مواقع أخرى

الصفحة الرئيسية >> أنشطة الوزير

المشرفيه التقى الأسمر وبحث الأوضاع رئيس الصليب الأحمر اللبناني

Wednesday, July 29, 2020

التقى وزير الشؤون البروفسور رمزي المشرفية في مكتبه في الوزارة رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر وبحثا الاوضاع النقابية والعمالية. 

بدوره شكر الاسمر الوزير المشرفية على "جهوده المتواصلة التي ادت الى معالجة مسألة العاملين في البرنامج الوطني لمساعدة العائلات الاكثر فقرا، والتي ادت الى توقيعه على عقود اكثر من 500 عامل حتى نهاية هذا العام، ومباشرة الاجراءات الايلة الى دفع مستحقاتهم المالية فورا، والموافقة على منحهم تعويض نقل يومي عن ايام الحضور، والعمل على التحضير لتوقيع عقود جديدة للسنة االمقبلة فور توفر الاعتمادات اللازمة لها والعمل على حل موضوع المتاخرات المالية المستحقة لهؤلاء العمال". 

 وعرض المشرفية اوضاع الصليب الاحمر مع رئيسه الدكتور انطوان الزغبي، و اثنى  

 على الدور الانساني البالغ الاهمية الذي تلعبه المؤسسة ومتطويعها في هذه الاوضاع الصعبة التي يمر فيها في  ظل جائحة كورونا، مبدياً استعداد الوزارة التعاون الكامل ضمن نطاق صلاحياتها. 

للمزيد

المشرفية عرض مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الأوضاع العامّة و ملف النازحين

Wednesday, July 22, 2020

استقبل وزير الشؤون الإجتماعية والسياحة البروفسور رمزي المشرفية الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير عبد الرحمن الصلح ونائب السفير الدكتور يوسف السبعاوي، وعرضوا للأوضاع العامّة في المنطقة ولملف النازحين وخطّة العودة التي أقرّت في مجلس الوزراء، وأعرب السفير الصلح عن ترحيب جامعة الدول العربية بهذه المبادرة الوطنية للحكومة. وبحث المشرفية مع وفد من مستوصف مجدل المعوش - الشوف يتقدمه الوزير السابق غسان عطالله في أبرز التقديمات والأعمال التي يقوم بها المركز، والمطلبات التي يحتاجها في ظل الظروف الصحية والاجتماعية الراهنة. والتقى وفداً من بلدة ضهور الشوير - عين السنديانة يتقدمه رئيس البلدية المهندس حبيب مجاعص، شكره على تقديمه معدات لزوم مركز الرعاية الصحية الأولية في البلدة بإدارة جمعية سيدات الإغاثة الشويرية وسيدة البشارة.

للمزيد

المشرفية عرض وجيرار وميرود مستقبل خطة لبنان للاستجابة للأزمة وتعزيز الصمود

Thursday, July 09, 2020

عرض وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة البروفسور رمزي المشرفية مع كل من ممثلة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرار، والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيلين مورود، مستقبل خطة لبنان للاستجابة للازمة LCRP، والاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية، والبرنامج الوطني للتكافل الاجتماعي NSSP. وشدد الوزير المشرفية على ضرورة "مراعاة المجتمع الدولي والمانحين لمبدأ حساسية النزاع Conflict Sensitivity في الدعم الانساني للنازحين والفئات اللبنانية الاكثر ضعفاً، للحدّ من مخاطر اثارة التوترات من خلال استجابة متوازنة توفّق بشكل عادل بين حاجات المجتمعين النازح والمضيف، وتضع أسس ومستلزمات الصمود للطرفين بشكل يُعزز التماسك ويمنع حدوث انفجار اجتماعي"، في ظلّ الازمة الاقتصادية الخانقة التي يعيشها اللبنانيون وتداعيات "كوفيد-19". وجدد الوزير المشرفية التأكيد على أنّ الحل الامثل والحتمي لازمة النزوح السوري يتمثّل في عودتهم إلى وطنهم، وقد حددت خطة العودة التي أعدّها المعايير والأسس لهذه العودة، بما يتوافق مع القانون الدولي ومصلحة لبنان العليا، وهي ستعرض في أقرب وقت على مجلس الوزراء لإقرارها، داعياً إلى اهمية ادراجها ضمن خطة لبنان للاستجابة للأزمة. وفي وقت سابق، كان الوزير المشرفية التقى كل من رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان كريتسوف مارتن، ووفد من منظمة العمل الدولية، و"اليونسيف" ومركز سرطان الأطفال" سان جود" برئاسة رئيس مجلس الأمناء الدكتور سيزار باسيم، بالإضافة إلى وفد من منطقة حاصبيا يتقدمه رئيس دائرة حاصبيا ومرجعيون في الحزب الديمقراطي اللبناني بسّام كزيلا عرض معه أوضاع المنطقة.

