مواقع أخرى

الصفحة الرئيسية >> أنشطة الوزير

قيومجيان في إطلاق الطبعة الثانية من كتيب توجيهي عن مؤسسات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة: نحارب لتأمين كل حقوقهم والفئات الاضعف في المجتمع

Friday, September 13, 2019

برعاية وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وحضوره، تم إطلاق الطبعة الثانية من الكتيب التوجيهي

" المؤسسات اللبنانية التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة"، في جامعة القديس يوسف- كلية الطب.

يذكر ان الكتيب أنجزته مؤسسة سيزوبيل SESOBEL بالتعاون مع جامعة القديس يوسف والمؤسسات الاجتماعية وبإشراف نائب رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور ميشال شوير اليسوعي، ورئيس قسم الأمراض النفسية في مستشفى أوتيل ديو الدكتور سامي ريشا. وتم نشر هذا الكتيب لأول مرة في عام 2015. والإصدار الجديد هو عبارة عن تحديث لبعض البيانات، ويضم مؤسسات جديدة لم يتم ذكرها في الإصدار الأول. وهي متاحة للعائلات والمهنيين والمعالجين والأطباء المشاركين في مجال رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

بالنسبة للممارسين والمهنيين، من الصعب الوصول إلى بيانات المؤسسات المختلفة التي تعنى بالإعاقة في لبنان، والمراجع النظرية والخدمات المختلفة التي تقدمها هذه المؤسسات. لذلك تم إصدار هذه الطبعة المكتملة قدر الإمكان، في مشهد معقد للغاية لمؤسسات الإعاقة في لبنان. أضيف على هذا الدليل، تحليل للوضع الحالي في لبنان، وفقا لنوع المؤسسة ونوع الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة والأشخاص الذين تعنى بهم وموقعها الجغرافي.

بعد النشيد الوطني وعرض فيلمين عن جامعة القديس يوسف ومؤسسة سيسوبيل، ألقى الدكتور ريشا كلمة عدد فيها الأعمال المنجزة في الجامعة في السنوات الأخيرة في ما يتعلق بالإعاقة العقلية: الشراكة مع سيسوبيل ونشر كتيب يعرض جميع المراكز المعنية بالإعاقة العقلية في لبنان، شهادة جامعية في معالجة الإعاقة العقلية، التدريب الوحيد الموجود في لبنان في هذا المجال والعلاجات الخاصة بالتوحد التي تتم في المعهد العالي لعلاج النطق".

من جهتها، شرحت المديرة العامة لسيسوبيل فاديا صافي أهمية وفائدة هذا الدليل للعائلات والمهنيين والمعالجين والأطباء المشاركين في رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

أما البروفسور شوير اليسوعي، الذي مثل رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، فقد شكر الوزير قيومجيان على حضوره وقال: " إن وجودك معنا بعد ظهر هذا اليوم يمثل بادرة قوية من التشجيع والدعم لجميع أولئك الذين في هذا البلد، يكرسون طاقاتهم ودرايتهم وصفاتهم الإنسانية من أجل أفضل خدمة للشخص المعوق واستقلاليته. إن حضوركم هو علامة امتنان وتقدير لكل من مكن الـ 116 مؤسسة المذكورة في الطبعة الثانية من هذا المرجع، من العطاء والإستمرار".

من جهته، اعتبر قيومجيان " ان الشراكة بين الدولة ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية والمؤسسات والجمعيات مهمة جدا وكذلك الشراكة مع الجامعات الخاصة"، مشيرا الى ان وزارة الشؤون تقدم دعما ماديا وتقنيا ومعنويا للجمعيات المتعاقدة معها، موضحا انه لا يمكن الاتكال على هذا الدعم الذي يتأثر بظروف معينة وقد يتأخر كما يحصل منذ سنوات ولكن هذا الدعم يبقى ذات اهمية".

ورأى قيومجيان " ان وضع لبنان الاقتصادي- الاجتماعي غير السليم يزيد من الارادة والتحدي والمقاومة لتخطي كل انواع الصعوبات وما تقوم به "سيزوبيل" ومؤسسات الرعاية الاخرى منذ سنوات خير دليل على ذلك".

وقال: " الهدف الاساسي لنا هو خير الانسان، لذا نحارب لتأمين كل حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الارادة الصلبة وجميع الفئات الاضعف في المجتمع".

وأشار الى 3 تحديات تواجه ذوي الاحتياجات، " الاولى هي تحديد المشكلة والاعتراف بها من قبل الاهل، ما احدث لبنان تقدما كبيرا به، ففي السابق كان الاهل يخشون الاعتراف بحالة اطفالهم ويخجلون منها ما كان يعرقل امكانية تحسن الطفل".

