في لبنان والقناة الفرنسيّة العالميّة (CFI) فضلاً عن "طابيثا للإغاثة والتنمية"، الشريكة في هذا المشروع. وانطلق اللقاء بوجود المستفيدين من المركز ليتمّ بعد انتهاء الحفل تنظيم جولةٍ على النشاطات النفسيّة- الإجتماعيّة التي يقدمها المركز للأطفال والنساء اللبنانيين والسوريين المهمّشين الذين يعيشون في بيصور بالتعاون مع "طابيثا للإغاثة والتنمية".

إنّ مركز بيصور للخدمات الإنمائيّة هو واحدٌ من ستّة مراكز خدمات إنمائيّة يتمّ تأهيلها وتجهيزها ضمن إطار برنامج قدرة 2. وتقع مراكز الخدمات الإنمائيّة الخمسة الأخرى في الشويفات، وشحيم، ومرجعيون، وتبنين وزغرتا حيث أُجريت أيضاً العديد من أعمال التأهيل من دهنٍ للجدران، وتركيبٍ للإضاءة والمكيّفات، ووضع بديلٍ للمطابخ، وإنشاء ممرّات منحدرة لذوي الحاجات الخاصّة، وتركيب أدوات الصرف الصحّي بالإضافة إلى فرش المراكز وتجهيزها بالمعدّات اللازمة كما وتوصيل إمدادات تكنولوجيا المعلومات (IT) بحسب حاجة كلّ مركزٍ من هذه المراكز وذلك بغية تعزيز قدرات هذه الأخيرة على تقديم الخدمة للمجتمعات المُستضعفة التي تحتاج إلى الدعم.

 

 

 

وتنتشر مراكز الخدمات الإنمائيّة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة في كلّ لبنان وقد زاد عددها من 60 مركزٍ في العام 1970 إلى 228 مركزٍ اليوم وذلك نتيجة الأزمة السوريّة وتفاقم حاجات المجتمعات المُستضعفة. ويتمحور هدف هذه المراكز حول تقديم المساعدات الإجتماعيّة والصحيّة، وتعزيز الوعي الإجتماعي، والتعليم وتوفير الإرشادات الضروريّة للمجتمعات التي تعيش في جوار المنطقة.

وتلعب مراكز الخدمات الإنمائيّة دور جهاز التتبّع فتحدّد مشاكل المجتمعات المُستضعفة وتقترح حلولاً لها كما أنّها تعمل جنباً إلى جنب مع بلديّات ومخاتير المنطقة لمتابعة التغييرات الديموغرافيّة وحركة السكّان في المناطق المُجاورة.

وتعمل الوكالة الفرنسيّة للخبرة الفنّيّة، ضمن إطار برنامج قدرة 2، مع سبع منظّمات غير حكوميّة: أبعاد، وجمعيّة دار الطفل اللبناني (أفيل)، وعكارنا، ومنظّمة "إنسان"، والحركة الإجتماعيّة، وطابيثا للإغاثة والتنمية ومنظّمة أرض البشر- لوزان لتطبيق نشاطات الحماية بالتعاون مع مراكز الخدمات الإنمائيّة التالية:
القاع، وشمصتار، ومجدل عنجر، والمنيه، وزغرتا، وتكريت، وعين الرمّانة، وغزير، وتبنين، ومرجعيون، والدوير، والشويفات، وبيصور وشحيم.

وتسعى مراكز الخدمات الإنمائيّة الـ 14 للوصول إلى 16502 طفل و19922 راشد من السكّان اللبنانيين والسوريين المُستضعفين لمساعدتهم وتقديم الدعم النفسي- الإجتماعي لهم بالتعاون مع المنظّمات الشريكة وذلك بهدف دعم تدابير الحماية وبالتالي تشجيع هؤلاء على التطوير الذاتي وتحقيق الرفاه.

ويمتدّ برنامج قدرة 2 على مدار ثلاث سنوات وهو مبادرةٌ إقليميّة مموّلة من الصندوق الإئتماني للإتّحاد الأوروبي بالإشتراك بين الوزارة الإتّحاديّة الألمانيّة للتعاون الإقتصادي والتنمية (BMZ) والوكالة الإسبانيّة للتعاون الدولي من أجل التنمية (AECID). وقد أتت هذه المبادرة نتيجة الأزمة السوريّة بهدف تعزيز صمود النازحين السوريين واللاجئين من جنسيات أخرى، والنازحين داخليّاً والمجتمعات المستضيفة من خلال تحسين التعليم (التعليم على القراءة والكتابة، تعليم الأعمال الحرفيّة...)، وتوفير فرص المشاركة والحماية للأطفال، والشباب، والنساء والمجموعات المهمّشة.