للمزيد

المشرفية عرض الأوضاع مع سفيري المكسيك وأرمينيا في الوزارة

Tuesday, June 30, 2020

عرض وزير الشؤون الاجتماعية البروفسور رمزي المشرفية في مكتبه في الوزارة الاوضاع العامة مع سفير المكسيك لدى لبنان خوسيه مدرازو. كما استقبل سفير ارمينيا لدى لبنان فاهاكن اتابكيان وكان بحث في الاوضاع الاجتماعية في ظل الازمة التي يمر فيها لبنان

للمزيد

وزارة الشؤون أطلقت الخطة الاستراتيجية لحماية المرأة والطفل المشرفيه: ألتزم حمايتهما عون روكز: إطلاقها دليل على وعي المسؤولين

Thursday, June 25, 2020

 أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية اليوم، بدعم من الاتحاد الأوروبي من خلال صندوق (مدد)، وبالشراكة مع منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، في فندق "موفمبيك"، خطتها الاستراتيجية حول حماية المرأة والطفل الممتدة بين 2020 و2027 والتي تتمحور حول تعزيز الدور القيادي والناظم لوزارة الشؤون الاجتماعية في مجال حماية الطفل، والحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وضمان التنسيق والتكامل اللازمين بين القطاعين الرسمي والخاص بما يشمل المجتمع المدني، لتأمين الخدمات الشاملة وذات الجودة للفئات المستهدفة بما يساهم في تعزيز النظام الوطني للوقاية والتصدي لانتهاكات حماية الطفل والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

حضر الحفل وزراء: الشؤون الاجتماعية والسياحة البروفسور رمزي المشرفيه، المهجرين الدكتورة غادة شريم والشباب والرياضة فارتينه اوهانيان، ممثلة لوزيرة العمل لميا يمين، النائبات: الدكتورة ديما جمالي، الدكتورة عناية عز الدين ورلى الطبش، ممثلة للنائبة ستريدا جعجع، ممثلة اليونيسف في لبنان يوكي موكو، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز ونائبة الرئيسة الدكتورة نوار المولوي دياب، المدير العام لوزارة الشؤون القاضي عبدالله أحمد، وعدد كبير من سفراء الدول المانحة ومنظمات الأمم المتحدة وهيئات المجتمع المدني.

موكو
بداية النشيد الوطني، فكلمة ترحيب ألقتها الإعلامية رلى معوض، ثم قالت ممثلة اليونسيف: "نهنىء الحكومة اللبنانية بشكل عام، ووزارة الشؤون الاجتماعية بشكل خاص، على اتخاذ هذه الخطوة المهمة اليوم بإطلاق خطة الوزارة الاستراتيجية ومبادرة "قدوة" لحماية الأطفال والنساء. هذه الخطة تشكل خارطة طريق قوية للوزارة للمضي قدما في التزامها بحماية الأطفال والنساء، كما تمثل فرصة فريدة لتنسيق الجهود عبر الحكومة اللبنانية، والمجتمع المدني، وشركاء القطاع الخاص، وبدعم من المجتمع الدولي من أجل ضمان حماية النساء والأطفال".

عون روكز
وبعد كلمة مدير عمليات الحوكمة والأمن في بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان رين نولاند،، تحدثت عون روكز عن "ضرورة العمل على تطبيق الاستراتيجيات من خلال تنسيق الجهود بين المؤسسات الرسمية وتعزيز دور كل واحدة منها"، وقالت: "إن إطلاق الاستراتيجيات لحماية المرأة والطفل ومناهضة العنف ضدهما هو خير دليل على وعي المسؤولين على ضرورة أن تقوم الدولة بواجبها وتحمي مواطناتها ومواطنيها وتعيد ثقتهم بها".

أضافت: "لا بد من تأكيد أهمية دور مراكز التنمية الاجتماعية في مجال الاستجابة الفعالة لحاجات الفئات المهمشة في المجتمع وأولها النساء والأطفال، والتي نتطلع أن يتم دعمها وتفعيلها لكي تقدم الخدمات الأساسية والضرورية إلى هذه الفئات".

وتابعت:" لا يمكن أن تتم حماية جميع أفراد المجتمع، إلا من خلال إقرار قوانين منصفة تعترف بالمرأة كمواطنة كاملة الحقوق وتساوي بينها وبين الرجل. وهنا، نشير إلى أن أي تعديل قانوني يزيل التمييز ضد المرأة، من شأنه أيضا أن ينصف الرجل والعائلة ككل. ومن أبرز القوانين التي تعمل الهيئة الوطنية لشؤون المرأة على إقرارها، قانون يمنع تزويج الأطفال وتعديل قانون الضمان الاجتماعي لإحقاق المساواة بين المرأة والرجل، وتعديل قانون حماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري بهدف تأمين حماية فعالة للضحية ولأطفالها خصوصا من خلال عدم ربط مسألة تحديد سن الأولاد الذين يخضعون لأمر الحماية والإخراج من المنزل، بسن الحضانة".

وختمت: "يبقى تعديل قانون الجنسية للاعتراف بحق المرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي بنقل جنسيتها إلى أولادها، هو القانون الأساسي الذي نطالب بتعديله ويؤدي عدم إقراره إلى استمرار الإجحاف في حق المرأة وعدم اعتراف المشرع والمجتمع بمواطنتها الكاملة طالما لا تستطيع نقل هويتها إلى أولادها".