ولفت الى ان " الامر الثاني هو تدريب الاطفال والاهتمام بهم وهو ما تنجح مؤسسات الرعاية بالقيام به بشكل رائع فهي تعمل على احاطتهم جيدا نفسيا وطبيا وصحيا ومعنويا. اما الامر الثالث فهو فتح سوق العمل امام ذوي الاحتياجات الذين استطاعوا نيل الشهادات ولديهم كفاءة عالية وهم مخولون للانخراط فيه".

وأكد قيومجيان " امكانية الاتكال على الدولة في دعم المؤسسات ووضع القوانين وتأمين الحقوق، فدورها اساسي الا ان الاهم يبقى الاتكال على الذات ايضا، فهذا ما اعتاد عليه اللبناني لمواجهة المعوقات وبذل الجهود سويا".

وشكر المؤسسات التي ساهمت في انجاز هذا العمل، متوجها بالشكر لجامعة القديس يوسف التي تخرج منها على دعمها، خاتما بالقول: " رغم اننا لا نمتلك امكانات مادية كبيرة في الوزارة وكذلك في الجمعيات والمؤسسات الا اننا نتمتع بارادة صلبة لتخطي كل المشاكل".

كا عرضت مديرة القسم الاجتماعي في سيزوبيل السيدة جيزيل كرم دراسة عن المؤسسات المذكورة في الكتيب.

واختتم الحفل بشرب نخب المناسبة. 

للمزيد

قيومجيان بحث ملف النازحين وزير التعاون الانمائي الدنماركي وميراي جيرار

Thursday, September 12, 2019

استقبل وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان وفدا دنماركيا برئاسة وزير التعاون الانمائي الدنماركي راسموس براين في حضور السفيرة الدنماركية ميريت جويل وتناول البحث ملف النزوح السوري الى لبنان وتداعياته على مختلف الصعد وسبل العودة.

وقد اكد قيومجيان للوفد الدانماركي ان لبنان سخّر كل قدراته لاستقبال النازحين السوريين الا ان لا طاقة له للاستمرار باستضافتهم، مشدداً انه البلد الاول في العالم من حيث حجم النازحين مقارنة بعدد المواطنين.

واضاف: "ان عودة النازحين السوريين الى بلادهم ملحة جداً لأن تداعياتها السلبية على المجتمع اللبناني المضيف تتفاقم. المطلوب من المجتمع الدولي والدول المناحة وضعه جهد اكبر لتحقيق هذه العودة سريعاً من دون انتظار الحل السياسي، وبالتزامن عليهم تقديم دعم اكبر للمجتمع اللبناني المضيف اذ ان النزوح استهلك ليس فقط البنية التحتية لدينا بل انهك قطاعات عدة من الطبابة الى التربية الى الطاقة والمياه".

ملف النزوح السوري، كان مدار بحث ايضاً بين قيومجيان وممثّلة المفوضية العليا لشؤون اللّاجئين في لبنان UNHCR ميراي جيرار ونائبتها كارولينا ليندهولم بيلينغ. كما جرى عرض للمشاريع المشتركة بين وزارة الشؤون والمفوضية.

للمزيد

استقبالات ولقاءات لوزير الشؤون الاجتماعية

Monday, September 09, 2019

بحث وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان شؤونا انمائية واجتماعية تخص منطقة راشيا مع رئيس إتحاد بلديات "جبل الشيخ" الشيخ صالح بو منصور. كما التقى  مدير مؤسسة الأب اندويغ للصم توفيق طقشي.

 كما استقبل وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور ريشار قيومجيان في مكتبه في الوزارة، وفدا من "الجامعة الحديثة للادارة والعلوم" برئاسة رئيس مجلس الأمناء الدكتور حاتم علامي، ضم رئيس الجامعة الأستاذ علي شعيب ومديرة العلاقات العامة حكمت ضو والأستاذ منير حمزة، وتم التطرق الى تعزيز المفاهيم الصحية.

واطلع الوفد على خطط الوزارة وتطلعات الوزير قيومجيان إلى "تفعيل عمل الوزارة ومواجهة الصعوبات الراهنة"، عارضا "دور الجامعة وقيمها التي يشكل العمل الاجتماعي أساسا لتطور دورها وإنجازاتها".

وتم التداول في فرص التعاون مع الوزارة ورعاية الوزير للنشاطات المتصلة بمهامها.