للمزيد

إطلاق نشاطات برنامج قدرة 2: مساعٍ مستمرّة لحماية المجتمعات المُستضعفة

Thursday, June 17, 2021

أطلقت وزارة الشؤون الإجتماعيّة اللبنانيّة (MoSA) وبالتعاون مع الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة (Expertise France)، في السابع عشر من حزيران، نشاطات الحماية الخاصّة ببرنامج قدرة 2. وذلك في مركز الخدمات الإنمائيّة التابع لوزارة الشؤون الإجتماعيّة في غزير بالإشتراك مع المنظّمة المحليّة غير الحكوميّة "إنسان"(Insan Association) علماً أنّ ستّ منظّماتٍ محليّة أخرى تعمل ضمن إطار برنامج قدرة 2 وهي: أبعاد، وجمعيّة دار الطفل اللبناني (أفيل)، وعكارنا، والحركة الإجتماعيّة، وطابيثا للإغاثة والتنمية ومنظّمة أرض البشر- لوزان ويتوزّع عمل هذه المنظّمات على 14 مركزاً للخدمات الإنمائيّة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة. وأُقيم حفل إطلاق النشاطات بحضور ممثل عن وزارة الشؤون الإجتماعيّة، وفريق الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة العامل في لبنان والقناة الفرنسيّة العالميّة (CFI) بالإضافة إلى منظّمة "إنسان"، الشريكة في هذا المشروع. وانطلق اللقاء بوجود الأطفال المستفيدين ليتمّ بعد انتهاء الحفل تنظيم جولةٍ على النشاطات الخاصّة بحماية الأطفال وتقديم الدعم النفسي الإجتماعي لهم. ويمتدّ برنامج قدرة 2 على مدار ثلاث سنوات وهو مبادرةٌ إقليميّة مموّلة من الصندوق الإئتماني للإتّحاد الأوروبي بالإشتراك بين الوزارة الإتّحاديّة الألمانيّة للتعاون الإقتصادي والتنمية (BMZ) والوكالة الإسبانيّة للتعاون الدولي من أجل التنمية (AECID). وقد أتت هذه المبادرة نتيجة الأزمة السوريّة بهدف تعزيز صمود النازحين السوريين، واللاجئين والمجتمعات المستضيفة من خلال تحسين التعليم (التعليم على القراءة والكتابة، تعليم الأعمال الحرفيّة...) وتنمية القدرات وحماية الأطفال، والشباب، والنساء والمجموعات المهمّشة. ففي لبنان، تعمل الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة بالتعاون الوثيق مع وزارة الشؤون الإجتماعيّة والمنظّمات المحليّة لتنفيذ برنامج قدرة 2 وبالتالي تحسين فرص حماية الأطفال، والشباب، والنساء، والمسنّين والمجموعات الأخرى المهمّشة. تتمحور نشاطات البرنامج حول عنصريْن أساسيّين، أوّلهما تقوية أساليب الحماية المحليّة والوطنيّة وتحسين القدرات على تقديم الخدمة، وثانيهما تعزيز تدابير الحماية ليتمكّن الأطفال، والنساء والبالغين المُستضعفين من العمل على التطوير الذاتي وتحقيق الرفاه النفسي. ولإنجاز ما سبق وذُكر، تعمل الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعيّة وفق خطّة لبنان للإستجابة للأزمة (LCRP) والخطّة الاستراتيجيّة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة لحماية النساء والأطفال (2020-2027). وفي ظلّ أزمة النازحين السوريين والأزمة الإقتصاديّة اللتْيْن ألقتا بثقلهما على لبنان وبسبب الحاجة إلى التدخّل لدعم الفئات المهمّشة من اللبنانيين والسوريين والجنسيّات الأخرى، تعاونت الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة ، ضمن إطار برنامج قدرة 2، مع سبع منظّمات محليّةٍ غير حكوميّةٍ لتطبيق نشاطات الحماية في 14 مركز للخدمات الإنمائيّة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة. وتعمل المنظّمات السبع غير الحكوميّة: أبعاد، وجمعيّة دار الطفل اللبناني (أفيل)، ومنظّمة أرض البشر- لوزان (تعمل هذه المنظّمات الثلاث بالتضامن والإئتلاف)، وعكارنا، ومنظّمة "إنسان"، والحركة الإجتماعيّة وطابيثا للإغاثة والتنمية، بشكلٍ وثيقٍ مع مراكز الخدمات الإنمائيّة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة والبلديّات فتتبادل وإيّاهم الخبرات وأفضل أساليب العمل طيلة فترة إنجاز المشروع من أيلول (سبتمبر) 2019 حتّى آب (أغسطس) 2022. وتسعى الوكالة الفرنسيّة للخبرة التقنيّة الدوليّة ، في إطار برنامج قدرة 2، إلى تعزيز تدابير الحماية المحليّة والوطنيّة من خلال القيام بمبادرات لتنمية قدرات موظّفي الوزارة بما في ذلك الأخصائيين الإجتماعيين ليتمكّنوا من تطوير معرفتهم وتعزيز قدراتهم على تقديم الخدمة. وتشمل المبادرات الإضافيّة لتعزيز القدرة على تقديم الخدمة، تأهيل وتجهيز مراكز الخدمات الإنمائيّة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعيّة الستّة التي تمّ اختيارها

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 3 Prev