المشرفيه
بدوره، قال المشرفيه: "نجتمع اليوم، ولبنان يمر في أصعب أزمة اقتصادية واجتماعية منذ تأسيسه. أزمة تهدد الكيان اللبناني الذي كان دوما رسالة للتنوع والتلاقي ومنارة للحرية والتحرر والانفتاح. ومع ازدياد التحديات، تزداد المسؤوليات لحماية المجتمع من كل أشكال العنصرية والاضطهاد والعنف عبر تعزيز قيم العدالة والمساواة وترسيخ مقومات الصمود وتفعيل إمكانية النهوض والازدهار".

أضاف: "بالنسبة الى مفاهيمنا وقناعاتنا، فإن حماية الطفل والمرأة اللبنانية والسورية والفلسطينية ومن كل جنسيات العالم، هو واجب أخلاقي وإنساني، وحق راسخ وثابت يكتسب حكما ولا يعطى تفضيلا".

وتابع: "إننا في لبنان اليوم، وأكثر من أي يوم، بحاجة إلى قدوة، نحن بأمس الحاجة اليوم لإقران الخطة بالفعل، وربط الأفكار بالممارسة، والانطلاق من القناعات الذاتية التي تصنع القناعات الاجتماعية والوطنية".

وختم: "ألتزم أنا، رمزي المشرفيه، بحماية المرأة والطفل ضد أي شكل من أشكال التعنيف أو التمييز، واحترام حقوقهم وصون مصالحهم والدفاع عنهم قولا وفعلا. وأتمنى من الحاضرين، أن يشاركونا هذا الإلتزام الذي به يعمر وينهض لبنان".

للمزيد

المشرفية التقى ويكس: لبناء مجتمع يقدّر المرأة ويحترم حقوقها

Thursday, May 21, 2020

التقى وزير الشؤون الاجتماعية البروفسور رمزي المشرفية هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ممثلة برئيستها في لبنان ومديرة البرامج الوطنية السيدة راشيل دور-ويكس، وأكد المشرفيه أمام ضيفته أن حماية المرأة ضد التعنيف والتهميش يقع في صلب أي خطة وطنية للحماية الاجتماعية، مؤكداً أهمية بناء مجتمع يقدّر المرأة ويحترم حقوقها ويؤمن في قدراتها لان ذلك من متطلبات تحقيق العدالة الاجتماعية. وأعربت ويكس عن استعدادها للتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية على مختلف الأصعدة من أجل زيادة التوعية والدعم وتفعيل مشاركة المرأة في سوق العمل والادارة وفي صنع القرار. من جهة ثانية بحث المشرفية مع المنظمة الفرنسية للتنمية سبل التعاون والتنسيق خصوصاً في ملف الحماية الاجتماعية ودعم المجتمع اللبناني لتمكينه من تحمَل أعباء الازمة الاقتصادية الخانقة، والتي أصبحت تمس الأمن الاجتماعي والغذائي وذلك عبر مشاريع تنموية ذات بعد مستدام.

للمزيد

المشرفيه بحث الأوضاع مع السفير الفرنسي والتقى الاتحاد الوطني لشؤون الإعاقة وال "UNDP"

Wednesday, May 13, 2020

بحث وزير الشؤون الإجتماعية البروفسور رمزي المشرفيه في مكتبه في الوزارة ، الأوضاع العامة وسبل الدعم الذي تسعى فرنسا لتأمينه إلى لبنان مع السفير الفرنسي لدى لبنان برونو فوشيه . والتقى الوزير المشرفيه وفداً من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP برئاسة مديرته في لبنان سيلين ميرود، حيث يجري العمل على تفعيل المكننة في الوزارة من خلال المعاملات الالكترونية لتسريع المعاملات الادارية وتخفيف الاعباء على المواطنين. وعرض المشرفية مع وفد من الاتحاد الوطني لشؤون الإعاقة والذي يضم المؤسسات والجمعيات التي تعنى برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وتأهيلهم وتعليمهم، أوضاع هذه الفئة الضعيفة في المجتمع. وقدم الوفد للوزير ورقة تتضمن البنود المتعلقة بمطالب هذه المؤسسات والجمعيات في ظل الصعوبات والتحديات التي تواجهها في هذه المرحلة الصعبة. بدوره أكد المشرفية للوفد "أن الجمعيات وجدت في الأساس بسبب تقصير الدولة وللقيام بدورها حين تتقاعس هي عنه، والدور اكثر من مهم لكم وأنتم شركاء مع وزارة الشؤون الإجتماعية". وقال: "لا يمكن الاّ التضامن معكم من اجل بناء مجتمع أفضل وتخريج جيل جديد للاستفادة منه في المجتمع". وتطرق المشرفية إلى وجوب التركيز على مجتمع منتج خصوصاً بعد التطورات الصحية والاجتماعية التي حلّت في لبنان من جرّاء جاحئة كوفيد-19، معرباً عن دعمه المطلق للاتحاد ومطالبه.

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 21 Prev