وتحدث الدكتور علامي عن "المبادرة التي أطلقتها الجامعة بتأسيس الشبكة الوطنية للرعاية "NWN" التي تعنى بالمفاهيم الصحية، والتي بدأت عملها العام الماضي في فروع الجامعة، وهي تقدم خدماتها بالشراكة مع الهيئات والجمعيات والوزارات المختصة، وتضم عيادة فحص النظر، عيادة التغذية، المركز الرياضي، مركز العلاج الفيزيائي، العيادات الطبية المساعدة، نادي السينما، مركز العمل الاجتماعي..".

وأعرب الوزير قيومجيان عن تشجيعه للمبادرة ولأهميتها، وتم الإتفاق على تحضير روزنامة عمل.

 الى ذلك استقبل قيومجيان النائبين محمد القرعاوي و جورج عقيص والبحث تناول اوضاع مؤسسات الرعاية الاجتماعية في البقاعين الاوسط والغربي اضافة لأمور تنموية محلية

للمزيد

"الشؤون": نعمل على اعداد "خطة العمل للوقاية والاستجابة لتزويج الاطفال"

Monday, September 09, 2019

بعد ارتفاع نسبة الزواج المبكر في لبنان بشكل كبير، تعمل وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع "اليونيسيف" والتنسيق مع الوزارات المعنية والمرجعيات الدينية على اعداد "خطة العمل للوقاية والاستجابة لتزويج الاطفال"، وفي هذا الاطار اجتمع وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان مع مديرة برنامج حماية الطفل في اليونيسيف يوهانا اريكسون والخبير وائل زكار لمتابعة مستجدات اعداد الخطة ومناقشة الاقتراحات المقدمة والعمل على تطويرها.

للمزيد

قيومجيان يبحث مع مسؤولين اميركيين ملف النزوح السوري واهمية دعم المجتمعات المضيفة

Wednesday, August 21, 2019

التقى وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان القائم بالاعمال في سفارة الولايات المتحدة الأميركية وين دايتون ومديرة برنامج السكان والنزوح والهجرة في اسيا ايمي شيدلبوير حيث ناقشوا المشاكل الاجتماعية التي يمر بها لبنان. 


كما بحث المجتمعون اوضاع النازحين السوريين وقد اطلعهما قيومجيان على برنامج الاستجابة للازمة السورية كما شرح لهما اهمية برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان الذي يساعد المجتمع اللبناني على مواجهة الازمة وضرورة تعزيزه. 

للمزيد

قيومجيان: لن اتهاون مع أي مؤسسة وهمية ولا استثناءات

Wednesday, August 14, 2019

طمأن وزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان ، ان "إنهاء العقود مع المؤسسات الرعائية المعنية بذوي الحاجات الخاصة لسنة 2019 هي من الأولويات، التي يهتم بها شخصياً وفريق عمل الوزارة"، مشيراً الى اننا "سنتواصل مع المسؤولين الاداريين في هذه المؤسسات لدعوتهم تباعاً لتوقيع العقود الإجتماعية الخاصة بكل منها في مقر الوزارة    ". 

وقال قيومجيان  أن "بعض العقود لهذه الجمعيات لحظت زيادة ضئيلة لعدد المسعفين من فئات ذوي الحاجات الخاصة ومنها المصابين بالتوحد او الإعاقة العقلية والجسدية وسواها"، لافتاً الى أننا "إضطررنا ان ننقل مليار ليرة لبنانية من مخصصات مؤسسات الرعاية الإجتماعية لتغطية الحاجات المالية لمؤسسات المعنية بذوي الحاجات الخاصة ".

 

عن رده على بعض الشائعات التي تربط التباطؤ ببت بعض المعاملات لهذه المؤسسات، بعدم "تناغم" الوزير نفسه ومكتبه ومسؤولين نافذين في الوزارة قال:" لا ابداً، نحن على تفاهم تام". عما إذا كان اي تأخير قد يطرأ على العقود بسبب تداول البعض لواقع هذا الجو قال: "طالما اقرت الموازنة فلا ارى اي سبب لأي تأخير في بت العقود". ورد، بصراحة على مدى تفاهمه مع المدير العام لوزارة، قائلاً: " أنا على تفاهم مع المدير العام للوزارة. كما أننا نتعاون معاً في بت كل ما يحتاجه سير عمل الوزارة واقسامها".

 

انتقل قيومجيان في حديثه الى زيادة 35 مليار ليرة على موازنة على وزارة الشؤون، وهي التوصية التي وافق عليها مجلس النواب في جلسة اقرار موازنة 2019، موضحاً أن "هذه التوصية تحتاج الى تضافر جهود كل من مجلس وزراء ومجلس نواب لترجمتها من توصية الى قانون يسري مفعوله في موازنة 2020". واكد أن "هذه الزيادة ستكون جزءاً من المطالب، التي سيبذل أقصى جهوده لتحقيق، في اقرار موازنة الوزارة الـ2020".

 

وعما إذا كان يؤكد ما نقله لنا البعض عن رغبته الكبيرة في ان يلحظ الفصل الأخير من السنة الحالية بعض من هذه الزيادة الملحوظة للموازنة 2020 قال: "لا اقطع وعوداً نهائية في هذا الموضوع. لكنني سأبذل الجهود المطلوبة لتحقيقه".

 

وأمل أن تكون هذه السنة الحالية هادئة "وتتمكن الدولة من دفع المستحقات الخاصة للمؤسسات في الـ2019 من دون اي تأخير"، مبدياً أسفه "لأن المؤسسات الاجتماعية لم تنل حتى اليوم مستحقاتها المالية لعام 2018 من الدولة". ورداً عن سؤال عن كيفية استمرار هذه الجمعيات من دون حصولها على هذه المستحقات، قال:" لا أعرف، لكنني آمل ان تقوم الدولة بصرف هذه المبالغ في القريب العاجل".

 

رغم هذه الصورة السوداوية، التي رسمها قيومجيان للواقع الحالي، تمسك بأمل ان تتمكن المؤسسات في سنة 2019 من الحصول على مستحقاتها من دون اي تأخير لتفادي اي خطر على الأمن الاجتماعي".

 

عن رصد مكتبه او الوزارة لأي جمعية وهمية قال: "لن اتهاون مع اي جمعية من هذا النوع. لا إستثناءات في هذا الملف. كما انني لن أتردد في اتخاذ التدابير القانونية مع المخالفين منها او مع الفئة التي تنتهك اصول الرعاية الاجتماعية".

للمزيد

قيومجيان: لدينا خطة شاملة "تشجّع السياسة السكنيّة والإسكانيّة على السواء"

Friday, August 09, 2019

كشف وزير الشؤون الاجتماعية ريشارد قيومجيان بصفته وزير الوصاية على المؤسسة العامة للإسكان، عن وضع خطة شاملة تتضمّن مجموعة أفكار إيجابية "تشجّع السياسة السكنيّة والإسكانيّة على السواء" وذلك في إطار مساعيه المستمرة إلى إيجاد حل لمشكلة الإسكان العالقة بين تأخّر الإفراج عن القروض وتحديد فوائدها من جهة، والشلل الحكومي الذي يجمّد مشاريع الحلول والاقتراحات المطروحة من جهة أخرى، موضحاً أنه ينتظر "الظرف المناسب للإعلان عنها".

وأكد لـ"المركزية" "وجود أفكار تصبّ في هذه الخانة، بالتنسيق مع مالكي العقارات، وترتكز على القروض التي يأمل أن تُفرج عنها المصارف التجارية، للفئات الفقيرة والمتوسطة بفوائد مقبولة"، موضحاً أن من شأن ذلك تحريك العجلة الاقتصادية بكاملها "كونها تشمل العقارات ومواد البناء وحركة الإيجار والمفروشات والأدوات الصحيّة... وغيرها"، ومعلناً "لدينا 100 مليار ليرة في موازنة وزارة الشؤون لدعم الفوائد على القروض السكنيّة، لكننا لم نصرف شيئاً منها بعد بسبب تعليق عملية الإقراض".

ولفت قيومجيان إلى أن جزءاً من الخطة يتعلق بـ"الإيجار التملكي" وتوحيد المعايير إذ تحدّد المؤسسة العامة للإسكان المستفيدين من دعم القروض وعما إذا كانت طلباتهم تستوفي الشروط المطلوبة للحصول على قرض، إضافة إلى تحديد آلية الإقراض والتمويل، من دون إغفال وضع الضوابط لقانون الإيجارات ومؤشر للرسوم التأجيرية.

أضاف: "إننا ننتظر الظرف المناسب للإعلان عن تلك الخطة، فالوضع الراهن غير ملائم لطرح خطة إسكانية، في انتظار أولاً عودة مجلس الوزراء إلى الانعقاد، ثم انتهاء العطلة الصيفيّة وغير ذلك".

وإذ كشف أن هذا الملف "سيكون موضع متابعة في الأشهر المقبلة مع حاكمية مصرف لبنان وجمعية المصارف"، قال الوزير قيومجيان: "حققنا إنجازاً في موازنة العام 2019 قضى بإقرار رسم 3 في المئة من إيرادات تسوية مخالفات البناء، يعود إلى المؤسسة العامة للإسكان".

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 15 Prev